هل هذه صور فضائية أم مجهرية؟


أصابت الدهشة أحد علماء الزواحف عندما شاهد صور فضائية عند صديق له مختص في دراسة التضاريس عن طريق صور الأقمار الصناعية، أما عن سبب الدهشة التي اعترت العالِم فتعود إلى كون تلك الصور فيها شبه كبير من صور مجهرية لأجزاء من الزواحف كان قد فحصها بواسطة المجهر الإلكتروني، ومنذ ذلك اليوم وكلا العالِمين يجمع ما يستطيع من الصور المحيرة، لكي يعرضوها على الأصدقاء.

جناح يعسوب

صورة مجهرية لجناح يعسوب أخضر.

ملح الطعام

صورة مجهرية لبلورة من ملح الطعام.

شمال أفريقيا

صورة بالقمر الصناعي لشمال أفريقيا.

بوليفيا

صورة بالقمر الصناعي لذوبان الجليد في شرق بوليفيا.

أستراليا

صورة بالقمر الصناعي لغرب أستراليا.

كثبان رملية

صورة بالقمر الصناعي للكثبان الرملية في الجزائر.

عظام سمك الحفش

صورة مجهرية لعظام سمك الحفش الأطلسية.

سيبيريا

صورة بالقمر الصناعي لشمال سيبيريا.

صور فضائية

صورة بالمجهر الإلكتروني لسطح قطع مصقولة من الألمنيوم.

بحر ودل

صورة بالقمر الصناعي للجليد الموجود في بحر ودل في المحيط المتجمد الجنوبي، جدير بالذكر أن اللون الغامق يدل على الجليد السميك.

المصدر 

اقرأ أيضا:

أجمل الصور المصغرة من مسابقة نيكون العالم الصغير 2015

العوالق المجهرية كأنها صور من الفضاء الخارجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل هذه صور فضائية أم مجهرية؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول