أغنى الشخصيات الأمريكية التي بدأت من الصفر


أغنى الشخصيات

أغنى الشخصيات الأمريكية

العزيمة والإرادة أغلى ما يملكه الإنسان، فليس الفقر أو المرض أو الظروف الصعبة هي التي تحدد مصير البشر ومستقبلهم. والأمثلة التالية خير دليل على ذلك، فلا عجب أن نسمع أن أغنى الشخصيات الأمريكية بدأت حياتها من الصفر، فبرعت كل منها في مجالات مختلفة في الفن والتلفزيون والرياضة بالعمل والجد والاجتهاد، إلى أن كسبت الشهرة والمال، وها هي اليوم ما بين مليونير وملياردير!

تايلر بيري

تايلر بيري

وُلد الممثل تايلر بيري لأب سيء كان يعمل نجارًا، وقد عاش طفولة قاسية، إلا أنه اليوم أشهر الفنانين في الولايات المتحدة، ومن الأثرياء الذين بدأوا من الصفر، بثروة تقدَّر بـ 430 مليون دولار.

شهيد خان

شهيد خان

انتقل شهيد خان من باكستان إلى أمريكا عام 1967، وقد عمل في غسل الأطباق، ليحصل بعد ذلك على وظيفة في شركة “Flex-N-Gate” شركة لصناعات السيارات وهو لا يزال طالبًا في المدرسة. وبعد كل هذا العمل الشاق، استطاع أن يشتري هذه الشركة والتي تعد أكبر الشركات المملوكة للقطاع الخاص في الولايات المتحدة.

جون بول ديجوريا

جون بول ديجوريا

عاش ديجوريا في عائلة فقيرة، ما اضطرها لإرساله للعيش في دار رعاية. وبعد فترة من انخراطه في عصابة، قرر تغيير حياته، وبدأ في مشروع، انتهى به إلى المشاركة في تأسيس منتجات بول ميتشل الشهيرة للعناية بالشعر.

ماجيك جونسون

ماجيك جونسون

لم يرث جونسون أموالًا عن والديه، لكنه ورث شيئًا هامًا يتمثل في السمعة الحسنة والأخلاق الطيبة في لعبة كرة السلة، حيث تحول إلى نجم أسطوري، وتبع ذلك عمل استثماري ناجح، وهو يملك جزءًا من فريق لا دودجرز للبيسبول، ولا سباركز لكرة السلة. تبلغ قيمة صافي ثروته 500 مليون دولار.

جين سوك و دو وون تشانج

جين سوك ودو وون تشانج

حين هاجر الثنائي الكوري إلى أمريكا، عمل تشانج في ثلاث وظائف. وبعد سنوات من العمل الشاق، استطاعا تاسيس سلسلة فورإيفر 21 للملابس. وتبلغ ثروتهما 6.5 مليار دولار.

أوبرا وينفري

أوبرا وينفري

عاشت وينفري طفولة فقيرة، فقد كانت ترتدي ملابس مصنوعة من أكياس البطاطس. وبعد معاناة عاشتها في تينيسي، وميسيسبي، وميلووكي استطاعت أن تحصل على منحة في جامعة ولاية تينيسي، حيث حصلت على درجة جامعية في مهارات الاتصال. لتستفيد من هذه المهارات في تكوين 3 مليار دولار، حيث تعتبر اليوم من أقوى نساء العالم.

دايموند جونز

دايموند جونز

عاش جونز في كوينز في نيويورك، وكان يعمل أثناء المرحلة الثانوية. وقد أدى عمله الشاق إلى تأسيس خط ملابس فوبو. وتبلغ ثروته 250 مليون دولار! يساهم اليوم في تقديم المساعدة لأصحاب المشاريع الحديثين في البرنامج التلفزيوني “شارك تانك”.

روبرت إل جونسون

روبرت جونسون

كان جونسون الابن التاسع لأب وأم لديهما عشرة أبناء، حصل على درجة البكالوريوس من جامعة إلينوي، ثم على الماجستير من برينستون. واستطاع في 1979 تأسيس قنوات “BET” وهي أول شبكة تستهدف الأمريكيين الأفارقة. وقد باع حصته فيها عام 2001 ليصبح أول ملياردير أمريكي أفريقي.

أوليسيس بريدجمان

أوليسيس بريدجمان

وُلد لأب يعمل في في الصُلب، وهو لاعب كرة سلة في “NBA” وخلال هذه المرحلة كان رشيدًا في إنفاق أمواله، ليستطيع بعد اعتزاله اللعب امتلاك ثلاثة فروع “وينديز”. ومع مرور الوقت أصبحت 160 فرعًا، ما جعله ثاني أغنى مالك للامتياز التجاري. تبلغ ثروته 400 مليون دولار.

دوناهو بيبلز

دوناهو بيبلز

عمل بيبلز في وظائف مختلفة قبل إكماله تعليمه الثانوي. وقد ترجم العمل الشاق بعد ذلك بتأسيس شركة بيبلز للأصول، وهي أكبر شركات العقارات في الولايات المتحدة.

دكتور دري

دكتور دري

مغني راب ومنتج، عانى حياة قاسية في كومبتون في لوس أنجيلوس، ما ساعده في تشكيل موسيقاه الخاصة. ليستطيع بعد سنوات من العمل الدؤوب تأسيس “بيتس للإلكترونيات” و “آفترماث إنترتينميت”. تبلغ ثروته 700 مليون دولار.

شون كومز

شون كومز

يُعرف بـ “بي دادي” وهو مغني راب ومنتج قُتل والده حين كان لا يزال طفلًا، وقد نشأ مع والدته التي كانت تعمل مساعدة معلم وعارضة أزياء. وقاده حبه للغناء والموسيقى لتأسيس “باد بوي إنترتينميت”. ويعد اليوم أغنى فناني الهيب هوب بثروة تبلغ 735 مليون دولار.

جيري يانج

جيري يانج

انتقل يانج من تايوان إلى كاليفورنيا مع والدته وشقيقه الأكبر، لم يكن يتحدث الإنجليزية. وقد كانت عبقريته ملاحظة بشكل كبير، وقد حصل على درجتي البكالوريوس والماجستير من جامعة ستانفورد. ساهم في المشاركة في تأسيس موقع ياهو. تبلغ ثروته 1.94 مليار دولار.

جانيس براينت هاوريد

جانيس براينت

أسست “ACT-1 Group” وهي أكبر وكالة توظيف تملكها المرأة في الولايات المتحدة. وقد عانت كونها من أصل أفريقي، لكن ذلك لم يمنعها من أن تكون أول أمريكية أفريقية تمتلك شركة ضخمة، وتبلغ ثروتها 250 مليون دولار.

جاي زي

جاي زي

مغني راب تخلى والده عنه في صغره، نشأ في بروكلين، وأنشأ إمبراطوريته الموسيقية الخاصة به من موسيقى، ونوادٍ ليلية، وملابس، تبلغ ثروته 550 مليون دولار.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أغنى الشخصيات الأمريكية التي بدأت من الصفر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول