هذا ما يفعله الأشخاص العمليون في هواتفهم،،هل أنت منهم؟


في الغالب، نحن نميل إلى إضاعة وقتنا على الهواتف الذكية عبر التقاط صور السيلفي وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي لساعات طويلة وقضاء وقت طويل في تثبيت تطبيقات لا فائدة مرجوة منها وبدون سبب. الأشخاص العمليون تختلف لديهم النظرة للهاتف المحمول من كونه مجرد أداة تسلية إلى منتج تكنولوجي مخصص للاستفادة من الوقت، ويستعملون هواتفهم بشكل مختلف عن الآخرين. هنا ستعرف كيف يفعلون ذلك!

كيف يستفيد الأشخاص العمليون من هواتفهم المحمولة؟

الاستماع إلى الإذاعة

الاستماع إلى الإذاعة

الأشخاص العمليون يحرصون على الاستماع إلى إذاعة الراديو لأنها غنية بالمعلومات وتقدم مناقشات واسعة النظاق في مجالات مختلفة تتنوع بين السياسية، الاقتصادية، التكنولوجية، الاجتماعية…إلخ.




حفظ المقالات على الهاتف وقراءتها لاحقا

الأشخاص العمليون

هؤلاء الأشخاص لا يحبون إضاعة الوقت خلال السفر الطويل، لذلك تجدهم ينغمسون في قراءة المقالات خلال التنقل بين المدن وعبر وسائل المواصلات عبر الاستعانة بهاتفهم المحمول وعندما لا يكونون متصلين بالشبكة.

استعمال خرائط جوجل

استعمال خرائط جوجل

لدى الأشخاص العمليين موهبة كبيرة في استعمال خرائط جوجل لمعرفة أماكن جديدة وليس فقط الاعتماد على السائق وتوجيهاته للوصول إلى جهة ما.

قراءة الأخبار

قراءة الأخبار

ولت الأيام التي كان يجلس بها الناس على الأرائك إلى جانب المدفأة لقراءة آخر الأخبار في الصحف المحلية ومشاهدتها على شاشات التلفاز، لكن العمليين من الناس يحرصون على مواكبة الحدث لحظة بلحظة عبر تصفح آخر الأخبار على المواقع الإخبارية عبر الإنترنت.

استعمال تطبيق إيفرنوت

تطبيق إيفرنوت

يساعد تطبيق إيفرنوت على تنظيم وتخطيط جدول زمني خاص بك. بحيث يُمكنك تدوين أفكارك وأعمالك وترتيبها في قائمة أعمال وشطب ما أتممت منها.

مراقبة النشاطات الرياضية عبر الهاتف المحمول

استعمال الهاتف بالرياضة

يحرص الأشخاص العمليون على حساب السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال تمارين اللياقة البدنية وذلك عبر الهاتف المحمول.

التخلص من التطبيقات الغير مرغوبة

حذف التطبيقات

عادة ما يلجأ هؤلاء الأشخاص إلى حذف التطبيقات التي تستهلك مساحة إضافية في ذاكرة الهاتف دون الحاجة إليها بدون تردد على الإطلاق. فهم حريصون على توفير مساحة كافية على الهاتف لاستعمالها وقت الحاجة.

الحد من الشبكات الاجتماعية على الهاتف

مواقع التواصل الاجتماعي

على عكس الأشخاص العاديين، فالعمليون لا يقضون وقتًا طويلا في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي والتنقل من تطبيق إلى آخر.

استعمال كاميرا الهاتف لأقصى قدرة لها

استعمال الكاميرا

يحرص هؤلاء الأشخاص على الاستفادة من أقصى إمكانيات كاميرا الهاتف وذلك بعد فهم كل ميزاتها لالتقاط صور رائعة.

ترتيب رسائل الإيميل بكفاءة

تنظيف رسائل البريد

معظم الأعمال يقومون بها عبر رسائل البريد الإلكتروني، لذلك يحرصون على ترتيب حافظة الرسائل بكفاءة عالية.

معرفة الوقت الملائم لإغلاق الهاتف

إطفاء الهاتف

هؤلاء الناس ليسوا عبيدًا لهواتفهم، فهم يدركون الوقت المناسب لإطفاء الهاتف وإجراء محادثة مع أحبائهم وجهًا لوجه.

بعد كل هذه الملاحظات حول الناس العمليين، هل تجد نفسك واحدًا منهم؟

المصدر

تعليقات 2

    1. السلام عليكم ورحمة الله..
      أهلا بك أخي الكريم علي ..
      العملية من عدمها أمر معنوي لا تقاس بالعدد، فالموضوع يتحدث عن العملية في التعامل مع الهواتف المحمولة، وبناء على تصنيف مصدر الموضوع، يمكن القول أنك شخص عملي 🙂 لكنها تبقى مسألة نسبية وأنت من تحكم على نفسك من تصرفاتك وأفعالك وأولوياتك..
      نتمنى لك الأفضل دائما…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا ما يفعله الأشخاص العمليون في هواتفهم،،هل أنت منهم؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول