ليش الكويتيين يلبسون ثوبين فوق بعض؟


الثوب الكويتي من الأزياء التي لها جماليتها الخاصة، ولا يزال الرجل الكويتي يحافظ على تقاليد اللباس الشعبي، فالثوب أو الدشداشة الزي الرسمي في البلاد خاصة خلال المناسبات والاحتفالات. وهو يشبه إلى حد ما الثوب الخليجي المعروف بالكندورة في الإمارات وسلطنة عمان، والثوب في السعودية. وتتشابه أجزاء الملابس بشكل كبير بين دول الخليج والتي هي في الغالب ثوب، وغترة، أو شماغ، وعقال.

دشداشة كويتية

لكن هناك بعض الاختلافات في هذه الملابس، فقد تطرّقنا في موضوع سابق عن السبب الذي يجعل الإماراتي يرتدي وزار تحت الثوب أو ما يسميه الكندورة. وهذه المرة نطرح سؤالًا ربما لفت نظر الكثيرين، هل الثوب الكويتي ثوبين أم ثوب؟ وهو ما يدفعنا للتساؤل هل فعلًا يلبس الكويتي ثوبين فوق بعض؟ وإن كان كذلك فلماذا؟

أولًا لا بد أن نتعرف على أجزاء الزي الرسمي في الكويت:

الكويتيين
المغامر الكويتي محمد الرفاعي الذي أصر على القفز المظلي من طائرة هليكوبتر بثوبه الكويتي في فلوريدا

السروال المكسّر: قطعة من الملابس الداخلية طويل حتى الكاحل يُلبس تحت الدشداشة.

الدشداشة أو المقطع: والأول ثوب واسع من القطن الأبيض بأكمام طويلة تُلبس في فصل الصيف، أما الثاني فهو ثوب لكن للشتاء.

– الدشداشة الشتوية: تكون ثقيلة داكنة اللون، وكانت تُخاط قديمًا من الصوف أو السلك لحماية الجسم من البرد خلال الشتاء.

– الدشداشة الصيفية: كانت تُخاط الدشداشة الصيفية قديمًا من قماش (البوبلين، الأمريكن، البافتة، الململ، لاس) و الدشداشة الململ استخدمها الكبار قديمًا؛ كونها مريحة حيث اختفت هذه النوعية في الوقت الحالي. وتكون الدشداشة الصيفية في الغالب بيضاء اللون أو صفراء وليست ذات ألوان متعددة وتكون مقترحة من ناحية الصدر وعليها أزرار للتحكم بها وقديمًا كان للدشداشة غولة “ياقة” وهذه النوعية اختفت وأصبح الأزرار مكانها حاليًا.

مغامر كويتي
المغامر الكويتي محمد الرفاعي

القحفية: طاقية من خيوط قطنية شبكية تُلبس على الرأس تحت الغترة.

الغترة أو الشماغ: غطاء للرأس تُلبس بعد أن تطوى على هيئة مثلث.

العقال: إطار للرأس من الخيوط السوداء الملفوفة، يوضع فوق الغترة أو الشماغ وذلك لتثبيتها.

هناك ملابس شعبية أخرى يرتديها الرجل الكويتي، وهي: البشت أو عباءة الصوف، والفروة معطف من الصوف، والسديري وهي سترة بدون أكمام تُلبس فوق الدشداشة، والباركوت أو الواركوت وهو معطف من الصوت يُلبس فوق الثوب الشتوي.

لكن السؤال الذي كان يحيّر كثيرين وهو أنه لماذا يلبس الكويتيون ثوب فوق ثوب؟

الكويتيين
اللاعب الكويتي فهد العنزي

في الحقيقة هذا اعتقاد خاطئ تمامًا، الكويتيين لا يلبسون ثوب على ثوب، فقد نتخيل أنهم يرتدون ذلك لكن الحقيقة هو أنهم يرتدون ثوبًا واحدًا فقط، أما ما نراه تحت الثوب، فهو قميص من القطن يلبسه الرجال في الشتاء تحت الدشداشة. ويظهر من أسفل الرقبة ويغلق الرجل غولة “ياقة” القميص ويترك ياقة الدشداشة مفتوحة. ويضع على الأكمام البزمة أو ما يعرف لدينا في المملكة بالكبك، ويشمر الرجل أكمام الدشداشة لكي تظهر بزمة القميص.

ثوب

لا يُعرف تحديدًا أول من ابتدع ارتداء القميص تحت الثوب، لكن كان كبار الوجهاء والأثرياء يلبسون هذا النمط من الملابس كنوع من التميز، فارتداء القميص تحت الثوب الشتوي يعطي الرجل لمسة من الأناقة والترتيب. وغالبًا ما يكون لون القميص أبيض، لكن أصبح التوجه أيضًا نحو ارتداء القميص المقلم، وذلك حسب الذوق. وبالإضافة لكل ما سبق، فالثوب الشتوي مصنوع من الصوف، والذي قد يكون خشنًا؛ فيعمل على تهيج الجلد. لذلك يتم ارتداء قميص من القطن لمنع ملامسة الصوف للجلد، ليكون أكثر راحة.

كويتي

المصدر: 1 ، 2 ، 3

اقرأ أيضًا:

ليش المواطنين في الإمارات يلبسون وزار تحت الثوب؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ليش الكويتيين يلبسون ثوبين فوق بعض؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول