خطوات بسيطة جدًا لكنها ستحسن المزاج


العديد من الدراسات أشارت إلى أن نسبة كبيرة من الناس يعانون من الاكتئاب والإحباط خلال هذه الفترة أكثر من أي وقت مضى. فالعديد من الناس يتناولون عقاقير وأدوية مضادة للاكتئاب ويزورون عيادات الطب النفسي باستمرار لمكافحة آثار الاكتئاب والأرق. إن كنت أحد هؤلاء الأشخاص، فيُمكنك أن تُحسن مزاجك عبر اتباع خطوات بسيطة وغير مكلفة أبدا لكنها كفيلة في تعديل المزاج وتجديد الطاقة.

خطوات بسيطة كفيلة بتحسين المزاج

كتابة يومياتك

كتابة يوميات

بدلا من الشعور بالإحباط اليومي، يُمكنك التغلب عليه عبر كتابة الأشياء الإيجابية التي حصلت لك خلال يومك. فقد أكد أطباء النفس أن هذه الخطوة كفيلة بتحسين المزاج لدى غالبية الناس المحبطين.

العمل التطوعي

العمل التطوعي

فعل الخير والمشاركة بنشاطات خيرية في المجتمع يجعلك تشعر أنك شخص أفضل. بإمكانك البحث عن أماكن التطوع لتشترك بها كأن تُطعم الفقراء والمشردين أو تشارك بأعمال تنظيف الحي.

ترتيب وتنظيف مكتبك

ترتيب المكتب

عندما تعم الفوضى كل أرجاء غرفتك ومكتبك، فإن الشعور بالتوتر والاكتئاب يزداد لديك. لذلك حاول أن تُقلل من الفوضى وتشغل فراغك في ترتيب مكتبك وستشعر بالرضا الداخلي.

داوم على الابتسامة

تحسين المزاج

حتى لو لم تكن تشعر بسبب يدفعك لذلك، حاول أن تبتسم في معظم الأوقات لرفع حالة المزاج لديك وتنشيط مراكز السعادة في الدماغ.

أطفئ كل أجهزتك الإلكترونية

إطفاء الأجهزة الالكترونية

في الوقت الحالي، أصبحت الشاشات الصغيرة تسرقنا من العالم الشاسع وكل ما يُحيط بنا وحولنا. لكن بإطفائك لهاتفك النقال وكل أجهزتك الإلكترونية، تُعطي ذهنك فرصة للاسترخاء والتنقية من كل الطاقة السلبية التي تسببت بها إشعاعات الأجهزة الإلكترونية.

استنشاق رائحة الليمون

شم الليمون

صدق أو لا تصدق! فإن استنشاق رائحة الليمون كفيلة بتحسين المزاج وذلك وفقا لما اكتشفه علماء يابانيون بأن رائحة الليمون تقلل من الانفعالات والتوتر لدى الشخص.

ممارسة الرياضة بشكل دوري

ممارسة الرياضة

الخروج للنزهة أو ممارسة الرياضة في الصباح الباكر كفيل برفع معنوياتك لاستقبال باقي اليوم بنشاط. فالتدريب والرياضة يزيد من إفراز هرمون الإندورفين في الجسم والذي سيجعلك تشعر بحالٍ أفضل.

تناول أطعمة صحية

تناول طعام صحي

إضافة إلى تناول الفواكه والخضار، الحرص على تناول وجبة غذائية متكاملة غنية بالبروتينات وقليلة الدهون يحسن من الحالة المزاجية ويجعلك تشعر بحالٍ أفضل.

تنظيم ساعات النوم

النوم

يجب الحرص على أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة خاصة خلال ساعات الليل. فالسهر لساعات متأخرة ليلا ثم الاستيقاظ ظهرا سيجعلك تشعر بالنعاس طوال اليوم. لذلك فإن تحديد ساعة معينة للذهاب إلى السرير كل يوم والاستيقاظ باكرا سيجعل من مزاجك أفضل بكثير.

الحفاظ على الصلوات

الصلاة

عنصر مهم لتضمن النجاح خلال يومك يكمن في الحفاظ على اتصالك الروحي مع الله. فالصلاة تُقوى الرابط الإيماني بين العبد وربه وتجعله يُؤمن بأن كل ما يُصيبه مقدر له ومكتوب وأن الله قد سيَّر الأمور وفق حكمة هو أعلم بها وهي أصلح لحال الإنسان، ما يجعل الشخص مرتاح البال ومتفائلا بأن القادم خير.

ترتيب السرير قبل النوم

ترتيب السرير

يبدو الأمر بسيطا، لكن أثره النفسي عميق للغاية! فترتيب السرير والغرفة قبل النوم يجعلك تسترخي تماما وتحصل على ليلة هادئة ومريحة.

الخروج إلى الهواء الطلق

الخروج للطبيعة

حاول أن تخرج من المنزل بين كل فترة وأخرى إلى أماكن طبيعية لاستنشاق الهواء النقي المنعش لتُخلص نفسك من الهموم والضغوط النفسية.

أدخل النور إلى منزلك

فتح النوافذ

كل صباح، قم بفتح النوافذ واسمح لأشعة الشمس بالولوج إلى المنزل. فقد وجد الباحثون أن 50% من العينة المشاركة بدراسة حول الاكتئاب شعروا بحالٍ أفضل عند السماح للضوء بالدخول للمنزل.

تفقّد ذكرياتك القديمة

تفقد الصور القديمة

العودة إلى ألبومات الصور القديمة التي تحمل ذكريات الطفولة والعائلة يعمل على تحسين الحالة المزاجية بنسبة تصل إلى 11% كما أشارت الدراسات النفسية.

المصدر

اقرأ أيضا:

هل يمكن أن يكون القلق أمر جيد ؟

أطعمة تساعدك على كبح التوتر ، الشوكولاتة إحداها!

Comments 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خطوات بسيطة جدًا لكنها ستحسن المزاج

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول