مخرجون حائزون على جوائز الأوسكار وبافتا في لجنة تحكيم أول مسابقة


جوائز الأوسكار

مخرجون حائزون على جوائز الأوسكار وبافتا في لجنة تحكيم أول مسابقة “استوديو الفيلم العربي” للأفلام الوثائقية

أبوظبي، 11 مايو، 2015: أعلنت إيمج نيشن عن مشاركة نخبة من الشخصيات الإقليمية والدولية في عالم صناعة الأفلام ضمن لجنة تحكيم مسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الوثائقية بدورتها الأولى، وتضم اللجنة 10 من أهم المختصين في صناعة الأفلام، من ضمنهم المخرج والمنتج ديفيس غوغنهايم، الحائز على جائزة أوسكار والذي يعمل على إخراج الفيلم المنتظر “مالالا” من إنتاج إيمج نيشن، بالإضافة إلى مخرج ومنتج الأفلام الوثائقية أنتوني جيفن، الحائز على جائزة “بافتا” وجائزة “إيمي”.

سيتم اختيار الفيلم الفائز من قبل لجنة التحكيم بناءً على مجموعة من المعايير المتعلقة بصناعة الأفلام، بدءاً من اختيار الفكرة وتنفيذها وانتهاءً بإخراجها، وسيتم منح الفائز منحة قدرها 50 ألف درهم إماراتي لصناعة فيلم وثائقي طويل بمرافقة وإرشاد طاقم الأفلام الوثائقية في إيمج نيشن.

وفي تصريح له قال أنتوني جيفن: “هذه هي السنة الأولى التي أشارك بها في لجنة التحكيم لمسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الوثائقية، وسررت للغاية بنوعية المشاركات في المسابقة وجهود السينمائيين بسرد قصص متعلقة بمنطقة الشرق الأوسط”.

هذا وقد تم إطلاق مسابقة الفيلم الوثائقي في إطار برنامج استوديو الفيلم العربي في نهاية عام 2014، كمبادرة مختلفة عن مسابقة الأفلام الروائية، بحيث تأخذ بعين الاعتبار الخبرة المسبقة للمشاركين في مجال صناعة الأفلام.

ويمثل برنامج استوديو الفيلم العربي الذي تأسس عام 2011، بالتعاون ما بين إيمج نيشن وtwofour54، مسابقة تهدف إلى اكتشاف المواهب الجديدة وتزويد صناع الأفلام الناشئين بالأدوات التي يحتاجونها لبدء حياتهم المهنية في هذا المجال.

ومن جانبها، قالت أليشيا غونزاليس، رئيسة قسم التدريب والتطوير في إيمج نيشن: ” تضم لجنة التحكيم نخبة من المختصين الرائدين في عالم صناعة الأفلام والحائزين على جوائز عالمية هامة. وأن يحظى المشاركون بتقييم مخرجين حائزين على جوائز الأوسكار وبافتا، هو أمر مشرّف وفرصة رائعة.”

وتابعت قائلة:” ستكون مهمة لجنة التحكيم صعبة للغاية، فالمشاركين في مسابقة هذا العام يتمتعون بمواهب وقدرات هائلة.”

وتشهد مسابقة استوديو الفيلم العربي مشاركة واسعة من مناطق مختلفة: دولة الإمارات العربية المتحدة، وسوريا، ولبنان، والهند للمنافسة على الفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي.

وفي تصريح لها قالت دانييل بيريسي، مديرة قسم الأفلام الوثائقية وقسم التسويق والعلاقات العامة في إيمج نيشن وهي عضو في لجنة التحكيم: “إنني متحمسة للغاية للمشاركة في لجنة تحكيم الدورة الأولى لمسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الوثائقية. ويجسد إطلاق هذا البرنامج مدى التزام إيمج نيشن بتعزيز وتنمية إنتاج الأفلام الوثائقية، ونأمل أن تساهم هذه الخطوة في تقديم الدعم للمواهب الواعدة وإعداد جيل المستقبل”.

وقد جاء هذا الإعلان بعد الأخبار الأخيرة عن تركيز هيئة المنطقة الاعلامية جهودها على صناعة الأفلام .

وقال مايكل غارين ، الرئيس التنفيذي لشركة إيمج نيشن: “لطالما كانت مسابقة استوديو الفيلم العربي وسيلة ممتازة لصُناع السينما في المنطقة للحصول على الخبرة الكافية في هذا المجال. ”

وتابع غارين: ” نأمل من خلال عملنا المتواصل مع هيئة المنطقة الإعلامية أن نستمر في برامج التدريب والتطوير لمساعدة صانعي الأفلام الناشئين في المنطقة. ”

.من الجدير بالذكر بأن فوكس سينما ستقوم باستضافة حفل توزيع الجوائز للأفلام الوثائقية، بالإضافة إلى حفل توزيع الجوائز للأفلام الروائية المقرر أن يتم الإعلان عنها هذا الصيف سيقام حفل توزيع الجوائز للأفلام الوثائقية يوم 19 مايو في فوكس سينما ياس مول، حيث سيتم عرض الأفلام المشاركة المتأهلة للمرحلة النهائية.

لجنة التحكيم لهذا العام:

اسكندر قبطي، مخرج فلسطيني، تم ترشيح فيلمه الروائي الطويل “عجمي” لجائزة الاوسكار عام 2010 كأفضل فيلم أجنبي.

دانييل بيريسي، مديرة قسم الأفلام الوثائقية وقسم التسويق والعلاقات العامة في إيمج نيشن.

الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان، فنانة إماراتية، ابنة سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنيمة المجتمع في الإمارات.

محمد العتيبة، رئيس تحرير صحيفة “ذا ناشيونال”، وعضو مجلس إدارة إيمج نيشن.

ديفيس غوغنهايم، مخرج ومنتج ومن أهم أعماله الفيلم الوثائقي “حقيقة مزعجة”والذي فاز بجائزة الأوسكار عام 2007 لأفضل فيلم وثائقي.

نصار عبد الله مبارك، مدير مشروع في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وعضو فريق إنتاج الفيلم الوثائقي “حتى آخر طفل”، والذي انتجته إيمج نيشن، ويسلط الضوء على أزمة مكافحة مرض شلل الأطفال في باكستان.

دانا أوكيف، مدير العلاقات الإعلامية، وكيل المبيعات ومدير ، مسؤول عن تسهيل عمليات الاستحواذ في مهرجان صندانس السينمائي.

أنتوني جيفن، مخرج ومنتج أفلام وثائقية، حائز على جائزة “بافتا” وجائزة “إيمي”، عمل في السابق مع BBC ويشغل حالياً منصب مدير Atlantic Productions.

هيثم زمزم الحمادي، مدير الشؤون الحكومية في جهاز الشؤون التنفيذية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مخرجون حائزون على جوائز الأوسكار وبافتا في لجنة تحكيم أول مسابقة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول