ولأن العين تأكل قبل الفم .. لوحات فنية صالحة للأكل ! (6 صور)


قامت مؤخراً مؤسسة للفنون بتفويض كل من المصور “ماغا سميند”، ومقدم الطعام “كيم موريه” ومساعدته “لايديا برنسيت” لإعادة بناء لوحات فنية من الطعام لتعزيز مبادرة جديدة لجمع التبرعات التي تشجع محبي الفن لخلق طرق جديدة وروائع فنية جديدة تصلح للأكل.

لوحات فنية صالحة للأكل

وهذه المنافسة تتطلب من المشاركين لإثارة وخلق نماذج إبداعية جديدة فنية ويفضل أن تكون مستوحاة من أعمال فنية مفضلة وقديمة أحبها الناس، فكلما كانت مرتبطة بعمل فني سابق كلما كانت جذابة أكثر للناس.

لوحات فنية صالحة للأكل 1

وبعض الأعمال احتوت على معارض لعرض أعمال أخرى داخلها وكل لوحة تعد كطبق معين مثل مربع من الأرز أو حلويات، وهذا جزء من إبداع المتقدمين على المشروع، وكل ما في الصور هو صالح للأكل مصنع يدوياً على يد الطهاة مثل الكعك والبسكويت ومكعبات السكر والأرز.

لوحات فنية صالحة للأكل 2

قطع فنية صالحة للأكل

قطع فنية صالحة للأكل 1

قطع فنية صالحة للأكل 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ولأن العين تأكل قبل الفم .. لوحات فنية صالحة للأكل ! (6 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول