اختراعات المسلمين التي ساهمت في بناء العالم الحديث


في حين أن العديد من الاختراعات ترتبط بالغرب، لكن هناك الكثير من الاختراعات الحديثة التي يعود الفضل لعلماء مسلمين في اختراعها واكتشافها. وكانت قناة “سي إن إن ” قد أعدت برنامجًا يعرض اختراعات المسلمين التي ساهمت في بناء العالم الحديث.

الجراحة

الزهراوي

ويوصف بأنه أب الجراحة الحديثة، الطبيب الزهراوي تعود له الكثير من الاختراعات والإجراءات، فهو أول من استخدم الغرز للجروح، كما أنه أول من استخدم الملقط في عمليات الولادة، وكذلك التخدير الموضعي قبل العمليات، والقيام بأول عمليات ولادة قيصرية.

القهوة

القهوة

وقد تم تخمير القهوة لأول مرة في اليمن قبل ألف عام. وقد استخدمها المصلون للبقاء يقظين خلال الليل. وبحلول القرن السادس عشر، وجدت القهوة طريقها إلى أوروبا، حين أُرسلت إلى إيطاليا عن طريق تجار البندقية.

آلة الطيران

عباس بن فرناس
ويقال بأن عباس بن فرناس كان أول شخص يحاول بناء آلة تساعده على الطيران. وخلال القرن التاسع صمم جهازًا بأجنحة يشبه الطيور. وحين استخدمه لأول مرة في قرطبة، سقط وكُسر ظهره. ويعتقد البعض بأن محاولته هذه كانت ملهمة لليوناردو دافنشي في اختراع أجهزة طيران خلال القرن السادس عشر.

الجامعة

فاطمة الفهري

خلال القرن التاسع الميلادي، أنشأت الأميرة فاطمة الفهري أول جامعة تمنح درجة جامعية في مدينة فاس المغربية. وتُعرف الجامعة باسم القرويين، ولا يزال هذا المركز التعليمي قائمًا ليومنا هذا.

الجبر

الخوارزمي

ويُعزى تأسيس مفهوم الجبر لعالم الرياضيات الخوارزمي، ويقال بأن هذا المفهوم تم اشتقاقه من كتاب “الجبر والمقابلة”. وهو أول من قام برفع الرقم إلى قوة.

البصريات

ابن الهيثم

منذ أكثر من ألف سنة، الفيزيائي ابن الهيثم كان أول من قال بأن الإنسان يرى الأشياء عبر انعكاس الضوء عليها، ومن ثم تدخل إلى العين. ورفض الاعتقاد بأن الضوء ينبعث من العين نفسها. كما أن انعكاس الصورة في الكاميرا اكتُشفت من قبل ابن الهيثم والذي استنتج كيفية رؤية العين للأشياء غير مقلوبة وفقًا للارتباط بين العصب البصري والمخ.

فرشاة الأسنان

سواك

ولتنظيف الأسنان كان الرسول يستخدم غصين من شجرة السواك، والبديل عنه اليوم هو معجون الأسنان.

المستشفى

اختراعات المسلمين

أول مركز طبي كان في مصر، وقد تم تأسيسه في القرن التاسع الميلادي في مدينة القاهرة وكان يُسمى مستشفى أحمد بن طولون. وقد قدم رعاية طبية لأي شخص يحتاجها، وقد انتقل هذا المفهوم إلى جميع أنحاء العالم الإسلامي.

ذراع الكرنك

كرنك

تأثرت الأتوماتيكية الحديثة بالعالم الإسلامي، وكان الجزري أول من يكتشف مفهوم ذراع الكرنك والذي قاد لاختراع الكثير من الاختراعات مثل الدراجة ومحرك الاحتراق الداخلي.

المصدر

تعليقات 3

  1. جميل ان نتغنى بالماضي بينما الان تحن كعجاز نخل خاويه مسئله التعليم المبرمج كاسطوانه مشروخه حفظ وتلقين دون مجال للنقاش او الابداع او التطوير او الاختراع نحن الان في عصر اختراع علم الكلام فقط دون تغير شيئ من الوضع المزري العلم عمل تراكمي وتنقيح في المقام الاول نحن نعيش الجاهليه الثانيه اخاف الاجيال يكون راجيهم جاهليه ثالثه

    1. نشكرك أخي أبو نواف على مرورك الكريم، ذراع الكرنك هو ما تطور لاحقًا إلى التوربين الميكانيكي، لكن ذراع الكرنك أو ذراع التدوير كان يقوم على تشغيله أفراد بشكل يدوي وليس آليًا كما في التوربين، وهو ما اصطُلح على تسميته ذراع أو ساعد الكرنك، والذي يرجع للعالم المسلم بديع الزمان الجزري اختراعه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختراعات المسلمين التي ساهمت في بناء العالم الحديث

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول