شاب هندي يمتلك أضخم ذراع في العالم بسبب طفرة جينية


بابلو باشي، شاب هندي يبلغ من العمر 25 عامًا لا يتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي كأي شاب آخر بسبب خلل جيني أدّى إلى إصابة أحد أطرافه بمرض العملقة أو ما يُعرف باسم “تضخم النهايات”. حيث تنمو ذراعه باستمرار حتى وصلت حتى اللحظة إلى 20 كلغم.

طفرة جينية

مرض العملقة الذي يُعاني منه بابلو أدّى إلى نمو مفرط في أنسجة ذراعه الأيمن بسبب إفراز هرمون النمو أكثر من الطبيعي واللازم نتيجة للخلل الجيني، ما وضع حدّا أمام كسب رزقه، فهو لا يستطيع العمل في وظيفة ثابتة لأنه يحتاج إلى راحة كل 10 دقائق بسبب وزن ذراعه الثقيل. كما أنه بحاجة إلى الراحة كل 10 دقائق أثناء المشي أو بذل أي مجهود حتى لو كان بسيطًا. يُذكر أن بابلو عانى من المرض منذ ولادته وكلما تقدم بالعمر كلما زاد وزن ذراعه الأيمن، كما أنه يعاني من آلام شديدة في ذراعه كلما قام بغسلها.

طفرة جينية

“الطفل الشيطان” لقب لاحق بابلو منذ طفولته بسبب امتلاكه أضخم ذراع على الإطلاق!

وبسبب منظر ذراعه الغريب، عانى بابلو خلال طفلوته من سخرية الجميع والاضطاد وهروب الأطفال منه، كما أنه لُقِّب بلقب “الطفل الشيطان”. هذه الظروف أجبرته على الانتقال إلى مدينة موباي الهندية باحثًا عن فرصة عمل وحياة جديدة، لكن حاله لم يتغير وعانى من النبذ والتمييز بسبب حالته النادرة، كما أنه تعرض للضرب من أصحاب بعض المتاجر بسبب طلبه للعمل لديهم.

طفرة جينية

وبسبب الفقر المدقع، لا يتمكن بابلو من توفير العلاج اللازم لعلاج حالته الاستثنائية. فهو بحاجة إلى عمليات جراحية لتجميل شكل ذراعه التي وصلت إلى مراحل متقدمة، لكنه لا يملك المال لذلك، ويقتات حاليًا من التسول في شوارع دلهي. كما أنه غير قادر على الزواج بسبب رفض أي فتاة الاقتران بشاب بهذه الحالة الغريبة.

شاب هندي يملك ذراع ضخمة

طفرة جينية

طفرة جينية

طفرة جينية

طفرة جينية

طفرة جينية

طفرة جينية

المصدر

اقرأ أيضًا:

حالة نادرة تجعل هذا الرجل يجري لمسافات طويلة دون توقف!

حالة نادرة لـ طبيب يشعر بألم مرضاه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاب هندي يمتلك أضخم ذراع في العالم بسبب طفرة جينية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول