لماذا تخلص الأمريكيون من طائراتهم في حرب فيتنام


استمرت حرب فيتنام مدة 18 عام منذ بداية سنة 1957 وحتى نهاية 1975، وفي السنة الأخيرة من الحرب، أدت سلسلة من الهجمات من قبل الفيتناميين الشماليين إلى سقوط العاصمة سايغون في 30 أبريل 1975، حينها بدأت حكومة الولايات المتحدة بعملية الإخلاء الجماعي عن طريق السفن الحربية الأمريكية وطائرات الهيلوكبتر التي نقلت المواطنين، وقد استمرت هذه العملية التي أطلق عليها اسم “عملية الريح” مدة يومان في 29 و30 من أبريل.

خلال هذه العملية، قامت الإدارة الأمريكية بإصدار أوامر بأن يتم إلقاء الطائرات المروحية الخاصة بالجيش الأمريكي في البحر. لماذا قد تقوم أي دولة أو إدارة بإتلاف الطائرات الخاصة بها؟ هذا بالضبط التساؤل الذي أجاب عليه موقع Mashable.com.

حرب فيتنام

فترة الإخلاء شهدت تزاحمًا كبيرًا على أسطح السفن التي ستنقل من سيتم إخلاءهم، حيث أن الهجمات من الشماليين أجبرت أمريكا على سحب 7000 شخص من الجنوب، منهم فيتناميين. هذا التزاحم الذي هدد السفن بالغرق بسبب الوزن الزائد الذي تسببه الطائرات دفع الإدارة الأمريكية للأمر بدفع أي طائرة مروحية وإلقائها في البحر في حالة إنهائها لواجبها.

حرب-فيتنام

حرب-فيتنام

حرب-فيتنام

حرب-فيتنام

حرب-فيتنام

المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا تخلص الأمريكيون من طائراتهم في حرب فيتنام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول