مواضيع من مواقع صديقة

التعليقات

  1. بويسل قال

    يالله فين كان وكيف صار ! كان ملك زمانه ولحد يقوله شي سبحان الله كيف انقلب الحال ..

  2. فيصل بن احمد قال

    السياره اللي قبل الاخيره اتوقع هي اللي مُهداه من القذافي على وقته

  3. ابونايف قال

    ألا كل شئ ما خلا الله باطل . . وكل نعيم لا محالة زائل ولكن تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

  4. هشام قال

    رأيت هذه الصور فتذكرت قوله تعالي{ إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (24) [يونس].

  5. حامد الجبوري قال

    مع احترامي لآراء وتعليقات حول سيارات عدي فأقول أولا أنّ الذين دمّروا هذه السيارات التي كان يمكن ان تؤول ملكيتها للشعب كانوا حميرا لا مفهومية لديهم وحالهم حال الغزاة الذين قتلوا وأحرقوا ونهبوا واستباحوا الأعراض و….الخ ما أوصلنا أمثال هؤلاء وهم لازالوا مستمرّين بتدمير العراق… وثانيا أنّ مثل هذه الملكيّة من السيارات يملك مثلها أناس أدنى مستوى ممّا كان عليه عدي صدام , إذن ماذا علّق هؤلاء وحول ماذا ونسوا تعليقا مهماً أنّ عدي أصبح شهيدا بحكم أن الغزاة قتلوه وهو يقاومهم وليس أن الشعب ثار على نظامه وقتلوه وهذه حقيقة لا مناص منها , فاتقوا الله وخافوه وعلقوا واحزنوا على ما آل إليه العراق من حكم القردة وحكم الطائفية البغيضة وحكم أحزاب ومليشيات متناحره ومتسابقة في تدمير العراق وشعبه والسبب لأن هذا العراق كان قد أقلق الصهيونية والأمبريالية وكان عراقا عصياً على الطامعين.

  6. اسامة قال

    صور كذب، لانو العسكر في الصورة الاولى سعوديين وبالصورة الثانية الله اعلم وين لان الزي مش زي لبس الجيش العراقي والباقي خراب مجموع بدون تعيين. اتقو الله بالكذب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *