أكثر الجماعات السرية خطورة في العالم “جزء 2”


تحيط بالعالم الكثير من الخفايا والأسرار التي لا يعلم عنها كثيرون، فهناك الكثير من الجماعات السرية الموجودة منذ زمن والتي تحاول السيطرة على العالم بنشر أهدافها ومبادئها، والتي تعد الماسونية أهمها. وقد تعرفنا في الجزء السابق على بعضها، واليوم نتعرف على مجموعة جديدة لأهم هذه الجماعات.

أوبوس داي “Opus Dei”

أوبوس داي

هل شاهدت من قبل فيلم شيفرة دافنشي؟ ربما كثير من الناس لم يسمع بـ “أوبوس داي” قبل هذا الفيلم. أوبوس داي كلمة لاتينية تعني عمل الرب. وهو الاسم الأكثر شعبية من اسمها الرسمي “الحبرية للصليب المقدس”. هي منظمة تابعة للكنيسة الكاثوليكية، وتدعو أعضاءها للقداسة وإيجاد الله في حياتهم. على الرغم من أنها منظمة عامة، لكن هناك اتهامات أصبحت مناطة بأوبوس داي على أنها طائفة خطيرة تعمل كذراع في الظل للفاتيكان، ترتكب جرائم خطيرة باسمه، بأعضائها المتعصبين الذين يمارسون الإيذاء النفسي كشكل من أشكال التكفير عن الذنوب. والبعض يرى أنها تعمل ضد الكنيسة الكاثوليكية، تتسلل إليها من الداخل.

أخوية سيون “Priory of Sion”

أخوية سيون

أيضًا يصوّر فيلم شيفرة دافنشي أخوية سيون كمنظمة تحمي عرش يسوع، بواحدة من أهم فروعها الرئيسية وهي جماعة فرسان الهيكل، والذين هم الحُماة الرئيسيون منذ عام 1099م. يُقال أن من بينها ما هو جماعات حقيقية ومنها ما هو خيالي. ولعل أشهرها تلك التي أسسها بيير بلانترد من أجل خلق جدل حول المبادئ المسيحية الأساسية مثل سلالة المسيح يسوع، وكانت تضم أعضاء مثل إسحاق نيوتن وليوناردو دافنشي.

سفاحو الهند “Thuggee of India”

سفاحي الهند

تمركز وجودها في جنوب الهند، وهي جماعة سرية تضم اللصوص والقتلة، بدأ توثيق وجودها في أوائل القرن التاسع عشر. وما كان مثيرًا للاهتمام الطريقة التي يقوم فيها أعضاؤها بالتوقيع عقب ارتكاب الجرائم، مثل استخدام المنديل بمثابة حبل مشنقة للضحايا قبل إفراغهم من مقتنياتهم الثمينة. وعلى خلاف الكثير من الجماعات السرية، فينحدر معظم سفاحيها من الطبقة الدنيا الإجرامية، وليس من بين الأثرياء.

العهد القديم من درويدس “United Ancient of Druids”

درويدس

تأسست عام 1781م، ولهذه الجماعة الأخوية جذورها الوثنية، ويُطلق على أعضائها الرسميين “درويدس”، تستند في فلسفتها على الأساطير السلتية وخوارق الطبيعة. وعلى غرار الماسونية، فلديها رُبان ومحفل، تشكلت الجماعة بالأساس من الفنانين، والنجارين، والتجار في لندن. تمنع درويدس الحديث بالسياسة أو الدين في أروقة معابدها، ويُتوقع من أعضائها ممارسة المبادئ الرئيسية للدرويدس خاصة العدل والإحسان والصداقة.

منظمة الرجال الحمر “Improved Order of Red Men”

الرجال الحمر

وهي جماعة أخوية أخرى، غالبية أعضائها من الأمريكيين والذين نمط لباسهم مستوحى من سكان أمريكا الأصليين، كما أن لديهم نفس أسمائهم. وأكبر جماعة فيها هي أبناء الحرية والذين شارك أعضاؤها في حادثة حفلة شاي بوسطن عام 1773م والتي كانت حركة احتجاجية على السياسة البريطانية في فرض الضرائب على الشاي في المستعمرات التي تحكمها. قام  فيها أعضاء الجماعة بإغراق شحنات الشاي في البحر في هجوم مدبر. وقد تشكلت منظمة الرجال الحمر من منظمة أبناء الحرية، وانفصلت عنها ولا تزال نشِطة إلى هذا اليوم، مدّعية أنها أقدم منظمة أخوية في أمريكا.

منظمة المعابد الشرقية “Ordo Templi Orientis”

الجماعات السرية

من أشهر أعضائها الساحر أليستر كراولي، وهي طائفة مرتبطة بالكنيسة المسيحية الغنوصية. يُعد قانون ثيليما أحد مبادئها، والذي تقوم فلسفته على “Do What Thou Wilt” أي “افعل ما تشاء”. فلسفتها هي الحق في العيش كما يريد الشخص، سواء كان في تناول الطعام، أو الشراب، أو ارتداء الملابس، وعدم التدخل بالآخرين الذين يفعلون ذات الشيء. لكن هناك الكثير من الأصول اللاهوتية لأداء ذلك.

روسكروسن “Rosicrucians”

الصليب الوردي

جماعة تركز على الفلسفة، وخاصة المذاهب القديمة، أسسها كريستيان روسينكريوز في ألمانيا خلال العصور الوسطى. تؤمن هذه الجماعة بالأسرار والمعارف المقدسة للإنسانية والديانات والثقافات القديمة، واعتماد المراجع المصرية القديمة مثل تحوت إله الحكمة عند الفراعنة. وقد أحدثت جدلًا في أوروبا خلال القرن السابع عشر والتي عُرفت على أنها منظمة أخوية تتكون من الحكماء والنساك والكيميائيين الذين عملوا على مزج العلوم والتصوف معًا، وهو ما كان محرمًا لدى الكنيسة. ويُعتقد أن المجتمع الأصلي من هذه الحركة قد تلاشى في ظل عدم انكشاف هويته، لكن لا تزال جماعات تمارس عقائده.

الحشاشون “Hashashin”

الجماعات السرية

هي طائفة إسماعيلية نزارية نشأت في عصر الدولة الفاطمية في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي والتي جاءت لتدعو لإمامة نزار المصطفى لدين الله في بلاد الشام وإيران. وقد تم إتلاف الكثير من سجلاتها على يد المغول في القرن الثالث عشر الميلادي، وقد سقط مقرها الرئيسي قلعة ألموت. تقوم الخطة الاستراتيجية لهذه الجماعة على تنفيذ الاغتيالات التي يقوم بها مقاتلوها بشكل يُحدث الرعب في قلوب الأعداء.

مجلس التسعة “Council of Nine”

مجلس التسعة

هذا المصطلح هو مسمى للعديد من الجماعات، وأبرزها حركة العصر الجديد، اسمها مشتق من التاسوع المقدس وهو مجموعة من كبار وآباء المعبودات المصرية القديمة حيث تدور حولهم الأساطير القديمة التي تتحدث عن بدء الخلق وصراع الخير والشر. لكن البعض يصر أن مجلس التسعة هو مجموعة من الأفراد الأثرياء والمؤثرين الذين يخططون للسيطرة على العالم، لكن البعض يزعم أنه يتكون من كائنات أخروية من وقت ومكان آخر، متنكرة في هيئة أفراد عاديين، والذين قُدِّر لهم أن يحكموا الأرض!

جماعة التنين “Dragon Court”

تنظيم التنين

ظهرت هذه الجماعة الأخوية في عهد الإمبراطورية الرومانية المقدسة في أواخر أيامها في القرن الثاني عشر الميلادي، كمحاولة لتوحيد زعمائها بمن فيهم الملوك والأرستقراطيون، من أجل استعادة السلطة. وأحد مؤسسيها هو فلاد المخوزق، وهو الرجل الذي استُلهمت منه قصة دراكولا. لم يكن هدف جماعة التنين الحفاظ على نسل يسوع في الحكم فقط مثل أخوية سيون لكن كانت تهدف للحصول على قوى خارقة للطبيعة عبر ممارسات من الكيمياء والتصوف وجوانب من مصاصي الدماء.

نادي 1001 “1001 Club”

نادي 1001

تم تشكيله على يد البيولوجي السير جيمس هكسلي إلى جانب شخصيات ملكية مثل الأمير فيليب من إنجلترا، والأمير برنارد من هولندا، تقوم هذه الجماعة بلقاءات نادرة، تكاد المعلومات عنها تكون معدومة في الصحف والمجلات، فهي سرية للغاية!

جمعية ثول “Thule Society”

جمعية ثول

وتشكّل مجتمع النازية السري، تؤمن في أسطورة الجنس الآري، وهي حجة هتلر في التطهير العرقي. كما يُقال أنها جماعة شيطانية تقيم مراسم واحتفالات تدعو إليها الشياطين، وبشكل غير مفاجئ يُعتقد أن هتلر كان من أعضائها!

جمعية الجمجمة والعظام “Skull and Bones”

جمعية الجماجم والعظام

وهي جماعة سرية تأسست عام 1832م ولا تزال موجودة في جامعة ييل. ويقال أنها جزء من الماسونية، يجتمع أعضاؤها كل أحد وخميس في مكان يسمى القبر وهو مبنى قوطي بلا نوافذ. ولا تعطي المنظمة الكثير من المعلومات عن منتسبيها، وتمارس طقوسها بكل سرية. ومن أهم أعضائها جورج بوش الأب والابن. ويُعتقد أنها الجماعة التي أسست وكالة الاستخبارات المركزية لكنها تنفي ذلك.

مجموعة بيلدربيرج “The Bilderberg Group”

مجموعة بيلد بيرج

وهي مجموعة لا تقبل في عضويتها إلا أشخاصًا من النخبة السياسية في العالم، تمارس مبادئها بسرية تامة، تضم 120-150 عضوًا فقط، والذين يحضرون مؤتمرًا سنويًا سريًا. وفي السنة الثانية والستين لتأسيسها، لا تدعو المنظمة إلا الأثرياء من المصرفيين والسياسيين والمدراء التنفيذيين. وما يتم نقاشه في مؤتمراتها سري جدًا. وتدور حولها الكثير من نظريات المؤامرة من بينها السيطرة على العالم، وتوحيد الثروات من أجل إبقاء الفقراء فقراء!

فرسان الدائرة الذهبية “Knights of the Golden Circle”

فرسان الدائرة الذهبية

هي جماعة سرية ترجع جذورها للقرن التاسع عشر الميلادي، في أمريكا الشمالية والتي كانت تهدف لإنشاء ولايات عبيد في جميع أنحاء القارة الأمريكية وخارجها. وتركز الجماعة على مناطق مثل كوبا، وأمريكا الجنوبية، والكاريبي اعتمادًا على سكان ببشرة ملونة خاصة سوداء، ويُعتقد أن هذه الجماعة قد تقلصت، وبدأت تعمل بالخفاء بعد الحرب العالمية.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أكثر الجماعات السرية خطورة في العالم “جزء 2”

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول