هل تفتح باب الثلاجة دون قصد؟ إذا أنت تتمتع بـ دماغ نشطة!


تدخل المطبخ وتضع مفاتيح سيارتك على الطاولة، ثم تخرج وتترك المفاتيح دون قصد ثم تعود لأخذها، لكن بمجرد أن تدخل باب المطبخ تنسى تمامًا ما جئت لتفعله! في أقل من 30 ثانية فقط أنت تقف وسط المطبخ لا تعلم ماذا كنت تريد أن تفعل! لا تقلق، فأنت لم تُصب بالخرف أو الزهايمر، وإنما هذا السلوك الشائع دلالة على أن دماغك يعمل بطريقة جيدة جدًا! إذ يُعرف هذا السلوك باسم تأثير المدخل DoorWay Effect.

عمل دماغ الإنسان

تأثير المدخل يعكس آلية عمل دماغ الإنسان المعقدة..

اعتقد العلماء أن آلية عمل دماغ الإنسان تُشبه خزانة الملفات إلى حد كبير، فكل مهمة عبارة عن ملف صغير يتم ترتيبه في مكان معين بالدماغ ويُمكن الرجوع إليه في أي وقت وفتحه مجددًا، لكن هذه الصورة النمطية خاطئة تمامًا، فآلية عمل دماغ البشر أكثر تعقيدًا من هذه الصورة، بل هو أشبه بكمبيوتر رفيع المستوى وفائق الدقة يعمل بعشرات التطبيقات في آن واحد.

تأثير المدخل

فخلال دراسة أجريت عام 2011م، وجد العلماء أن تأثير المدخل يحدث في الدماغ نتيجة لعمل العديد من الأنشطة في وقت واحد. خلال الدراسة التي أُجريت على 55 طالب جامعي، طلب الباحثون من الطلاب لعب لعبة كمبيوتر يتنقلون عبرها خلال مبنى افتراضي ويحملون الأشياء من غرفة إلى أخرى. وكلما اجتاز المشاركون مرحلة ما، تظهر صورة كائن على الشاشة، إذا كان الكائن الذي ظهر هو غرض قاموا بنقله في الغرفة فيضغطون إشارة “نعم”. في بعض الأحيان ظهرت صورة الكائن أثناء مشي المشارك في الغرفة أو أنه لا يزال في منتصف المهمة. بهذه الطريقة، تمكن الباحثون من بناء نسخة في العالم الحقيقي وإعادة التجربة مرة أخرى مستعملين صندوقًا لإخفاء الكائن الذين حمله الناس.

النتائج التي حصل عليها الباحثون كانت مماثلة للعبة الافتراضية، فبمجرد دخول المشاركين إلى الغرفة، كانوا ينسون تمامًا ما أرادوا فعله. وبعد أن دخل المشاركون مسافة معينة داخل الغرفة، كان الباحثون يسألونهم: (هل هذا ما كنت تحمله؟) عندها تعود الذاكرة للعمل مجددًا وتذكُّر معظم الأغراض التي حملوها في الغرفة. فالذكريات بقيت سليمة في معظمها.

عمل دماغ الإنسان

من هذه التجربة، خلص الباحثون إلى نتيجة مفادها أن أدمغة المشاركين تنظر إلى المداخل على أنها نقطة انقطاع للذاكرة. فالذكريات والأنشطة التي كان يقوم بها المشارك تختفي تمامًا بمجرد دخول الباب. حيث عمل الدماغ على الجمع بين مهام الوعي المكاني والحركة والذاكرة، وحيث أن كل حركة تتطلب الانتباه، ولا يُمكن الجمع بين جميع المهام معًا، فإن الدماغ يفقد الذاكرة المتعلقة بالمهمة لبضع من الوقت قبل استرجاع الذاكرة مجددًا بعد ربط المكان بالمهمة.

هذا يعني أنك لو دخلت المطبخ وفتحت باب الثلاجة دون أن تعلم لم فعلت هذا، فلا تقلق، فتأثير المدخل هو ما جعل دماغك ينسى ما جئت لتفعله مؤقتا، تفقد المكان جيدًا وستعود الذاكرة مجددًا.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل تفتح باب الثلاجة دون قصد؟ إذا أنت تتمتع بـ دماغ نشطة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول