ما السر في جعل طعم خبز التوست أفضل من الخبز العادي؟


كثير من الناس توافقنا الرأي في هذا الأمر، إذ إنهم يجدون طعم خبز التوست أفضل بكثير من الخبز العادي أو حتى نفس شرائح الخبز قبل تحميصها في التوستر. لكن الكثير من الناس أيضاً لا يعرفون بأن هناك سبب علمي وراء هذا الطعم اللذيذ، حيث كشف العلماء السر وراء طعم خبز التوست الجيد.

طعم خبز التوست

ما السر في جعل طعم خبز التوست أفضل من الخبز العادي؟

يرجع الفضل كله إلى ما يسمى بـ تفاعل ميلارد، وهو عملية تفاعلية تجعل المواد الغذائية ذات طعم أفضل. وقد أثبت الخبراء بأن هذه العملية لا تجعل طعم الخبز جيد فحسب، بل جميع الأطعمة الأخرى.

طعم خبز التوست

تفاعل ميلارد هو شكل من أشكال التفاعل الغير إنزيمي، ناتج عن التفاعل الكيميائي بين الأحماض الأمينية والسكريات المختزلة، والذي يتطلب عادة وجود الحرارة ليعطي اللون والرائحة المميزة التي تدل على نضوج الخبز، وبالتالي يصبح طعمه مختلف من السابق.

طعم خبز التوست

تعمل هذه العملية بشكل أسرع عندما يتم طهي الطعام بين درجة حرارة 110 و170 درجة مئوية، لأن هذه الدرجة تُبخر أي مياه زائدة.

يعود فضل اكتشاف هذا التفاعل وأهميته الحيوية في إعداد أو تقديم أنواع مختلفة من الطعام إلى الكيميائي لويس كاميل ميلارد، الذي وصف التفاعل لأول مرة في عام 1912 أثناء محاولة لإعادة تخليق البروتين.

المصدر 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما السر في جعل طعم خبز التوست أفضل من الخبز العادي؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول