أثرياء لكن يعيشون حياة بسيطة!


الكثير من الأشخاص ممن لديهم المال والثروة يعيشون حياتهم تماما كأي شخص عادي آخر. بمعنى أنهم يذهبون لعملهم كل صباح ويبتاعون أغراضهم من البقالة المجاورة ويمارسون الحياة بشكلها الطبيعي على الرغم من أن ثروتهم تُقدر بالملايين وهم قادرون على السكن في قصر وحولهم الخدم والحشم. وفيما يلي استعراض لـ15 من أثرياء العالم الذين اختاروا البساطة في حياتهم.

أثرياء اختاروا أن يعيشوا ببساطة في حياتهم!

وارن بافيت

وارن بافيت

بلغت ثروة بافيت أكثر من 70 مليار دولار أمريكي في عام 2015 وفقا لمجلة فوربس. ويشغل بافيت منصب لرئيس التنفيذي لشركة “بيركش هاثاواي”. وعلى الرغم من غناه الفاحش إلا أن حياته ليست كما نظن! فهو يعيش بمنزله المتواضع منذ أكثر من 50 عاما، وحديثا اشترى منزلا جديدا بتكلفة 31500$ فقط. وهو لا يملك اليخوت. وسنويا يتبرع بكميات ضخمة من أمواله لصالح جهات خيرية مختلفة.

كارلوس سليم الحلو

كارلوس سليم الحلو

كارلوس ثري مكسيكي يمتلك أكثر من 76.4 مليار دولار أمريكي وفق آخر إحصائية للأثرياء في عام 2015. وهو مستثمر ضخم ورجل أعمال صنع امبراطوريته الخاصة الممتدة في كل ميادين الاقتصاد المكسيكي. ولم ينغمس كارلوس في الكماليات، بل هو رجل بسيط للغاية ويعيش بنفس المنزل منذ 40 عاما، ولا يمتلك يخوتا أو طائرة خاصة.

مارك زوكربيرج

أثرياء يعيشون ببساطة

أصغر رجل تمكن من صناعة ثروة تقدر بـ 34.8 مليار دولار أمريكي وفق آخر إحصاء لعام 2015، فهو العقل المدبر لأشهر موقع تواصل اجتماعي، فيسبوك. وعلى الرغم من صغر سنه إلا أنه لم يحلم بحياة البذخ والمعيشة الفارهة، بل لا يزال يقود سيارته أكورا المتواضعة ويرتدي ملابس عادية جدا. حتى أن حفل زفافه على زوجته بريسيلا تشان كان في الفناء الخلفي لمنزله، وشهر العسل في إيطاليا، وشوهد هو وزوجته وهما يرتادان مطعم ماكدونالدز.

توني هسيه

توني هسيه

الرئيس التنفيذي لشركة زابوس للتسوق الإلكتروني عبر الإنترنت. وتُقدر قيمة ثروته الصافية ببليون دولار أمريكي. وكان بإمكانه اختيار حياة القصور والرفاهية، لكنه بدلا من ذلك اختار أن يعيش حياة بسيطة، وتبرع مؤخرا بمبلغ 350 مليون دولار لصالح مركز تكنولوجيا.

تيم كوك

تيم كوك

الرئيس التنفيذي لشركة أبل التكنولوجية. ولم يُعرف مقدار ثروته على وجه التحديد، لكنه صرّح خلال عام 2011م أنه جمع مبلغ 378 مليون دولار. وعلى الرغم من ثروته إلا أنه لا يزال يعيش بشقته ذات 2400 قدما مربعا (أي ما يعادل 731.5 مترا مربعا) في بالو ألتو بكاليفورنيا، والتي اشتراها عام 2010 بمبلغ 1.9 مليون دولار.

سيرجي برين

سيرجي برين

عالم الكمبيوتر الذي اشترك في تأسيس جوجل جنبا إلى لاري بيج. وتبلغ ثروته 22.8 مليار دولار! أما عن حياته، فهو كم يقول: يجد نفسه سعيدا مع الأشياء القليلة!

تشاك فيني

تشاك فيني

تشارلز فرانسيس فيني هو رجل أعمال إيرلندي أمريكي شارك بتأسيس “مجموعة المتسوقين الحرة”، كما أنه المؤسس لمؤسسة الأطلسي الخيرية للإحسان. خلال حياته تبرع فيني بمئات الملايين لصالح مشاريع مختلفة كان أهمها جامعة كاليفورنيا، جامعة سان فرانسيسكو وجامعة كورنيل. فهو يُقدس التعليم لدرجة كبيرة ويُنفق ثورته على دعم المشاريع التعليمية. غالبا، يختار فيني وسائل النقل العامة للتنقل، ويشتري ملابسه وملابس أولاده من محلات البيع بالتجزئة. أما عن أولاده فهم لا يختلفون أبدا عن الآخرين، فقد نشأوا حياتهم كأي مراهقين آخرين ويُمارسون وظائف صيفية كغيرهم.

ديفيد تشيريتون

ديفيد تشيريتون

أستاذ علوم الكمبيوتر في جامعة ستانفورد وله العديد من الاستثمارات في شركات تكنولوجية مختلفة. بلغت ثروته 3 مليار دولار أمريكي لكن وعلى الرغم من هذا المبلغ الضخم إلا أنه لا يُحب السيارات الفارهة والعطلات المترفة والمنازل الكبيرة! فنمط حياته لم يتغير بسبب ثروته الكبيرة، بل إنه يقود سياره هوندا أدويسي متواضعة مقارنة بثروته الكبيرة. وُعرف عنه تبرعه للبحوث والدراسات في جامعة واترلو بمبلغ 25 مليون دولار، عدا التبرعات العينية العديدة الأخرى.

أمانسيو أورتيجا

امانسيو أورتيجا

أورتيجا أسباني المولد، وهو الرئيس التنفيذي لشركة زارا الرائدة في مجال الملابس والاكسسوارات. وبلغت ثروته 57.5 مليار دولار، ففي عام 2012 فقط، جنى قرابة 22.2 مليار دولار من أعماله. وعلى الرغم من أعماله وثروته المزدهرة، إلا أنه وزوجته يعيشون بمبنى سكني في لا كورونيا بإسبانيا، يزور نفس المقهى كل يوم ويتناول الغداء مع موظفيه في شركة زارا ويقود سيارة أودي. أما عن ملابسه فهي تقليدية جدا لا تعكس منصبه في العمل!

كريستي والتون

كريستي والتون

لربما تعتبر كريستي أثرى النساء على وجه الأرض! فثروتها تصل حتى 41.2 مليار دولار! فهي أرملة جون والتون، أحد مؤسسي وول مارت. فبعد وفاة زوجها، تبرعت كريستي بقصرها لصالح الأعمال الخيرية وسكنت مع ابنها بمنزل عادي ومتواضع لحرصها على تنشئة ابنها تنشئة طبيعية كأي شخص آخر.

جيم والتون

جيم والتون

أصغر الأشقاء والتون ووريث وول مارت، والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك آرفيست، وتُقدر ثروته بحوالي 40.6 مليار دولار. وعلى الرغم من ثروته الكبيرة إلا أنه يسير على نهج والده، سام والتون، في الاقتصاد بالحياة! فهو يُدير ثروات الأسرة الشخصية من مكتب في الطابق العلوي لمنزله في عقار أركنساس وسط مدينة بنتونفيل.

عظيم بريمجي

عظيم بريمجي

مؤسس ومالك أحد أكبر الخدمات التكنولوجية الضخمة في العالم الثالث، إذ يمتلك ثروة تصل حتى 12.2 مليار دلار! وعلى الرغم من أنه أحد أثرياء العالم، إلا أنه يحرص على تفقد مكاتب الموظفين بشركته لإطفاء الأضواء الغير ضرورية، ويتتبع عدد لفات ورق التواليت في دورات مياه الموظفين! عدا أنه يقود سيارة فورد موديل 96 منذ فترة طويلة ولم يُفكر في تغييرها حتى اليوم!

ديفيد جرين

ديفيد جرين

المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هوبي لوبي المختصة ببيع الفنون والحرف بالتجزئة. صنع ثورة تُقدر بمبلغ 4.5 مليار دولار ولا يزال يُسافر بالدرجة الاقتصادية بدلا من التباهي بثروته! تبرع بأكثر من 50 مليون دولار لصالح الجمعيات الخيرية. أما عن قراره المثير فهو بمنح الوزارة 90% من قيمة شركة هوبي لوبي عند تفكيكها أما 10% المتبقية فتذهب لصالح تعليم أفراد عائلته.

كارل ألبرخت

كارل ألبرخت

الرئيس التنفيذي لشركة ألدي، تبلغ ثروته 25.4 مليار دولار ولا يزال غير معروف في أوساط المشاهير لكونه يُجيد التخفي بمظهر الرجل العادي ذو الدخل المتوسط! يُذكر أن أخوه ثيو خُطف مقابل فدية 4 مليون دولار، فوافق ودفع الفدية لكنه اختصم قيمتها لاحقا من أحد المشاريع مع أخيه!

انغفار كامبراد

انغفار كامبراد

رجل أعمال سويدي ومؤسس شركة IKEA، العلامة التجارية الشهيرة في الأثاث. بلغت ثروته حوالي 3.5 مليار دولار. عُرف عنه أنه يُشرف بنفسه على تجميع الأثاث لزبائنه وقد ينقله أيضا بنفسه!

المصدر

اقرأ أيضا:

أشياء غريبة ينفق الأثرياء أموالهم عليها!

أشهر 10 أثرياء تركوا التعليم الجامعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 أثرياء لكن يعيشون حياة بسيطة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول