مليارديرة صينية على الرغم من ثرائها لكنها تفضل كنس الشوارع!


معظمنا يحلم بالفوز في اليانصيب والتخلي عن واجباته وأعماله اليومية، وأن يعيش حياة الترف الخالية من المسؤولية، ولكن هناك امرأة رفضت هذه الفكرة، وخالفت كل من يعمل بها. إذ إن السيدة “يو يوتشن” لم تتخلى عن وظيفتها في كنس شوارع مدينة ووهان وتنظيفها، رغم أنها استلمت كمية كبيرة من المال من قِبل الحكومة الصينية منذ 7 سنوات، استخدمتها في شراء العشرات من العقارات وتأجيرها محلياً.

مليارديرة صينية عمالة نظافة

مليارديرة صينية على الرغم من ثرائها لكنها تفضل كنس الشوارع!

تستيقظ يوتشن في الساعة الثالثة صباحاً كل يوم من أيام الأسبوع، وترتدي الزي البرتقالي، وتتوجه للعمل في المدينة، حيث تنفق 6 ساعات في تنظيف قمامة الآخرين، وهي تفعل ذلك منذ عام 1998، وقال رئيسها في العمل، إنها لم تحصل على أي يوم إجازة، سوى ثلاث أيام كانت لحضور جنازة والديها.

مليارديرة صينية عمالة نظافة

هذه السيدة لا تريد أن تكون كباقي الأشخاص الذين حصلوا على تعويضات مالية من الحكومة، واستغلوها في الأمور السيئة، حيث قالت: “العمل لا يقتصر فقط على الراتب، إنما يجعل الشخص مُركزاً، أما الكسل يؤدي إلى كل أنواع العادات السيئة”، وتضيف “أريد أن أكون قدوة لأبنائي، لكي لا يجلسوا مكتوفي الأيدي ويهدرون ثروتي”.

مليارديرة صينية عمالة نظافة

يُذكر بأن الراتب الشهري الذي تتقاضاه يوتشن يصل إلى 140 جنيه استرليني أي حوالي 200 دولار، ولكنها في الحقيقة ليست بأي حاجة إلى هذا المال، إذ إن الملايين الموجودة في البنك تُغطي جميع المصروفات الإضافية. كما وحثت أولادها على العمل والتعب، حيث يعمل الابن كسائق، فيما تعمل الابنة في وظيفة مكتبية.

مليونيرة صينية عمالة نظافة

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مليارديرة صينية على الرغم من ثرائها لكنها تفضل كنس الشوارع!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول