أفكار مجنونة ابتكرها العلماء لمحاربة البعوض


لطالما اعتُبر البعوض من المشاكل الكبيرة التي يسعى الجميع للتخلص منها بشتى الوسائل، باعتباره أكثر الحشرات دموية في العالم! وكانت هناك العديد من الأفكار للتخلص منه، بعضا كان منطقيا ومجديا، أما البعض الآخر فكان على قدر من الغرابة والإبداع ويجري دراسته حاليا لتطبيقه!

أفكار غريبة للتخلص من البعوض

استعمال سياج الليزر

استعمال سياج ليزر

إذا كان الليزر ينفع في التصدي للقنابل والصواريخ الموجهة، فهو بالتأكيد فعَّال في التخلص من البعوض. فقد بنت بعض المشاريع فكرة تصميم حاجز من الليزر يعمل على حرق الحشرات لو اخترقته!

استهلاك كميات كبيرة من الزئبق

لويس

خلال رحلته في جميع أنحاء الولايات الأمريكية المتحدة، واجه لويس وكلارك مشكلة مع البعوض خاصة أنهما قابلا العديد من مرضى الملاريا خلال الرحلة. وقام لويس بعلاج المصابين بالملاريا عبر استعمال أقراص تحتوي 50% منها على الزئبق. لكن للأسف لم ينجح الأمر لأن لويس الذي عالج نفسه بهذه الأقراص توفي بعد ثلاث سنوات.

استعمال كمية كبيرة من DDT

استعمال DDT

مادة DDT هي مادة كيميائية تستعمل كمبيد حشري، ولها قدرة مذهلة على التخلص من البعوض. فبعد الحرب العالمية الثانية، بدأ المزارعون يستعملون غاز DDT للتخلص من الآفات في محاصيلهم خاصة البعوض، لكن ارتفعت معدلات وفاة الطيور التي تتغذى على هذه النباتات. وبحلول عام 1972م، تم حظر استعمال المادة في الولايات المتحدة لآثارها السامة. لكنها لا تزال تُستعمل للتخلص من الحشرة في المناطق التي تظهر بها حالات إصابة بالملاريا.

قتل البعوض عبر الجينات العقيمة

استعمال الجينات العقيمة

لا تزال هذه التقنية الجينية تحت الدراسة حتى اليوم، عبرها يتم تغيير جينات ذكور البعوض بحيث تُدمر نفسها قبل أن تصل لمرحلة النضج والتزاوج. ولو حصل تزاوج بين إناث الحشرة والذكور المعدلة جينيا لا تتكاثر بنجاح. هذا الحل الجيني يقلل من عدد البعوض خلال وقت قصير.

إصابة البعوض بالمرض

التخلص من البعوض

بدلا من أن يسبب البعوض الملاريا أو حمى الضنك للإنسان، يمكن أن نجعل البعوض يُصاب بالمرض عبر الاستعانة بنوع بكتيريا تُسمى “البكتيريا الولبخية”، وهي بكتيريا غير ضارة للإنسان لكنها تؤذي الحشرة. ويدرس العلماء إطلاق عدد من هذه البكتيريا في البرية لتُصيب البعوض وتنتقل بينها عبر التزاوج، ما يجعلها غير قادرة على إصابة البشر بحمى الضنك.

استعمال القصف الإشعاعي

استعمال الإشعاع

يمكن تسليط حزمة إشعاعية على البعوض بمختبر لجعله عقيم ولا يتكاثر. هذه كانت خطة الباحثين لتقليل أعداد الحشرة المزعجة لكن للأسف كانت النتائج مخيبة للآمال. فالبعوض في المختبر كان حساسا للغاية من الإشعاع ما أنتج بعوضاً مشلولا لا يمكنه التزاوج!

تقصير حياة البعوض عبر الفطريات

استعمال الفطريات

خلال الدراسات، تبين أن البعوضة تحتاج لأسبوع حتى تمرر عدوى الملاريا إلى شخص ما، ويبلغ متوسط عمر البعوضة عشرة أيام، لكن ماذا لو تم تقصير حياة الحشرة لثلاثة أيام فقط؟ فبدلا من رش غاز DDT يمكن استعمال نوع خاص من الفطريات في المياه الراكدة والبرك والمستنقعات للتخلص من البعوض قبل أن يتمكن من نقل المرض للإنسان.

رعي البعوض!

رعي البعوض

قامت مؤسسة غيتس مؤخرا بتمويل مشروع جديد لمكافحة الحشرة اللادغة تُشرف عليه جامعة فاغينينغين برئاسة الباحثة ألكسندرا هسكوس. ويدرس المشروع إمكانية رعي البعوض خارج المدن المأهولة عبر إيجاد وسيلة لسحبه لمناطق أخرى.

تقوية البعوض أكثر!

تسبيب المرض

بهذا المجال، لا تُعتبر البعوضة المرض، وإنما الملاريا! إذ يدرس الباحثون إمكانية تقوية الحشرة وراثيا وجعل مناعتها أقوى لعدوى الملاريا ما يجعلها لا تتأثر من عدوى الملاريا، لكن للأسف سيجعلنا مرضى!

المصدر

اقرأ أيضا:

طرق مُجرّبة توقف ألم لدغات البعوض والحكة

أسئلة محيرة : لماذا البعوض لا ينقل الإيدز ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفكار مجنونة ابتكرها العلماء لمحاربة البعوض

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول