ياالصغير ما يكبّرني لقب


قصيدة هجاء للأمير طلال بن عبدالعزيز الرشيد ( الملتاع ) .. الذي جدّه هو ( سعود أبوخشم ) .. ويُقال أن طلال الرشيد هو أخ لولي العهد الأمير عبدالله بن عبدالعزيز من الأم .. والقصة اختلف فيها الرواة .. ومن ماسمعت من بعض الأخوة أن قناة إم بي سي كانت تجري مع الشاعر / طلال الرشيد حواراً وكانت المذيعة تناديه في بداية الحوار بـ الامير .. ولكن بعد التوقف لفاصل إعلاني مقصود .. تغيّر اللقب إلى الشاعر أو الأستاذ .. فسألها عن السبب فقالت له إن أحد مالكي هذه القناة أخبرها بأن الرشيد ليس أميراً .. والظاهر أن المتصل أحد أبناء عائلة البراهيم يُقال أنه محمد البراهيم الملقب بـ"الوافي".. فضحك الرشيد وأكمل الحوار وبعدها كتب هذه القصيدة الجميلة التي تناقلتها
الألسن

ياالصغير ما يكبّرني لقب … ومايصغرني اليا انكرني صغير
ما خذينا الصيت من جمع الذهب … ولا نسابة شيخ أو قربة أمير
كاسبينه من هل السيف الحدب … الجنايز كان ما جاك النذير
صيتهم نجم على راسه لهب … سمعوا الصقهان به واجهر ضرير
بالوفا تاريخ ابيض ينحسب … لا حكوا بالحق حيين الضمير
ضيغمي ٍ للسناعيس انتسب …لابت – طلنا بها عرش – كبير
عند حدك يا كثير الهرج تب … ولا تمر النار وثوبك من حرير
كان لك عز ٍ بذلي فتعقب … والله إلا تبطي وحبلك قصير
احسب انك من صناديد العرب … واثري ساترتك عباتك يا غرير
ما حسب للسّوس زراع القصب … والقرادة مادرى عنها البعير
لو حسبنا للحسايف والتعب … مابذرنا ياالعصافير الشعير
عن هلك وبراي لله احتسب … الرجال اللي مجاراهم عسير
من قريش المصطفى وابو لهب … والدغالب ما غشت عذب الغدير
للرجال من الرجاجيل العتب … والزكاة اتحل في حال الفقير
لعن ابو وقتٍ غدينا به حطب … تحرقه نارٍ "…." يثورها أجير
ما ألومك الزمن سوا العجب … هو بقى غير الكرامة بالجفير
ما أذل والراس يشم اللهب … لو بقى من شمر ٍ طفل ٍ غرير
ما أهاب ولا يزلزلني غضب … الشجاعة ورث والعاقل غزير
يا صغيّر ما يكبر باللقب … غير منهو كان للدونة صغير


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ياالصغير ما يكبّرني لقب

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول