7 خطوات لـ القراءة السريعة والاستيعاب ولتذكر ما قرأت


سواء كنت تتصفح كتابًا، أو بعض المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تكون هناك بعض الثنايا المكدسة بالمعلومات التي يجب المرور عليها. فما هي أفضل الطرق التي تضمن القراءة السريعة مع استيعاب كل ما تقرأ؟

القراءة السريعة

1) معاينة النص

القراءة السريعة

مشاهدة إعلان ترويجي لفيلم يعطيك لمحات عن الموضوع الذي يناقشه هذا الفيلم. وبالمثل، فإن معاينة النص قبل قراءته تهيئك لاستيعاب سريع لما تقرأ. ولمعاينة النص، قم بتصفح سريع من البداية حتى النهاية، مع الاهتمام بالعناوين الرئيسية، والعناوين الفرعية، أو أي شيء محدد بلون مختلف، أو مكتوب بخط عريض. ولصورة أوضح، استخلص الأفكار من المقدمة والفقرات، مع الاهتمام بأي مخططات، أو رسوم توضيحية، أو أرقام.

2) ارسم خطتك وحدد هدفك

القراءة السريعة

طريقة تعاملك مع النص ستحدث فرقًا كبيرًا في مدى كفاءة استيعابك لما تقرأ. في البداية، فكر بأهدافك، بمعنى قم بتحديد ما تريد أن تتعلمه مما تقرأ، ثم دوّن بعض الأسئلة التي تريد معرفة إجابتها في نهاية قراءتك. كما عليك أن تحدد غرض الكاتب من كتابه، وكذلك غرضك أنت من القراءة. فقد يتمحور الكتاب حول تاريخ الرومان، لكنك ترغب فقط بالقراءة حول دور المرأة الرومانية في القراءة. إن كان هدفك محددًا في القراءة، فقم بقراءة الأقسام المتعلقة. كما أن ذلك يعتمد على نوعية ما تقرأ، فإن كنت تنوي قراءة نص قانوني أو علمي، فعليك أن تقرأ فقرات محددة بوتيرة أكثر بطئًا مما لو كنت تقرأ مجلة أو رواية.

 

3) أن تكون يقظًا

القراءة السريعة

تتطلّب القراءة السريعة مع الفهم الجيد عنصر التركيز. اعمل على تقليل الضوضاء الخارجية، والتشويش، والمقاطعات، وعليك أن تكون يقظًا حين تتداخل الأفكار مع ما تقرأ. كثير منا يقرأ الفقرات دون تركيز، ثم يعود إليها مرة أخرى لإعادة قراءتها وفهمها. بحسب المؤلف “تيم فيريس” فهذه الطريقة ستعمل على إبطائك، وجعل الأمر صعبًا عليك في أخذ صورة كاملة عما تقرأه. فإن كنت تقرأ نصًا بعناية، فستلاحظ أن هناك شيئًا ما لا تفهمه، حينها حاول استيعابه سريعًا، لحفظ وقتك.

4) لا تقرأ كل كلمة

القراءة السريعة

بمعنى أنه بدلًا من أن تقرأ كلمة واحدة في المرة الواحدة، فقم بقراءة 3 كلمات مع فهمها واستيعابها، هذا الأمر يتطلب الاهتمام بنظرك وتركيزك عليه. فبتعويد عينيك على قراءة هذا العدد من الكلمات، ستضمن القراءة السريعة للنص. ويمكن أن يتم ذلك بتمرير إصبعك أو قلمك على الكلمات لتتعلم كيفية نقل نظرات عينيك في الفقرة سريعًا. هذا الأمر سيجعلك تتخلى عن القراءة الصامتة في دماغك، وهو من ضمن الأمور التي تبطئ وتيرة سرعة قراءتك.

5) لا تقرأ كل قسم

القراءة السريعة

بحسب مركز المهارات الأكاديمية في جامعة دارتموث، فيُعتبر قيام الطالب بقراءة كل قسم في الكتاب أو المقال طريقة قديمة، إلا إن كان يقرأ شيئًا هامًا، غير ذلك يمكن تخطي بعض الأقسام غير الهامة أو غير المتعلقة. فالقراءة الانتقائية بمعنى المحددة ستجعلك تستوعب الأفكار الرئيسية في العديد من الفقرات.

6) اكتب ملخصًا

القراءة السريعة

مهمتك لا يجب أن تنتهي مع نهاية قراءتك. فبعد أن تفرغ من القراءة، اكتب بعض الجمل، أو اعمل ملخصًا لما قرأت، وأجب عن بعض الأسئلة التي كانت لديك قبل بدء القراءة. قم بعصف ذهني، واكتب ما تعلمته، إن كنت تحب المواد التعليمية البصرية، فيمكنك استرجاع معلوماتك برسم خريطة معلوماتية لما قرأت وفهمت، وعرضها على الآخرين.

استخدم موقت

القراءة السريعة

إن كنت تنوي زيادة سرعة قراءتك، فبإمكانك استخدام موقت لمعرفة عدد الكلمات أو الصفحات التي تقرأها في الدقيقة. فإن كنت تقرأ أسرع وأسرع، فعليك أن تختبر مستوى فهمك لما قرأت. إن كانت لديك طرق فعالة للقراءة السريعة فشاركنا تجربتك.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 خطوات لـ القراءة السريعة والاستيعاب ولتذكر ما قرأت

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول