وجوه في مهب الريح


ربما جربت الشعور بتلاطم خدّيك بفعل الرياح عندما تخرج رأسك
من شباك سيارة مسرعة على الطريق، أو أثناء ركوبك قطار الموت
في مدينة الملاهي. ولكن.. هل حاولت أن تتخيل هيئتك وأنت على هذه الحالة؟!
قام الفنان تاداو سيرن بالتقاط صور تستحضر هذا المشهد، مستعيناً
بأكثر من 100 موديل، وماكينة لتوليد العواصف يسلطها على وجوه
عارضيه، فتتشوه وجوههم على نحو مثير للضحك، كما ستشاهد في الصور التالية!

وجوه في مهب الريح

وجوه في مهب الريح

وجوه في مهب الريح

وجوه في مهب الريح

وجه

وجه

وجه

وجه

وجه

وجه

وجه

وجه

وجه

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

وجه مضحك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وجوه في مهب الريح

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول