جراحة معقدة تنجح بإعادة رأس طفل إلى جسده بعد انفصاله!


لم يعد هناك شيئ مستحيل أمام الطب بإرادة الله سبحانه، فالتطور الكبير في الطب و جراحة الأعضاء سمح للمستحيل أن يصبح حقيقة! كأن يتم إعادة وصل رأس فُصل عن الجسد خلال حادث مؤسف في عملية جراحية معقدة ، هذا بالضبط ما حصل مع الطفل “يونج جاكسون” البالغ من العمر 16 شهر!

جراحة معقدة

معجزة طبية تتحقق بإعادة رأس طفل مفصول إلى مكانه عبر جراحة معقدة!

لقد تعرض الطفل “جاكسون” إلى حادث مروري مؤسف في ملبورن، أستراليا، تسبب بانفصال الرأس عن العمود الفقري من الداخل، وعادة يمكن القول بأن هذا الحادث مميت، لكن عناية الله سبحانه أرادت أن ينجح الأطباء برئاسة الطبيب الجراح وأخصائي العمود الفقري “جيف أسكين” بإعادة وصل الرأس المفصول بالرقبة بعد عملية جراحية معقدة استغرقت ست ساعات كاملة.

جراحة معقدة

واستعمل الأطباء أسلاكا طبية خاصة لتوصيل الرأس مرة أخرى، كما استعملوا جهازا خاصا لتثبيت الرأس ولضمان توازن واستقرار الجسم، وسيتم نزع الجهاز خلال ثمانية أسابيع، يعود بعدها جاكسون لممارسة حياته بشكل طبيعي كسابق عهده!

ويعتبر الطفل جاكسون محظوظا كون الإصابة التي تعرض لها مميتة، وإذا نجحت العملية وعاش المصاب في بعض الحالات، فإنه لن يكون قادرا على الحركة أو التنفس الطبيعي كما أشار الطبيب “أسكين” وهذا ما لم يحصل مع جاكسون!

عملية جراحية

عملية جراحية

عائلة جاكسون

الطبيب اكسين
الطبيب جيف أكسين

المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جراحة معقدة تنجح بإعادة رأس طفل إلى جسده بعد انفصاله!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول