يامن تحب


 يامن تحب

ما هو الحب

إن الإنسان قبل الحب شيء وعند الحب كل شيء وبعد الحب لا شيء
الحب : فرصة ليصبح الإنسان أفضل وأجمل وأرقى
الحب : ليس عاطفة ووجدانا فقط إنما هو طاقة وإنتاج
الحب : هو أعظم مدرسة يتعلم كل عاشق فيها لغة لا تشبهها لغة أخرى
الحب : مثل أي لعبة يمارسها اثنان … في نهايتهما : أحدهما يربح … والآخر يخسر
الحب : تجربة وجودية عميقة تنتزع الإنسان من وحدته القاسية الباردة لكي تقدم لهحرارة الحياة المشتركة الدافئة

الحب : فضيلة الفضائل … به نعلو بأنفسنا عن العبث والتهريج والابتذال العاطفي ونحمي عقولنا من الضياع والتبعثر الفكري
الحب : تجربة إنسانية معقدة … وهو أخطر وأهم حدث يمر في حياة الإنسان لأنه يمس صميمشخصيته وجوهره ووجوده … فيجعله يشعر وكأنه ولد من جديد.
الحب : هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الواحات الضائعة من الطهارة والنظارة والشعروالموسيقى لكي يستمتع بعذوبة تلك الذكريات الجميلة التائهة في بيداء الروتين اليوميالفضيع وكأنما هي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب والتصنعوالكبرياء.
الحب : كالبحر حين تكون على شاطئه يقذفك بأمواجه بكرم فائق يستدرجك بلونه وصفائهوروعته ولكن حين تلقي بنفسك بين أحضانه لتبحث عن درره يغدر بك ويقذفك في أعماقه ،ثم يقذف بك وأنت فاقد لإحساسك.
الحب : يبدأ بالسماع والنظرفيتولد عنه الاستحسان
ثم يقوى فيصير مودة
ثم تقوى المودة فتصير محبة
ثم تقوى المحبة فتوجب الهوى
فإذا قوي الهوى صار عشقا
ثم يزداد العشق فيصير تتييما
ثم يزداد التتييم فيصير ولها.. وهو قمة ما يبلغه المحب

سيدي الحب ليس سلعة رخيصة نساوم بها كما نريد.

الحب لا يقال له سحابة صيف وتعدي
الحب لا نصفه بفصل من الفصول الأربعة
الحب ليس ورقة شجراً ساقطة ولا دمعة عابرة ولا أحلام ضايعة
الحب ليس صورة ملونه ولا رسالة مزخرفه
الحب ليس حروفاً مذهبه ولا سطوراً معلقه .. ولا نغمة راقصة
الحب يا ابيض يا اسود ..ليس هناك وسطيه ولا جدل يختلف عليه اثنان
الحب ليس قسوة تغلف بمرارة ولا فضاء ضيق ولا سراب مستحيل تحقيقه
الحب ليس طعنة قاتله ولا شهوة مغرزه .. ولا حرباء متلونة .. فلا ننظر له من ثقب الإبرة
الحب.. يا سيدي لا ينطق عن الهوى وإنما هو شعور وإحساس يتغلغل في أعماقنا
الحب مرآة الإنسان يعكس ما بداخلنا من عمق الوصف والخيال
الحب جذوراً متأصلة .. الحب نستوحيه من أنفاسنا ومن دمائنا
الحب ..إرادة ثم صدق مع النفس ومع من نحب
الحب حصيلة الإعجاب الدائم بين الطرفين
الحب.. كأحلام على ارض خرافية يلهينا عن الحاضر يشدنا ويجذبنا فيعجبنا جبروته
بالحب نحيا فهو الروح للجسد فلا حياة بدونه وهو الأمل الذي يسكن أنفاسنا ويخاطب أفكارنا ليحقق آمالنا
الحب ..سفينة بلا شراع تسير بنا إلى شاطئ الأمان
الحب.. سماء صافيه وبحراً هادئ وبسمة حانية
الحب.. يزلزل الروح والكيان ويفجر ثورة البركان
الحب ناراً تضوينا ، الحب نبنيه بأيدينا فماءه يروينا وزاده يكفينا
هذا هو الحب لمسة من الوفا و العطا لذا يجب أن يعطى التقدير اللائق به
الحب يجب أن يكون وديعة مهذبة للغاية وان نأخذه بجديه إذا أردنا أن يعشقنا من نريد أ ن نعشقه
أخيراً الحب أسطورة تعجز البشرية عن إدراكها إلا لمن صدق في نطقها ومعناها
الحب يقراء … والحب يسمع … والحب يخاطبنا ونخاطبه … ويسعدنا ونسعده وهو عطراً وهمساً نشعر بسعادته إذا صدقناه في أقوالناوأفعالنا

بالحب تصبح ا لحياة جميلة لكي نحقق أهدافاً قد رسمناها ولكن ما يقلق العاشقين فقط هو : احتمال أن تكون الأقدار تخبئ لهم فراقاً لم يكن في حسبان أي منهم .

والحب لا يقتصر على الرجل والمرأة فقط فهناك حب الوالدين وحب الوالد لأبنائه وبناته والوالدة لبناتها وأبناءها والجد لآحفاده والولد لما يهوي والبنت لما تهوي والشعب لوطنهم وحتى الحيوانات تحس أيضا بذاك الذي أسموه … (( الحب)) … فالحب واحد ولو اختلفت المعاني … ودمتم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول