بهدف زيادة الشفافية في السوق العقارية السعودية


بهدف زيادة الشفافية في السوق العقارية السعودية

جيه أل أل و الغرفة التجارية الصناعية

12، مايو 2016، المملكة العربية السعودية – وقعت جيه أل أل، كبرى المجموعات العالمية للاستثمارات والاستشارات العقارية، اليوم مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية بهدف زيادة الشفافية في الشريحة السكنية وشريحة تجارة التجزئة والشريحتين المكتبية والفندقية في السوق العقارية. ستساعد شركة جيه أل أل، باعتبارها شركة استشارات مستقلة، الغرفة الكائنة في الدمام على تحسين جودة ودقة البيانات التي يجري جمعها ومشاركتها في السوق، وسيكون ذلك عن طريق التعاون المباشر مع كبار تجار التجزئة والمطورين وأصحاب الفنادق والهيئات الحكومية من بين جهات أخرى.

و قد كانت الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية ممثلة في لجنة الإسكان و التطوير العمراني شريك داعم لإطلاق هذه المبادرة. و قد أضاف المهندس علي المحسن رئيس شركة إيجاد القابضة و عضو اللجنة معلقا بهذه المناسبة أن “لجنة الإسكان و التطوير العمراني تشكلت من نخبة من الأسماء الرائدة بالتطوير بالمنطقة الشرقية و أخذت على عاتقها دعم المبادرات التي ترتقي بمستوى الشفافية و سهولة الوصول للمعلومة لما لذلك من الأثر الإيجابي على الاقتصاد بشكل عام و قطاع التطوير العقاري بشكل خاص. و خصوصا و نحن في مرحلة تغيير استراتيجي في منظومة العمل بهذا القطاع الواعد. آخذين بالإعتبار الأهداف الطموحة التي تظهر جلية في رؤية المملكة 2030 و أهمية هذا القطاع و دوره في تحقيقها. و شركة ج.ل.ل من أول الجهات التي توافقت توجهاتها معنا و هي ذات خبرة و تميز في مجال التقارير العقارية و نثق بأن هذا التقرير سيكون اضافة جيدة تساهم في إنضاج السوق و تحديد توجهاته”.

جيه أل أل و الغرفة التجارية الصناعية
كما علّق على مذكرة التفاهم الجديدة السيد جميل غزنوي المدير الوطني والإقليمي لشركة جيه أل أل في المملكة العربية السعودية، قائلاً: “نحن سعداء بشراكتنا مع غرفة المنطقة الشرقية الكائنة في الدمام، ونتطلع للعمل معهم بهدف تعزيز الشفافية في السوق العقارية بالمنطقة الشرقية. هذه المذكرة هي جزء من مجموعة من مبادرات جيه أل أل في المملكة العربية السعودية الهادفة إلى تعزيز مستويات الشفافية في القطاع العقاري عبر أرجاء المملكة، حيث ستعمل هذه المبادرات التعاونية على إتاحة الفرصة أمام أصحاب المصلحة للتوصل إلى فهم متعمق للتوجهات والتحديات التي تواجهها السوق العقارية. يحدونا الأمل أن تساعد هذه المبادرة في عملية صنع القرار وتسهم في التطوير الاقتصادي للمنطقة.”

وأضاف السيد جميل غزنوي: “من المشجع أن نرى “رؤية المملكة 2030″، التي أُعلن عنها مؤخرًا، تنص على إيلاء المزيد من الاهتمام بالشفافية في الأسواق. إننا نؤمن بأن شراكاتنا الحالية مع جامعة الملك عبدالعزيز والغرفة التجارية الصناعية بجدة وكذلك شراكتنا مع الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية ستشكل مجتمعة أساسًا قويًا ننطلق منه نحو إيجاد بيئة تتسم بمزيد من الشفافية للسوق العقارية. وسوف تسعى شركة جيه أل أل مستقبلاً إلى عقد مزيد من الشراكات مع عدد أكبر من أصحاب المصلحة كما ستسعى إلى تعزيز دعمنا للشفافية في السوق العقارية بالمملكة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بهدف زيادة الشفافية في السوق العقارية السعودية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول