هل تقنية تجميد الدهون الزائدة فعالة؟


قد يبدو وكأنه مكنسة كهربائية أكثر من كونه جهازًا يتخلص من الدهون. لكن هذا الجهاز يقوم بما يحلم به كثيرون بالتخلص من الدهون الزائدة بدون أدنى جهد. فتقدم تقنية تعرف باسم “تجميد الدهون” الحل لمن يعاني من شحوم زائدة في البطن، والفخذين. ويسوق هذا الجهاز على أنه بديل لعملية شفط الدهون، فلا حاجة للحقن، أو المشرط، ولا وجود لندبة. ويقال بأن الجهاز يستخدم الحرارة المنخفضة لقتل خلايا الدهون الزائدة، بدون تشويه منظر الجلد والبشرة. وتسمى هذه الأجهزة “Cryolipolysis”. 

تجميد الدهون

وتقول العيادات التي تستخدم هذا الجهاز بأن نتائج التخلص من الدهون 50% في جلسة واحدة، ويرى المرضى  النتيجة ربما بعد 48 ساعة. يتم تحديد منطقة الدهون الزائدة، ويوضع عليها الجهاز الذي يعمل على قتل خلايا الدهون، ومن ثم يتم التخلص من الخلايا الميتة عبر الكبد. ولن يتم تجميد الجلد الذي يعلو طبقات الدهون خلال العملية. وكأي شيء في الحياة، فيقول خبراء الطب بأن الجهاز قد يكون جيدًا، لكن بعواقب مدمرة في كثير من الأحيان.

جهاز تجميد الدهون

فسُجلت حالات إصابة بحروق، وتعب، وإعياء، وتهيج لكن ذلك من الممارسين غير المؤهلين. ربما نجاح هذه العملية يتوقف على قدرة الجسم على التخلص من خلايا الدهون الميتة. فإن كانت كمية خلايا الدهون الميتة كبيرة فإن الكبد لن يكون قادرًا على التخلص منها؛ ما يسبب الثقل والخمول، فلا ينصح من يعاني مشاكل في الكبد في استخدام هذا الجهاز.

ويتم خفض خلايا الدهون عند 6 إلى 10 درجة سليزيوسية. شفط الدهون “Liposuction” هي عملية جراحية تهدف للتخلص من الدهون الزائدة تحت الجلد من أي موضع من الجسم. فيتم حقن مادة لإذابة الدهون، وشفطها عن طريق فتحة حوالي سنتيميتر واحد في أماكن بين ثنايا الجلد. وحديثًا، تتم إذابة الدهون بالموجات فوق الصوتية، أو بأجهزة تفريغ هوائي قبل شفطها.

Liposuction

وقالت الجمعية العالمية للجراحة التجميلية خلال مسح أجرته عام 2009 بأن عمليات شفط الدهون زادت، لتمثل 18.8% من مجموع الجراحات التجميلية؛ لتتفوق على عمليات تجميل الأنف، ورفع الحواجب، وشد البطن. وقالت “تريند مونيتور” في مسح أجرته عام 2009 بأن كوريا الجنوبية تتصدر قائمة الدول الأكثر إجراء لعمليات التجميل، فامرأة كورية من بين كل خمسة نساء خضعت لجراحة تجميلية. وتلتها اليونان، وإيطاليا، والبرازيل، وكولومبيا، والولايات المتحدة، وتايوان، واليابان. وكشف المسح عن الدول الخمس والعشرين الأكثر إجراء لعمليات التجميل في العالم.

قالت الجمعية الأمريكية للجراحة التجميلية بأن هناك زيادة بنسبة 12% في الجراحة التجميلية في الولايات المتحدة عام 2013. فأجريت أكثر من 11 مليون عملية تجميلية جراحية وغير جراحية؛ لتحقق ما قيمته 12 مليار دولار. فأُنفق أكثر من 7 مليار على العمليات الجراحية التجميلية، وأكثر من 5 مليار على العمليات التجميلية غير الجراحية. وزادت عمليات شفط الدهون بنسبة 16%، وأنفق أكثر من مليار دولار على هذه العمليات. فأجريت 363,912 عملية شفط دهون خلال 2013.

احصائية الجراحة التجميلية

المصدر 1 ، 2، 3، 4

 

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل تقنية تجميد الدهون الزائدة فعالة؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول