محامية تترك عملها لتصنع عالمها الخاص من الأثاث


تركت “إميلي بوتارد” عملها كمحامية شركات قبل عامين لصنع قطع الأثاث المصغرة الإبداعية، وهي الآن تدرس الهندسة المعمارية. وقالت إميلي: “أنا أحب التاريخ المعماري وأريد الحفاظ عليه، لذلك قمت بالإعتماد على مصدر إلهامي الخاص لصنع قطع أثاث مصغرة ذات تصميمات تعود إلى نمط القرن ال19، والتي استوحيتها من الكتب التاريخية القديمة”.

تقوم هذه المبدعة بمشاركة أعمالها في صناعة قطع الأثاث المصغرة على انستقرام من خلال حساب “architectureoftinydistinction“. وهنا بعض من أعمالها الإبداعية.

محامية تترك عملها لتصنع عالمها الخاص من الأثاث

قطع الأثاث المصغرة

قطع الأثاث المصغرة

قطع الأثاث المصغرة

قطع الأثاث المصغرة

أثاث مصغر جميل

أثاث مصغر جميل

أثاث مصغر جميل

أثاث مصغر جميل

أثاث مصغر جميل

أثاث مصغر جميل

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

منحوتات منزلية مصغرة

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محامية تترك عملها لتصنع عالمها الخاص من الأثاث

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول