ماذا تخبرك لعبتك المفضلة عن شخصيتك؟


من الصعب أن تجد أحدًا في وقتنا الحالي لا يلعب ألعاب الفيديو ولو قليلًا، وهناك أيضًا من له ألعابه المفضّلة، وفي هذا المقال سنستعرض ما يمكن أن تعنيه لعبتك المفضلة بالنسبة لشخصيتك.

لعبتك المفضلة

ماذا تخبرك لعبتك المفضلة عن شخصيتك؟

في هذا المقال سنعرض الألعاب حسب تصنيفات رئيسية وهي ألعاب “Arcade” والتي يمكن تقريبها بالعربية إلى ألعاب الشخص الواحد، وألعاب First Person Shooter وهي الألعاب الحربية بالمجمل، وألعاب Simulation والتي تعني المحاكاة، وألعاب RPG والتي تعني الألعاب التي تتقمص شخصية أحدهم فيها، وأخيرًا الألعاب الرياضية.

ألعاب Arcade

ألعاب

في البداية هذا المصطلح كان يستخدم مع أجهزة الألعاب القديمة التي تقف أمامها وتضع 50 أو 100 هللة وتلعبها، واستمر بعد ذلك ليصف الألعاب التي تلعب عادةً من طرف واحد، مثل كاندي كرش أو Pac-Man أيضًا، وغالبًا ما يلعب هذه الألعاب الأشخاص الهادئون والذين لا يحبون الجدال أيضًا أو حتى النقاشات الحادة.

ألعاب RPG

ألعاب

ما يقصد بهذه الألعاب هي تلك الألعاب التي تقوم بتصميم شخصية خاصة بك وتغامر بها، وهي ألعاب تحتاج لشخص صبور ومحب للتفاصيل، وعادةً ما تعكس في شخصية الإنسان رغبته في الابتعاد عن الواقع، وإن كان اللاعب مميزًا بها فهذا يعني أنه أهلٌ لتحمّل المسؤوليات التي قد توكل إليه.

ألعاب المحاكاة

ألعاب

هذه الألعاب مثل Sims أو SimCity هي ألعاب تكون أنت المتحكم في حياة الناس وفي كل شيئ تمامًا يحصل في اللعبة، وغالبًا ما يحب هذه الألعاب الأشخاص الذين يحبون أن يروا كل شيئ كاملًا ومنظمًا أيضًا.

الألعاب الحربية

ألعاب

الألعاب الحربية بشكل عام، وألعاب الشخص الأول “First Person Shooter” هي ألعاب غالبًا ما تُمارس من الأشخاص الذين يبحثون عن البروز دائمًا والذين يحبون أن يكونوا الأكثر ظهورًا بين أصدقائهم أو في المنزل.

الألعاب الرياضية

ألعاب

هذه الألعاب من أكثر الألعاب انتشارًا، وغالبًا محبوها يكونوا أشخاصًا يحبون التحدي وربما يظهر في الشخص بعض الميول لقراراته دائمًا، ولكنها بالتأكيد تعكس روح إيجابية في الشخص الذي يلعبها بشكل معتدل.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ماذا تخبرك لعبتك المفضلة عن شخصيتك؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول