طابعات 3D تسمح للآمهات الكفيفات من رؤية أجنتهن


طابعات 3D هي المستقبل القادم في عديد الصناعات والابتكارات وغيرها من الأدوات التكنولوجية المتقدمة. واليوم فقد قامة تقنية الطابعات ثلاثية الأبعاد بالسماح للأم البرازيلية “تاتيانا غيرا” مكفوفة البصر من رؤية جنينها الصغير وهو في بطنها، من خلال حملة HUGGIES لمنح الأمهات الكفيفات رؤية أجنتهن بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد.

طابعات 3d تسمح للأمهات الكفيفات من ؤية أجنتهن

تعاونت شركة HUGGIES البرازيلية مع “غودفيلاز”، في تقديم طابعة ثلاثية الأبعاد لهذا المشروع، الذي يرسم البسمة على شفاه هؤلاء الأمهات، بعد رؤية أطفالهم الذين لم يولدو بعد بطريقة جديدة.

طابعات 3d تسمح للأمهات الكفيفات من ؤية أجنتهن

أثناء فترة الحمل، أتاحت الأمواج فوق الصوتية رؤية الجنين من قِبل الأطباء والوالد، ولكن هذه الأم البالغة من العمر 30 عاماً، لم تكن قادرة على رؤية صور جنينها في شاشة العرض، ولكن مع مساعدة طابعات 3D المحمولة فقد تمكنت من لمس تمثال نصفي لابنها الذي لم يولد بعد.

طابعات ثلاثية الأبعاد تسمح للأمهات الكفيفات من ؤية أجنتهن

هذه الأم التي فقدت بصرها في سن ال17 تغمرها السعادة لرؤية طفلها قبل أن يولد. وبكل تأكيد فإن لمس وجه جنينها يعد تجربة رائعة لها نظراً لأنها لا تستطيع رؤيته في صورة الأمواج فوق الصوتية مثل الباقين.

طابعات ثلاثية الأبعاد تسمح للأمهات الكفيفات من ؤية أجنتهن

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طابعات 3D تسمح للآمهات الكفيفات من رؤية أجنتهن

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول