هل الليل أو النهار يؤثران على سقوط المطر؟


هل سقوط المطر يتأثر بفترات اليوم؟ وهل تختلف كمية هطول الأمطار في النهار عنها في الليل؟ حسناً، الإجابة ببساطة هي نعم، إذ إن الظروف المناخية تتأثر عندما يكون الهواء رطب جداً.

سقوط المطر

هل الليل أو النهار يؤثران على سقوط المطر؟

المطر يتشكل من تفاعل بين الكُتل الهوائية الكبيرة، التي تتكون فوق بعضها البعض، وهذا ما يؤدي إلى حدوث الرطوبة في الهواء، وهي التي تتكثف في السُحب الكبيرة وتسقط بعدها على شكل أمطار.

وهذا النوع من الأمطار يُعرف باسم “المطر الديناميكي”، وهو يُمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم.

سقوط المطر

أما النوع الثاني فهو، أمطار “الحمل الحراري”، وهو عملية تسخين قطع صغيرة من الهواء بفعل الشمس، لترتفع إلى أعلى وتتكثف بها الرطوبة، وهذا ما يخلق الغيوم التي تهطل منها الأمطار الكثيفة.

سقوط المطر

الحمل الحراري، عادة ما يكون أقوى بعد فترة الظهر، وذلك لأن حرارة الشمس في هذا الوقت تكون أقوى. لذلك فإذا كان المطر الذي تشاهده في فترة ما بعد الظهر كثيف للغاية، فمن المُؤكد أنه نتيجة لعمليات الحمل الحراري.

المصدر 1 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل الليل أو النهار يؤثران على سقوط المطر؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول