وفاة أثقل رجل في العالم


أثقل رجل

توفي أثقل رجل في العالم بوزنه الذي يصل إلى 444 كيلوغرامًا. توفي البريطاني كيث مارتين على إثر إصابته بالتهاب رئوي. لا يقوى كيث على الحركة، أو المشي، فهو لم يغادر منزله منذ عقد من الزمن. اعترف مارتين بأنه يعلم بأنه يقتل نفسه بأسلوبه الغذائي الخاطئ، حيث يستهلك 20000 سعرة حرارية يوميًا، أكثر بعشرة أضعاف من الكمية المسموح بها للكبار. فكان يتناول 6 بيضات مقلية، والبيتزا على الفطور، ويتبعها بالكباب، والوجبات الصينية، و6 مكاييل من القهوة، ولترين من المشروبات الغازية.

أزال العام الماضي ثلاثة أرباع من معدته، وخسر نصف وزنه، لكنه أصيب بالتهاب رئوي، وتوفي على إثره. وقال الطبيب الذي أجرى له العملية الجراحية بأن أي شخص لديه مؤشر كتلة الجسم أعلى من 30، ومصاب بداء السكري النوع الثاني يجب أن يخضع لعملية جراحية لإنقاص الوزن. كما يرى بأنه على الحكومة أن تجعل الأطعمة غير الصحية مرتفعة الثمن، وإلا فستستمر زيادة الأوزان مثل كيث. تعرض كيث لنوبة من الاكتئاب بعد وفاة والدته؛ ما جعله يفرّغ ذلك بالطعام؛ ليصبح أثقل رجل في العالم.

اقرأ أيضًا: وفاة أسمن امرأة في بريطانيا

كيث مارتين 2

توفي كيث بعد ثمانية أشهر من إجراء عملية تكميم المعدة، وقد كانت عملية ناجحة، لكنه أصيب بالتهاب رئوي أدى إلى وفاته. ويرى الطبيب بأن كيث لو لم يكن مصابًا بالاتهاب؛ لتمكن من خسارة الوزن، والحياة بشكل صحي أفضل. وتُشجع الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا الأطباء على إجراء العمليات الجراحية لإنقاص الوزن للأشخاص الذي يتعدى مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 30، ويعانون من داء السكري النوع الثاني. هذا يعني أن على 2 مليون شخص في بريطاني الخضوع للعملية، الأمر الذي سيكلف 12 مليون جنيه إسترليني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وفاة أثقل رجل في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول