يادنيا ليه حظي كذا ؟؟


السلام عليكم

في البدايه أمسي على جميع الاخوه والاخوات ,, وعلى رأسهم الاستاذ ابو نواف الذي اتقدم له بالشكر والتقدير على كل مايقدمه في هذا الموقع الرائع من اطروحات مفيده ومواضيع ترفيهيه  ,, ولا أنسى اشكر الاخ ! غير البشر !على مساعدته لي في حل المشاكل التي واجهتني في كتابه هذا الموضوع.


 يادنيا ليه حظي كذا ؟؟

في زحمة الدنيا  ومع كثرة مشاكلها وكثرة مشاغلها يشعر البعض بأنه مظلوم  من الدنيا أو بمعنى أخر(( الدنيا ضده)) فـ عند حدوث أي مشكله له سواء بالعمل أو بالبيت أو بالشارع تجده يسترجع جميع الأمور السابقة التي حدثت له ويقول في قلبه (( أنا وش سويت يا دنيا عشان تسوي فيني كذا ))

اعلم انه مجرد كلام ويعتبر احد أنواع الترويح عن النفس  أو إخراج ما بداخله من غضب تجاه الحظ التعيس … وللأسف تتطور هذي الحالة من أسلوب يستخدم عند وقوع الحدث إلى  عاده يوميه  تستخدم ضده دون أن يشعر ,, هذا الشخص الذي يؤمن بهذي الأقاويل تجده حذرا جدا في تعامله  وبنفس الوقت تجده من الداخل متحطم لأنه بكل بساطه وضع الفشل أمام عيناه وتجده خائفاً من حدوث أي شي يعكر مزاجه …

أشياء كثيره  نراها  بحياتنا اليومية وبإستمرار ومثالا على ذلك   يوجد لي احد الأصدقاء  وهو السبب الرئيسي بكتابتي هذه المقالة … فصديقي هذا يعتبر أن حظه بهذي الدنيا (( مستحيل إنه يتعدل)) وانه ولد على هذه الدنيا للشقاء والتعب طبعا هذه رأية الشخصي … فكم من مشروع  تجاري عرضته عليه ويواجهني بالرفض والسبب الخوف من الخسارة وهو بهذا الرفض ليس بسبب عدم القناعة من المشروع ولا من مؤهلات نجاح أو فشل المشروع ,, هو مقتنع بشي أن حظه بالدنيا (( مايل )) وان الدنيا  كلها ضده وأنه مهما عمل ومهما فعل سوف يكون الفشل والخسارة من نصيبه…..

سوف اعتبر أن الدنيا شخص يتحدث إلينا و تسألكم  انتم وصديقي هذا السؤال…

س: ماذا تريدون مني أن افعل لكم؟ تريدون أن أعطيكم (( المال والراحة والمناصب والنسب والشهرة)) ؟؟ وأنتم ماذا اعطيتوموني؟؟
نعم ماذا نريد نحن من الدنيا أو لماذا نعتبر كل سوء حظ وأنا اسميه (( عدم توفيق من الله )) لماذا الكل يريد كل شي بهذي الدنيا له وبدون أي مقابل

تجد صاحب الصحة والعافية والنسب غاضب من عدم وجود المال معه.. وتجد صاحب المال والذي يعيش بنعيم ليس بمرتاح لعدم وجود الصحة له..  أنا لست ضد حب جمع المال لصاحب الصحة والعافية  أبدا ,, الله هو الرازق وجميعنا سوف نأخذ رزقنا بهذي الدنيا الدواره …

دعوني اقوم بدور المحامي عن الدنيا بهذي القضيه لمعرفتي البسيطة بها وتجاربي البسيطة و لعلي أن أدافع عنها خير دفاع …
من يملك منّا كل الأشياء السابقة؟؟

أو بمعنى أخر ((مين فينا بهذي الدنيا مرتاح!)) وأتحدى  ان يكون هناك شخص مرتاح بهذي الدنيا راحة كاملة ,, كل شخص له همه بهذي الدنيا سواء كان  مادي أو معنوي ..المهم انه هناك هم حتى لو كان هذا الهم بسيط.
سوف أعود للحديث عن صديقي لأنه هو سبب مقالتي هذا وأقول له
سوء الحظ على حسب قولك والذي أنا اسميه عدم توفيق من الله له أسباب كثيرة.. لا للحصر أنا اعرف منها ..

1– البعد عن الله
2- عقوق الوالدين

هذا ما أعرفه انا منذ الصغر ,,وكنت اسمعها من والدي وكانت بمثابة الوصية لي…

في النهاية أتمنى يا صديقي تحذف من مخيلتك عبارة (( حظي سيئ )) لأنك مع هذي العبارة لن تتقدم خطوه واحده للأمام واعرف تماما انك إذا كان (( عدم توفيق الله )) هو من نصيبك اعرف انه هناك خلل ما في حياتك فحاول تعديله وإذا كانت كل الأمور على ما يرام فاعتبرها (( خيره))

ختاما,, جميعنا وبكل تأكيد نبحث عن الراحة والسعادة والتوفيق من الله وهذه الأشياء أكيد أنها تأتي بأعمال بسيطة  مقابله لها
فالذي يريد (( الراحة والسعادة والتوفيق من الله )) يجب أن يعمل على التقرب من الله ثم يعمل على رضا الوالدين

موضوع يطول الحديث فيه ولكن لإيماني أن  كثرة الكلام  بالموضوع يقلل من  فائدته  توقفت عند هذا القدر .
دمتم على خير

أخوكم : فاهمها صح


تعليقات 3

  1. موضوعك جدا رائع لانتشاره في مجتمعنا لوم الغير او الحظ على فشل الانسان وهذا عكس الحقيقه وهي الانسان هو من يصنع هويته يكون مؤمن بنجاحه فينجح بالتوفيق من الله عز وجل حتى في اصعب الظروف لو اضطر ممكن مجرد يردد عبارة انا انسان ناجح انا انسان متوكل على الله وكل ما يقدره الله هو الخير عكس لو الانسان لام غيره او حظه بالفشل هو من حطم نفسه وحفر قبر فشله بنفسه لانه انسان لايؤمن بالقدر خيره وشره واصلا لا يتوكل على الله في جميع اعماله ولازم الانسان مهما ضاقت به يعرف انه ربنا رزقه بالكثير واكيد ربنا ماراح يتركه ويفرج كربته ومن يتوكل على الله فهو حسبه جزيت خيرا فاهمهاصح على هذا الطرح الرائع

  2. السلام عليكم اخي الكريم الله يعطيك الف الف عافيه على ما اوردته في موضوعك من تذكير وتقبل تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يادنيا ليه حظي كذا ؟؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول