مدرسون يصبحون طلاباً بفضل المنحة الدراسية لبرنامج هانيويل التعليمي الفريد


مدرسون يصبحون طلاباً بفضل المنحة الدراسية لبرنامج هانيويل التعليمي الفريد

المنحة الدراسية لبرنامج هانيويل التعليمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 أكتوبر 2016: أعلنت ’هانيويل‘، الشركة الرائدة عالمياً في تقديم حلول الأتمتة والتقنيات الذكية للمباني والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (HON)، عن البدء باستقبالها لطلبات التسجيل في برنامجها التعليمي ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ (HESA) ‘ لعام 2017 المدفوع التكاليف بالكامل. حيث سيتمكن من مدرسي العلوم والرياضيات في مدارس المرحلة المتوسطة، الاطلاع على أساليب جديدة ومبتكرة تسهم في جعل دراسات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات مفعمة بالحيوية بالنسبة لطلابهم.

ويقام هذا البرنامج في المركز الأمريكي للفضاء والصواريخ في هانتسفيل بولاية ألاباما حيث صُمّم لإلهام المدرسين في تطوير جيل جديد من المبتكرين والعلماء في صفوفهم الدراسية مما يجعله فرصةً ذهبية لتحقيق نمو مهني استثنائي للمدرسين.

وفي هذه المناسبة، قال نورم جيلسدورف، رئيس شركة ’هانيويل‘ في والشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى: “يعتبر برنامج ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ (HESA) برنامجاً فريداً يتيح للمعلمين إغناء صفوفهم الدراسية بالأفكار والدروس والأدوات التعليمية لبناء تجربة تعليمية ذات تأثير كبير للجيل القادم من العلماء في الشرق الأوسط. ومع سعي دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون بين الدول الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا الفضاء بحلول عام 2021، نأمل من خلال برنامجنا هذا أن نسهم في تحفيز وإنماء خبرات المدرسين في منطقة الشرق الأوسط،\ وتزويدهم بمهاراتٍ وأدواتٍ جديدة بهدف تشجيع الجيل القادم من الطلاب”.

خرّج برنامج ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ (HESA) منذ إطلاقه عام 2004 أكثر من 2500 مدرس من 56 دولة تعلموا خلاله استراتيجيات مبتكرة لتعزيز مشاركة الطلاب في دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وتتضمن المجموعة الواسعة من الأنشطة العديدة التجريبية للبرنامج تمارين وتدريبات لرواد الفضاء ودورات في بناء واختبار الصواريخ ولقاءات مع رواد فضاء مخضرمين. ويمكن للمعلمين أن يعودوا بتجاربهم والخبرات التي تلقوها من البرنامج مباشرةً إلى الفصول الدراسية ويحفزوا طلابهم لتعلّم مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والحصول على تخصصات مهنية فيها.

وأضاف جيلسدورف: “يشارك المعلمون خلال هذا البرنامج الممتد لمدة خمسة أيام في فصولٍ دراسيةٍ وحصص مخبرية وتدريبية مكثفة يتعرفون فيها على أساليبٍ جديدة من خلال تدريبات أنشطة رامية لبناء تجربة تعليمية ناجحة في الفصول الدراسية. ونفخر بتقديم هذه المبادرة الفريدة من نوعها التي تدعم دراسات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الشرق الأوسط إضافةً لدعمها لفئة الشباب في المنطقة”.

وينسب المشاركون السابقون الكثير من الفضل إلى تجربتهم في برنامج ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ (HESA) لمساهمتها في زيادة شعورهم بالثقة في تطوير مناهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لأول مرة في مدارسهم وتحسين أساليبهم التعليمية فيها وإنعاش حبهم لتدريس هذه المجالات فضلاً عن زيادة رغبتهم في رعاية علماء المستقبل في جميع أنحاء العالم وتمهيد الطريق لهم.

إضافةً إلى ذلك، تسعى ’هانيويل‘ حالياً لتعيين سفراء للبرنامج لعام 2017 من بين جميع الخريجين من عام 2004 إلى 2014. وسيتمتع من يقع عليه الاختيار بفرصة فريدة لزيارة المركز الأمريكي للفضاء والصواريخ وإدارة جلسات تعريفية ولقاء المعلمين والمشاركين في دورة البرنامج للعام القادم، وكذلك المشاركة في جلسة تدريب رواد الفضاء تحت الماء. وسيتم اختيار سفيرين لكل أسبوع من أسابيع البرنامج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مدرسون يصبحون طلاباً بفضل المنحة الدراسية لبرنامج هانيويل التعليمي الفريد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول