يده وقصة الشين …


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى ان تجد حروفي مكانها بينكم..وآن ترتقي لذاقتكم..
؛
×

{..بين معاني نادره وبين معنى
تحكمه الشين وتقوده الجيم للمغزى
ألفٌ قد لف المكآن ورد على الصدى
عَيّنُ عَقّلٍ… وَعَيّنُ مَغّنَـىَ..
ونِهَايةُ هـآءٍ.. وبدآيةُ روآيةٍ
قد حكتها بدون حروفٍ.. وآنتهـى..}

هنا.. بدأت قصةُ الشين تحكي..
لالا ..لا تحكي بل تضرب مثلاً لقصتها..
منذو زمـن لم تكتب قصةٌ تترجم معآني الشين
قد لف الزمان.. وعاد للوراء .. ليجعله
تتذكر معنى قد رسمها ’ لتبدآ معه قصتها الآن.,
فالموقف قد رسمهآ حقاً.. وجعلهآ تنطلق في سمآء  قد اشرقت
بها ..

معنى قد اختفى في هذا الزمـن .. وتبلورت معه الشين
ولم يعد لهآ أثر.. بل ماتت في قلوب البشر..كبيرهم قبل الصغير..,
وهآهـو بيده..اليوم.. يفجر تلك البلوره..
وتنهض معآني الشين.. وتتذكر روآية قد بدآ بهآ البشر منذو قديم الزمآن.. وآختفت..,
هآهي تنهض مجدداً.. ولاتعلم.. هل ستموتُ قريباً..
أم آن عهدهآ قد بدأً…,

هنآك.. وبيده.. ومعه..بدآت قصةُ الشين..,
وهنآك آنتهـت الهآء ..!!
شــ جــ ــاعـــــةٌ تَنّدُرْ؛ وَرُجُوُلَةٌ بلكادِ تُذّكـرْ..
حروفي آبت إلا آن تقول مآيجول في معآنيهآ..,
فالمنتظر جعلهآ تتعجب.. ولايخرج سوى تلك الحروف اليتيمه.. وعسى أن تكون ترجمت بعضاً من معآنيهآ..,
حفظ الرب كل قلبٍ يحمل تلك الشجآعه..,

تحيتي
آشوريا..}
مُدَوّنَتِيِ
2:30 م
25/12/1429 ه


تعليقات 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يده وقصة الشين …

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول