قمة ساس تركز على الفرص المتاحة أمام الجهات الحكومية لدفع الابتكار القائم على البيانات


قمة ساس الوطنية للابتكار تركز على الفرص المتاحة أمام الجهات الحكومية لدفع الابتكار القائم على البيانات في الإمارات العربية المتحدة

قمة ساس الوطنية للابتكار  

دبي، الإمارات العربية المتحدة –11 نوفمبر 2015: يعد النجاح الكبير الذي حققته قمة ساس الوطنية للابتكار 2015 مؤشراً جديداً على الأهمية المتزايدة لقطاع الابتكار المدفوع بالبيانات بالنسبة للجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وجمعت قمة ساس، التي تنعقد تحت شعار «الهيئات الحكومية الإماراتية: من البيانات إلى الرؤية الواضحة والابتكار»، تحت مظلتها المتخصصين في علم البيانات، وقادة الفكر، وأهم المعنيين بهذا الموضوع، من أهم الجهات الحكومية الإماراتية. وركزت القمة على التوظيف الأمثل للقيمة الحقيقية للابتكار ومنافعه الواسعة من خلال البيانات والتحليلات.

وقال شكري دبغي، المدير الإقليمي للشرق الأوسط والبلدان الأفريقية الناطقة بالفرنسية في ’ساس‘: “مع التوسع الهائل في البيانات الذي نشهده بشكل مستمر على المستوى العالمي، تكتسب تحليلات البيانات أهمية متزايدة في دفع الابتكار والإنتاجية والتنمية في مختلف القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة. ونحن في ’ساس‘ نجدد التزامنا بتقديم أحدث الحلول التي تنسجم مع الرؤية الاستراتيجية للإمارات، والتي تركز على تحويل هذا البلد إلى منصة إقليمية للابتكار.”

وأشار العقيد بركات يعقوب الكندي، رئيس قسم تطوير النظم في شرطة أبوظبي، وأحد المتحدثين في القمة، إلى الأهمية البالغة للبيانات والتحليلات التنبؤية في عمل الشرطة في عالم اليوم. ووفقاً للكندي، كانت شرطة أبوظبي الهيئة الحكومية الأولى في الإمارات التي توظف تحليلات البيانات في سبيل أداء عملها المتمثل في منع الجريمة وتقليل نسبتها في العاصمة.

وذكر العقيد الكندي أيضاً أن تحليل البيانات وفهمها يساعد المؤسسات الحكومية للحصول على أفضل النتائج من خلال الاستفادة من الفرص المتاحة، ويشمل ذلك وضع استراتيجيات جديدة للتحكم بالجريمة وإدارة السلامة على الطرقات العامة، وتقليل نسبة الحوادث.

واوضح مارسيل يمين، المدير العام لمنطقة الخليج والاسواق الناشئة في ساس: ” شهدت قمة ساس الوطنية للابتكار نجاحا باهرا حيث كان توقيتها مناسب جداً، وذلك قبل انطلاق فعاليات اسبوع الامارات للابتكار المقرر انطلاقه في 22- 28 نوفمبر الجاري. وتماشيا مع رؤية دولة الامارات العربية المتحدة لتصبح مركزاً اقليميا للابتكار، تطمح ساس ليكون لها دورا محوريا في تشجيع ودعم المؤسسات الحكومية لاستكشاف وفهم وتعلم اهمية الابتكار عن طريق البيانات.”

من جانبها، تحدثت خولة القبيسي، مدير تكنولوجيا المعلومات في دائرة أبوظبي للقضاء، عن توظيف البيانات القضائية لصالح عمل الدائرة. وشرحت القبيسي الدور الأساسي الذي تلعبه البيانات في عمل دائرة القضاء، من خلال وضع معايير الأداء والرقابة عليها، وتقييم التوصيات وتحسينها.

ومن بين المتحدثين في القمة أيضاً، أوضح ماركو رورلي، مدير التحليلات المتقدمة لدى الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان، مسيرة الشركة في مجال توظيف تحليلات البيانات في قطاع التأمين الصحي. كما عرض د. محمد المعلّا، نائب الرئيس الأول لجامعة خليفة وعضو مجلس إدارة مركز ’إيبتك‘ للابتكار، الرؤية المتمثلة في بناء مجمع وطني للمواهب العلمية في مجال تحليلات البيانات.

كما تضمنت قائمة المتحدثين العالميين من ’ساس‘ سايمون دينيس، مدير قسم الممارسات الحكومية المركزية لدى ’ساس‘ المملكة المتحدة، الذي تحدث عن موضوع البيانات والعائد الرقمي، ود. واين تومسون، كبير علماء البيانات لدى معهد ’ساس‘، والذي حضر من كاري في الولايات المتحدة لمناقشة دور البيانات الضخمة والتحليلات في تعزيز الابتكار ضمن القطاع الحكومي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قمة ساس تركز على الفرص المتاحة أمام الجهات الحكومية لدفع الابتكار القائم على البيانات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول