يحزنني .. ويسعدني


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع .. أكتبه إليكم
ليس لمشاركة الحزن .. أو لـ بث الألم
ولكن .. هو نوع من ال
تعايش مع كل مايحدث لنا لأنه خير لا محالة
وللنظر للأمور من زاوية أخرى


 يحزنني
أن عدد كبير من أعضاء مجموعة أبو نواف
لم يعلموا بوفاة والدي ولم يصلهم موضوعي بعنوان
و .. رحل حبيب العمر

ولكن يسعدني
أن عدد كبير لم ينساه ومازال يسأل عن صحته ويراسلني ويدعو له ولم يعلم بوفاته
وبعد موضوع (الصبر) علم الآخرون

:::

يحزنني
أنني اشتقت لـ وجه أبي … والآن وبعد شهرين من وفاته
بدأت أستوعب ألم مافقدته وأشعر فعلا بـ غيابه من حياتي

مع ذلك يسعدني
أن عملي الآن من أجل والدي يفيده أكثر
وكـلـه .. بـرٌّ .. جـمـيـل

:::

يحزنني
أنني فقدت صوت والدي  قبل وفاته بأربعة أشهر
ونسيت قبل أن يدخل إلى غرفة العمليات أن أسمع بصوته
 أحبك لآخر مرة

مع ذلك يسعدني
أن آخر ماسمعت بـ صوته وهو على باب غرفة العمليات
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسولا الله ملوحاً إليّ بيديه

:::

يحزنني جداً
أن والدي رحمه الله عاش آخر أيامه في المستشفى
بعيداً عن سريره
بعيداً عن غرفته بعيداً عن مكانه المفضل
وأنه توفي على سرير المستشفى

مع ذلك يسعدني
أنها كانت رحمة من رب العالمين
وفرصة لي كي أعبر له الكثير الكثير عن شعوري كل يوم
وأنها كانت فرصة لكي يكتب لي تلك الرسائل المؤرخة بتوقيع اسمه الغالي
.. للذكرى ..

:::

يحزنني
أنني مع مرض والدي نسيت أن أستلم شهادتي الجامعية
ولم أستلم لباس التخرج ولم يراه أبي .. ولم أحتفل بتخرجي أساساً
على عهد مني بأنني سأعوض ذلك وأن والدي سيصحبني إلى استلامي باذن الله
لـ شهادة الماجستير

مع ذلك يسعدني
أنه عندما يدخل أبي الجنة باذن الواحد القهار
برحمة من الله ثم بعمله الصالح ثم بدعواتنا له .. سيستقبلني أبي في الجنة
وتكون تلك أسعد أوقاتنا .. عندها سيكون لباسي باذن الله أجمل من لباس التخرج
وتقديري أعظم من تقدير شهادة الماجستير وفرحتنا أكبر.. باذن الله

:::

 حزنني
ما مر به حبيبي الغالي من آلام واختناقات
من غربة ووحشة في المستشفى .. من ضيقة ومن صدمات في حالته الصحية
من آلام فتحة التنفس وآلام فتحة الغذاء في بطنه .. من احتراق جلده من جلسات الإشعاع
وكنت أنا الأصغر منه ولم يكن هناك شي بيدي لأعمله

مع ذلك يسعدني
أنه باذن الله كان صابراً على البلاء ولم يجزع
وأن الرحمن سيمنحه درجة الصابرين وسيوفيه أجره بلا حساب

:::

يحزنني
أنني لم أعد أحكي لأبي يومي .. ولم أعد أنقل لأبي تلك الأخبار التي تسعده
ولم أعد أسافر مع أبي وأناقشه في أموري
ولم أعد أرى ابتسامة أبي ولم أعد أشعر بلمسته الحانية

مع ذلك يسعدني
أن أبا متعب ليس فقط أبٌ لـ متعب
بل لي أنا .. ولغيري الكثيرين ممن يحتاجونه ويجدونه

:::

يحزنني ويستمر به الحزن
أنني .. أنـثـى
ولذلك لم أحمل أبي على كتفيّ في جنازته والآن لا أستطع زيارة قبره

مع ذلك يسعدني
أنني مسملة مؤمنة بما حكم الله لنا ولأن والدي سيعذرني على عدم المجيء
ولأنني أعلم أن كل ماأفعله لوالدي يصله باذن الكريم
وأن لي أخاً خلفه والدي يقوم بالواجب بدلاً عني

 ..شـكـراً سلطان ..

 

دمتم بحفظ الرحمن
إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان
والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


اللهم ارحم والدي وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله..
ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس..
اللهم أبدله داراً خيراً من داره .. وأهلاً خيراً من أهله ..وارزقه الفردوس الأعلى ..
وأعذه من عذاب القبر ..وعذاب النار..اللهم اجمعني به في جنات النعيم

!! "يا موطني ترى .. ترابكـ " مو… تراب
!!"حفنة ترابكـ ياوطن " تسوى وطن


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يحزنني .. ويسعدني

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول