وظيفة جديدة يمكن أن يساعد فيها الحمام، ولكنها غير شرعية


الحمام الزاجل هي وظيفة تم استخدام الحمام فيها قديمًا لإرسال الرسائل لأماكن مختلفة، وفي هذا المقال سنعرض عليكم وظيفة جديدة أخرى للحمام يمكن أن يساعد فيها، ولكنها في نفس الوقت غير شرعية.

وظيفة جديدة يمكن أن يساعد فيها الحمام، ولكنها غير شرعية

وظيفة جديدة

الوظيفة الغير شرعية التي أشرنا لها في العنوان هي تهريب الهواتف المحمولة إلى السجناء، وذلك بتعليق الهواتف المحولة على ظهرها بشكل محكم، كما حدث في بلدة Combita الكولومبية في أحد السجون.

لم يكون واضحًا في البداية من خطط لهذه الطريقة المتعلقة بالحمامة المسكينة، حيث تم الإمساك بها من قبل حارسين وتم نزع الجزء الذي يحمل الهاتف.

وقال مسؤولوا السجن أنهم حققوا في الأمر لمعرفة من وراءه، وأن هذا الأمر لم يكن جديدًا عليهم ففي عامي 2009م و2011م تم الإبلاغ عن حوادث مماثلة لها.

وهذا فيديو تم نشره على يوتيوب أثناء نزع الجهاز عن الحمامة:

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وظيفة جديدة يمكن أن يساعد فيها الحمام، ولكنها غير شرعية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول