سحرة ماتوا أثناء تأدية خدعهم السحرية


يحب الناس ألعاب الخفة التي يؤديها سَحرة المسارح، لا يعلم الناس كم هو الأمر شاق لإتقان هذه الخدع، ناهيك عن ابتكار خدع جديدة تبقي الجمهور متشوقا للمزيد، الرغبة في تشويق الجماهير، وجذب المزيد منهم دفع سحرة المسارح إلى تعريض حياتهم للخطر، بتأدية خدع سحرية أي خطأ في تنفيذها يؤدي للموت المحتم.

سيجموند نيوبرجر

سيجموند نيوبرجر

الساحر صاحب أعلى أجر في بداية القرن العشرين، أثناء احد عروضه السحرية في سنة 1911 شبت النيران في المبنى الذي يتواجد فيه، ففر الجميع لكن سرعان ما أدرك سيجموند أن هناك حصان لم يخرج من المبنى، فعاد إلى المبنى المشتعل لينقذ الحصان، فكانت نهايته.

 جو المدهش

جو المدهش

جو المدهش هو اسم الشهرة لساحر يدعى جوزيف بوروس، في سنة 1992 قام بتقليد خدعة الساحر الشهير هوديني، الدفن حيا، حيث جعل مساعديه يضعونه في تابوت خشبي ويدفنوه على عمق مترين تحت الأرض، الأمر الذي لم يضعه جو في الحسبان، هو وزن التربة الهائل الموضوعة فوق التابوت، فقد وصل وزن التربة إلى 7 أطنان، ونتيجة هذا الوزن الهائل تحطم سقف التابوت، وسُحق جو المدهش حتى الموت.

فيفيان هينزلي

شفرة صدئة

طبيب أسنان أسترالي محب لألعاب الخفة، في سنة 1938 أراد أن يسلي زوجته وابنه عن طريق تأدية خدعة سحرية يتظاهر خلالها بأنه بلع شفرة حلاقة صدئة، في حين يكون خبأها في كم قميصه، مع سرعة تأدية الخدعة طارت الشفرة من يد الطبيب إلى حلقه ليبتلعها بغير قصد، ادخل الطبيب الاسترالي إلى المستشفى، لكنه ما لبث أن توفي بعد 4 أيام.

تشارلز راون

سترة تقييد

ساحر من جنوب افريقيا، في سنة 1930 قام بتجربة خدعة سحرية تعتمد على مهارته في التخلص من سترة التقييد، أثناء تأدية الخدعة انطلقت سيارة مسرعة نحوه، تبعد السيارة عنه مسافة تقطع في أقل من 15 ثانية، خلال هذه الثواني كان من المفترض أن يخلص تشارلز نفسه ويبتعد عن طريق السيارة، لم يتمكن تشارلز من تحرير نفسه فمات دهسًا تحت عجلات السيارة.

 رويدن جينيستا

خدعة

ساحر أمريكي عاش في ثلاثينات القرن الماضي، كان يشتهر بخدعة الفرار من برميل مليء بالماء أو الحليب، في احد عروضه السحرية وأثناء محاولته الخروج من برميل حليب، فشل ومات غرقا، بعد فحص البرميل تبين أنه منبعج في بعض جوانبه مما ضيق مساحة المناورة أمام الساحر.

ويليام روبينسون

سحرة

ساحر أمريكي كان يتنكر في شخصية ساحر صيني، اشتهر ويليام بخدعة إمساك الرصاصة، حيث يقوم أحد مساعديه بإطلاق النار عليه من بندقية عتيقة من طراز مسكيت، ويتظاهر ويليام بأنه أمسك الرصاصة.

كيف كانت تتم الخدعة؟ الأمر كالتالي البندقية كانت غير تقليدية نظرًا لاحتوائها على ماسورتي إطلاق، ماسورة بها رصاصة حقيقية، وأخرى بها رصاصة فشنك، بالطبع لم يكن الجمهور يعلم بأن البندقية ذات ماسورتين، في سنة 1918 وأثناء أحد العروض التي أجريت في لندن انطلقت بالخطأ الرصاصة الحقيقية وأصابت الساحر الأمريكي في صدره، فتوفي متأثرًا بجراحه.


اقرأ أيضا :

قصة ساحر مع الآيباد..! (فيديو)

هل يمكن أن يموت الإنسان من الخوف ؟

حيل عملية تنقذ حياتك وقت الحوادث

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سحرة ماتوا أثناء تأدية خدعهم السحرية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول