هندي ينفق نصف راتبه على إطعام الببغاوات فوق منزله


على الرغم من الظروف المعيشية الصعبة في الهند إلا أن “سيكار” الرجل الهندي البالغ من العمر 62 عاما اختار أن ينفق قرابة 40% من راتبه الذي يحصل عليه من عمله كميكانيكي على إطعام الببغاوات على سطح منزله حاصلا على لقب “رجل الطيور” الذي أطلقه عليه أهالي مدينة “تشيناي” أو “مدراس” الهندية.

طيور الببغاء

“رجل الطيور” الهندي يُطعم آلاف الببغاوات على سطح منزله يوميا!

فبعد تسونامي المحيط الذي ضرب سواحل العديد من دول جنوب وشرق آسيا عام 2004م، لاحظ “سيكار” وجود زوج من الببغاوات قرب الرواق الخلفي لمنزله قد هربوا من بيئتهم الطبيعية بفعل التسونامي، فقام بإطعامهم بعض الأرز من مطبخه، واستمر على هذا الحال لبضعة أيام وأعداد الطيور في ازدياد! حتى بات عددهم في نهاية المطاف يقدر بالآلاف دون أن يُثني هذا الحمل الثقيل “سيكار” عن مهمته النبيلة في إطعام الطيور.

فكل صباح، ينهض “سيكار” من نومه ليصعد إلى سطح منزله وينثر الأرز على ألواح خشبية مثبتة على السطح على شكل سطور لتأتي الببغاوات التي اعتادت الأمر لتأكل طعامها ثم ترحل.

هندي يطعم الببغاوات

(أستيقظ قبل الساعة 04:30 صباح كل يوم، واستغرق 30 دقيقة لتحضير الأرز، ثم أبدأ بترتيب الألواح على 14 عمود بالتوالي وأبدأ بنثر الأرز عليها، وأنتهي من ذلك قرابة الساعة 05:45 أو السادسة، فتأتي الببغاوات بسرعة لتتناول طعامها في تمام الساعة الرابعة مساءً، ثم ترحل بحدود الساعة السادسة والنصف مساءً)، بهذا الكلام علَّق “سيكار” على ماهية مهمته التي تستنفذ جزءً كبيرًا من راتبه دون أن يبدي أي تذمر من هذا الأمر.

فعلى الرغم من أن “سيكار” لا يجد ما يتناوله في منزله أحيانًا منذ 10 سنوات إلا وجبة واحدة فقط في اليوم، إلا أنه يفتخر بإطعامه الطيور يوميًا، وهذا مقطع فيديو وثائقي قصير يعرض قصة “رجل الطيور” مترجم للغة الإنجليزية، لكنك ستجد ترجمة الفيديو خلال ما قرأته في الموضوع.

اقرأ أيضا:

أغرب طريقة لتهريب الببغاوات المهددة بالإنقراض

هندي يبني نسخة طبق الأصل من تاج محل في حديقة منزله

المصادر

1 ، 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هندي ينفق نصف راتبه على إطعام الببغاوات فوق منزله

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول