وداعًا لتشوهات الجلد بعد الحروق، والبديل جلد صناعي في المختبرات


يعاني الكثير من الناس من وجود حروق على الجلد يبقى أثرها لفترات طويلة، ولكن الطب وجد حلولًا لتشوهات الجلد التي تحصل بعد الحروق، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن تلك الحلول.

وداعًا لتشوهات الجلد بعد الحروق، والبديل جلد صناعي في المختبرات

لتشوهات الجلد
صورة توضّح بأن الجلد الذي تم تطويره يحمل كل مكونات الجلد الطبيعي.

التجارب العلمية التي توصلت لهذا الإنجاز قام بها علماء من مركز RIKEN لعلوم الأحياء التنموية وعلماء من جامعة طوكيو، حيث استخدموا خلايا جذعية لتكوين خلايا جلد جديدة.

التجارب تمّت في البداية على الفئران المخبرية، حيث قاموا بزراعة أنسجة مع خلايا جذعية على أجساد الفئران، وتبيّن بأنها تنمو لتكون اتّصالات مع الأعصاب والألياف العضلية. واستمر العمل بعد ذلك لجعل هذه الخلايا تنمو لتؤدي وظائف قريبة من الوظائف التي يقدمها الجلد الطبيعي.

استكمالًا للتجارب التي بدأها العلماء، قاموا باستخدام مادة كيميائية مع خلايا من الفأر ليطوّروا الجلد المصنّع بحيث يصبِح قادر على تنمية الشعر وتكوين مسامات عرقية للجلد، وبالفعل تمكنّوا من ذلك.

الجلد

وقد علّق فريق العلماء على تجربتهم بأنه وحتى الآن كانت المشكلة في زراعة الجلد هي في تأديته لوظيفة الجلد الطبيعي، ولكن مع هذا التقدّم، فمن المتوقع أن تصبح عمليات زراعة الجلد أكثر تطورًا في المستقبل.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وداعًا لتشوهات الجلد بعد الحروق، والبديل جلد صناعي في المختبرات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول