الموافقة على تنفيذ مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية


مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية 2

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني منح موافقته لتنفيذ أكثر من 76 مشروعاً تطويرياً خلال 2014 بمساحة إجمالية تصل إلى 11 مليون متر مربع

أبوظبي، 16 مارس، 2015: أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني اليوم عن منحه عدة موافقات على مشاريع سياحية هامة في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي كان من أبرزها مشروع “واحة الصحراء العالمية”، وهو مشروع سياحي ضخم في مدينة العين يشمل تجربة السفاري الأفريقية، والحدائق النباتية، والمسرح المفتوح.

يعد مشروع “واحة الصحراء العالمية” واحداً من مجموعة مشاريع بلغ عددها 76 مشروعاً ومخططاً رئيسياً تمت الموافقة عليها من قبل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني خلال عام 2014 تُغطي مساحة طابقية إجمالية قدرها 10,937,398 متر مربع.

كما ويعد مشروع “واحة الصحراء العالمية” الذي يهدف إلى تسليط الضوء على الحياة البرية في مواطنها الطبيعية، هو أحد أقسام منتزه المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين، ويتيح للزائرين فرصة استكشاف الأماكن المفتوحة التي
تتضمن حديقة الواحة وحديقة النباتات والمنطقة الاستكشافية المخصصة للأطفال ومنطقة الصحراء الإفريقية العالمية مما سيساهم في دعم وتعزيز مكانة مدينة العين كوجهة سياحية بارزة وبيئة طبيعية خلابة.

هذا وقد وافق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على المخطط الرئيسي لاستخدامات الأراضي الصناعية حول مطار العين الدولي مع التركيز بشكل أكبر على قطاع صناعة الطيران، نظراً لاعتبار مدينة العين مركزاً إقليمياً لقطاع صناعة الطيران إضافة إلى اعتبارها وجهة سياحية هامة في الدولة.

أما في ما يتعلق بالقطاع السكني في مدينة العين، فقد أصدر المجلس موافقته على المخطط التفصيلي الرئيسي لـمشروع “واحة الزاوية” الهادف إلى تنفيذ مشاريع أعمال تطويرية سكنية وتجارية في مدينة العين ممتدة على مساحة طابقية إجمالية تبلغ حوالي 3.8 مليون متر مربع، إضافة إلى مشروع غنيمة السكني الذي يتكون من 275 فيلا مخصصة للمواطنين، والذي يشكل جزءاً من برنامج هيئة أبوظبي للإسكان. كما تمت الموافقة، أيضا،ً على مشروع الشبحات السكني المخصص للمواطنين ويتم تنفيذه من قبل شركة الدار العقارية.

المنطقة الغربية

وافق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على عدة مشاريع في المنطقة الغربية الهدف منها تحسين مستوى المعيشة وتوفير مرافق مجتمعية وترفيهية في المناطق السكنية متضمنة المرحلة الأولى من المخطط الرئيسي لمشروع الواجهة البحرية، والذي يعد أول مشروع متعدد الاستخدام على واجهة مائية في مدينة المرفأ يتألف من أربعة مبانٍ (متاجر ووحدات سكنية) على مساحة طابقية إجمالية تصل إلى قرابة الـ 26,935 متر مربع وتحتوي 126 وحدة سكنية و10 فلل.

كما وافق المجلس على مشروع الحي التجاري في المنطقة الغربية الذي يعد مشروعاً تطويرياً متعدد الاستخدام في مركز مدينة غياثي، والذي يقع على الطريق الرئيسي الرابط بين المدن الكبرى في المنطقة الغربية، ويشمل مركزاً للمدينة ومنطقة مخصصة للمتاجر والمكاتب وشقق سكنية وسينما.

أما مشروع تطوير بدع المطاوعة المخصص للمواطنين فقط والتابع لبرنامج هيئة أبوظبي للإسكان، فسيوفر أكثر من 60 فيلا إلى جانب مراكز مجتمعية وحدائق ومساجد.

مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية 3

مدينة أبوظبي

وفي مدينة أبوظبي تمت الموافقة على تنفيذ خطة مشروع “الماريه سنترال” (الذي كان يعرف سابقاً باسم “الصوّة سنترال”)، وهو وجهة جديدة للتسوق والترفيه العائلي بمقاييس عالمية في قلب هذه الجزيرة، حيث ستكون محلات عالمية فاخرة بما فيها أول فرع لمتاجر “ميسيز” (Macy’s) خارج الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى أولى متاجر “بلومينغديلز” (Bloomingdale’s) في أبوظبي. كما تمت الموافقة على مشروع “فارغلوري الماريا بلازا” وهو مشروع سكني EW 11 في جزيرة الماريه.

أما في جزيرة الريم فقد تمت الموافقة على مشروع “القرم السكني” المنخفض الارتفاع والمطل على أشجار القرم في مشروع شمس – أبوظبي، والحاصل على تصنيف بدرجة لؤلؤة واحدة ضمن برنامج استدامة للتقييم بدرجات اللؤلؤ. حيث صمم المشروع
ليكون وجهةً لأسلوب حياة متكامل في سياق بيئة مستدامة، وسيتألف من 36 شقة سكنية موزعة على ثمانية طوابق تحتوي على شرفات عريضة مظللة، فيما يتوفر الطابق الأرضي على مدخل مباشر إلى الشاطئ وردهة خارجية مع إطلالة على أشجار القرم ومرافق ترفيهية.

ووافق المجلس أيضاً على مشروع “برج إم” في جزيرة الريم الذي يتكون من 29 طابقاً سكنياً يتضمن مجموعة من الشقق والوحدات السكنية والمتاجر.

ومنح المجلس موافقته على مشروع “ممشى السعديات” الذي تنفذه شركة التطوير والاستثمار السياحي في جزيرة السعديات، ويقع في الجزء الشمالي من المنطقة الثقافية في السعديات غرب متحف “جوجنهايم – أبوظبي”. وتبلغ مساحة هذا المشروع
142,355 متر مربع، وسيمتد على طول الشاطئ المفتوح وهو مشروع سكني مع وجود عدد من المقاهي والمطاعم على الواجهة المائية، كما سيتضمن الممشى مسارات مخصصة للمشي والدراجات الهوائية بالإضافة إلى المرافق الشاطئية.

وفي الجانب الآخر من جزيرة أبوظبي، وبالتحديد في منطقة البطين، فقد تمت الموافقة على المخطط الرئيسي لجزيرة “ناريل” الذي أطلقته الدار العقارية ويوفر 148 قطعة أرض مخصصة للمواطنين على مقربة من مياه الخليج وقصر الإمارات، وسيوفر
مدخلاً مباشراً إلى الواجهة المائية والشاطئ والنادي الصحي والمسجد والمركز التجاري.

أما في قطاع الترفيه، وافق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على الخطة التفصيلية لمشروع تطوير نادي شاطئ ياس في جزيرة ياس، ويشكل النادي الجديد الذي يقع بين فنادق ياس ومنطقة ياس جنوب امتداداً لشاطئ ياس الحالي، وسيوفر خدماته للأعضاء والزوار والفنادق والمرافق المحيطة، ومن المخطط لهذا المشروع أن يصبح وجهة للأنشطة الترفيهية وللاستجمام، وسينقسم إلى قسمين؛ قسم أول على الجانب الأيسر عبارة عن نادي شاطئي عالي الجودة يتضمن مطاعم، ومجالس فخمة، وشاليهات، ومسبح أولمبي ومسبح بإطلالة على الواجهة المائية. بينما سيبقى الجزء الثاني على الجانب الأيمن على حاله كمنطقة مخصصة للاسترخاء مع إضافة مسبح للكبار وآخر للأطفال.

مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية 4

ومن المشاريع الأخرى التي تمت الموافقة عليها خلال عام 2014 مشروع شرق شاطئ  الراحة (المرحلة الأولى من مشروع تطوير شاطئ الراحة العام)، ومشروع المعهد البترولي في أبوظبي. كما تمت الموافقة على مشروعين يتم تطويرهما من قبل شركة إيليت للتصاميم الهندسية وتنفذهما شركة زي للمقاولات العامة وهما المخطط الرئيسي لإنشاء مبنى جديد للمدرسة الثانوية التطبيقية في العين، والمخطط التفصيلي لتوسعة جامعة خليفة في أبوظبي والتي ستتضمن أول كلية طب في أبوظبي.

وفي تصريح له، قال السيد محمد الخضر، المدير التنفيذي لقطاع التطوير العمراني واستدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: “من خلال تنفيذ هذه المشاريع التي تمت الموافقة عليها، فإننا نخطو خطوات هائلة نحو هدفنا الذي يتجسد في تحقيق رؤية أبوظبي 2030. ونحن سعداء بهذه الإنجازات التي ستقدم مزايا وخيارات عديدة ومتنوعة للسكان والسياح، وستساهم في تعزيز مكانة أبوظبي كمدينة عالمية ووجهة سياحية هامة”.

وأضاف بقوله: “نحن نعمل بكل تأنٍ ودقة على مراجعة المشاريع التطويرية، من أجل ضمان التزامها بالأنظمة والإرشادات التي وضعها المجلس لتطوير مجتمعات عمرانية مستدامة ومتكاملة، ومراعاتها لكافة العوامل البيئية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وبالتالي ضمان توافقها مع رؤية أبوظبي 2030”.

مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية

وجدير بالذكر أنه منذ عام 2008، منح فريق قطاع التطوير العمراني في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني موافقته على 428 مشروعاً ومخططاً عاماً منها جامعة زايد (مدينة زايد)، وجزيرة الماريه، ومتحف “جوجنهايم” (جزيرة السعديات)، والمركز التجاري العالمي في أبوظبي، وحديقة ياس المائية، وغيرها من المشاريع الأخرى.

ويحرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على تقديم خدمات عالية المستوى بما يهدف إلى تحقيق رضا المتعاملين ويفوق توقعاتهم من خلال الخدمات المقدمة عبر مختلف القطاعات، ولهذا أطلق المجلس ميثاق خدمات المتعاملين الرسمي خلال العام الماضي تأكيداً منه على الالتزام بتحسين آليات العمل والارتقاء بالخدمات المقدمة لكافة المتعاملين معه.

ومنذ إطلاق برنامج استدامة، قبل أربع سنوات، بلغ عدد الفلل والمباني التي حصلت على تصنيف ضمن نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ حوالي 11,890 فيلا و790 مبنى. وفي ما يتعلق بالفلل، في فبراير 2015 قد حصلت 1,942 فيلا على تصنيف لؤلؤة واحدة،
و9,354 فيلا على تصنيف لؤلؤتين، و594 فيلا على تصنيف ثلاث لآلئ.

أما بالنسبة للمباني، فقد حصل 348 مبنى على تصنيف بدرجة لؤلؤة واحدة، 407 مبنى على تصنيف بدرجة لؤلؤتين، 32 مبنى على تصنيف ثلاث لآلئ، فيما حصل مبنيان اثنان على تصنيف بدرجة لؤلؤتين، ومبنى واحد على تصنيف خمس لآلئ. وتتضمن هذه الأرقام جميع المشاريع المكتملة والمخطط لها، والتي ما تزال قيد الإنشاء في أبوظبي.

مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية 1

نبذة عن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني

تأسس مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بموجب قانون رقم (23) لسنة 2007 هو الهيئة  المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية في إمارة أبوظبي؛ وهو السلطة المختصة التي وضعت “خطة أبوظبي 2030: خطة إطار عمل الهيكل العمراني”. يترأسه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ورئيس المجلس التنفيذي. ويعمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على تحديد ملامح الإمارة والحرص على توفير عوامل التنمية المستدامة والبنية

التحتية والتخطيط المجتمعي ونوعية وجودة الحياة المتميّزة من خلال الإشراف على  مشاريع التطوير في المدينة والإمارة ككل. كما يعمل المجلس على ضمان أفضل  الممارسات في التخطيط لكلا المناطق المستقبلية والقائمة.

ويهدف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أولاً إلى تنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم أبو ظبي التي تمتد من الرؤية العظيمة التي وضعها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كما يتناول التطور المستمر لأبوظبي بحيث تمتلك كافة مقومات العاصمة العالمية، ومن خلال وضع المخططات العمرانية محلياً وفي دول الخليج وحول العالم، يهدف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إلى أن يصبح السلطة الرائدة عالمياً في مجال التخطيط والتصميم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموافقة على تنفيذ مشاريع سياحية وسكنية ضخمة في العين والمنطقة الغربية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول