نيوزلندا ون وي


(( بسم الله الرحمن الرحيم ))

بعد هالغيبه عنكم .. وفي مرمطة الغربة التقطت لكم صور من ضواحي الطبيعة
اللي ما نشوفها الا في حديقة سلام فقط وإلا في دوارات الشوارع آخر السنه ان جت البلديه
بتصفي بنود ميزانيتها تشتري ورد وتحطه في الدوار ..
صح ان بعض الدوارات ما تقدر تشوف شكلها من كثر الباكستانيين اللي جالسين عليها

سوف اعرض لكم بعض الصور ..

/

هذه صورة تحاكي الطبيعه ( بيجي غبي يقول كيف تحاكي ابقوله جالسين مع بعض والبحر بينهم يخدم على طاولتهم )
هذي الصورة عشان القطها دهنت فخوذي بفقس من طول الجبل اللي رقيته حسيت بأن الضغط الجوي
صار تحت وينظرني يقول يا مجنون أنت وصلت مكان حنا ما نقدر نوصله أنزل

/

وهذي صورة تحمل الطبيعه مشاء الله تبارك الله ينزل مطر وبس وتنبت ودك من يشيل هالحديقه
يحطها في بيتنا في الرياض .. بدال هالشوك اللي نابت عند الباب من تخش تشقق رجليك

/

وهذي العاب مدمجه مع الطبيعه .. ملحوظه شفتوا كيف اللعبه جديده هذي لو انها عندنا كان
المراجيح مليانه تراب واسكريم وما تقدر توصلها من كثر القراطيس والزبايل المجمعه عندها
يبغالك تصير زبال عشان تقدر تروح للعبه تشيل الوصخ وتمشي ..

/

شفتوا احتراف فن التقاط الصور .. < أشوى انك من جنبها كنت مدنق بتاخذ شي وطقت الكاميرا
ما تدري .. هذاك البرج اللي في الصورة .. ( صورة ابو هديب حاط اصبعه على الشاشه ويأشر )
هذاك يسمونه سكاي تور فيه مطل ومطعم وشي خرافه مشاء الله

هذه كانت بعض الصور الكثيرة


بداية الموضوع

نيـوزلندا ون وي

عندما تعيش داخل قفل ستحاول أن تلعب دور المفتاح حتى تستطيع فتحه .. ولكن عندما يكون ذلك القفل مثقل بالصدأ ستشعر بأنك مفتاح عديم الفائدة ..
وسينتابك اليأس من الحبس
ويزحف الإحباط من الجلوس على البلاط
وستكون مثل الذي يحاول جاهداً عمل نسخة من مفتاح لكزس عند محل الشايقي
( مقدمة مالها سنع باللي أبقوله )

* * *

الكل يعرف كما أعرف أنا وأهلي بأنني قد كلفت بالعمل في دولة ( نيوزلندا ) التي تحمل الستايل الأوروبي في جميع تعاملاتها لتكون نقلة كبيرة وسريعة بالنسبة لي لدرجة أنها كادت أن تصيبني بالصلع من شدة سرعتها …

دعوني أعود بكم إلى الوراء عندما ركبت الطائرة بعفش يوازي عفش ثلاث زوجات قد تطلقن في آن واحد لأبدأ رحلتي وليس في جعبتي من الكلمات الإنجليزية غير كلمة ( يس ) و ( نو ) وبعض المفردات التي كنت أضنها ضمن اللغة ولكن تبين لي مع الوقت بأنها كلمات فرنسية لا تمت للانجليزية بأية صلة لأجلس في مقعدي المجاور للنافذة كي أشاهد المناظر الجميلة كحال أي مواطن سعودي شعاره ( ابجلس عند الدريشه ) ..

ليأتيني رجل ويحدثني بالإنجليزي وأنا أرسم على محياي الابتسامة العريضة متذكراً كلمات صديقي وهو يقول لي عندما يحدثك أي أحد منهم ابتسم فهم يحبذون ذلك لأقوم بنصيحته وأفرج شفتاي حتى وصلت إلى أذناي من شدة الابتسامة وأنا أقول له مشيرا للمقعد المجاور لي .. ( سداون ) ، أجلس .. وهو يريني ورقة في يده وأنا أقول له ( آيام سوري أي دونت لوك بيبر أنجلش ) حاول أن يشرح لي ما يريد بيديه واصابعة حتى شعرت بأنها مسابقة لأقول له .. انا معك مركز وأفكر في الحل .. جملة مكونة من ثلاث كلمات طيب هات أول حرف .. أخذ يحاول توصيل المعلومة حتى أصابه اليأس ليشير إلي بأصبعه الأوسط والغضب يعتريه لأقول له بكل برود حاملا نفس الابتسامة …

حدد حركة أصابعك يا ثلاثه وإلا واحد عشان اعرف كم كلمة بعدين ليش تستخدم أصبعك اللي في النص الباقية فيها شي .. تجاهلني واستدعى المضيفة وأخذت تشرح بدورها لي ما يريد قوله ولو الله وسرعة بديهتي وفي غضون أربع ساعات من الشرح المتواصل وقبل أن يستدعوا الكبتن كي يشرح لي علمت أنه يريد أن يقول بأنني أجلس في مقعده لأهم بالنهوض كي يجلس مكاني ولكنه وضع يده على كتفي وقال لي سداون بعدها جلس بجانبي وهو يتنفس الصعداء ..

وأحضرت المضيفه بعض الفوط منها ساخن ومنها بارد كي نمسح وجوهنا من عناء الانتظار في الصالة وكذلك من عناء الشرح الذي كاد أن يودي بحياته … لآخذ الفوطة الساخنه ( متعود على الحلاق الاخ بعد ما يحلق دقنه )

لأنقلها بين يدي من شدة سخونتها وكأنني خباز لينظر إلي الرجل الجالس بجانبي باشمئزاز وكأنه يقول ( بالله هذا وجه واحد يجي بزنس حطوه في السياحية ) لتسقط عيني على عينه وهو ينظر لي فما كان مني إلا أن وضعتها على وجهي كي أثبت له أنني ( راعي سفريات ) لأرفعها بعد دقيقة وقد شعرت بأن وجهي أصيب بحروق من الدرجة الثانية بعدها حضرت المضيفة الثانية وفي يدها صينية صف عليها بعض الصحف اليومية لأتقدم بجسدي نحو المضيفة وقد ضايقت الجالس بجانبي لأمد يدي إلى الصينية وأقلب في الصحف الإنجليزية كي أختار وهو يتطلع إلي وفي عينيه سؤال … تفهم أنجليزي يوم تقلب في الجرايد وتختار ..

لأبتسم في وجهه وأنا أقول للمضيفة .. كناي هاف نيوز بيبر تومتش بيكجر نو رايت مور ( لعد تحكي انجليزي تكفى أجل تبي جريدة كلها صور وكتابات قليلة ) ليتطلع إلي الرجل بنظرات حارقة لأبتسم له وللمضيفة وأنا أقول ( أيام جوكنق هاه هاه ) انا أمزح ( صرفتها ) … رحلت لتأتي مضيفة ثالثة قدمت لنا ( منيو ) الطعام لأضع رجل على رجل وأمسك به وأقلب صفحاته التي لم يتخللها أي كلمة باللغة العربية ولو بالخطأ لأقول للمضيفة ..

( سكيوزمي كناي هاف بورك أو هام ) .. قلتها وقالت لي وذ درنك ( واين ) تطلعت إليها بتعجب وأنا أقول وين !! أكيد تجيبينه هنا أجل وين عندها انصرفت لألتفت على الشخص الجالس بجانبي لأقول له بكل اعتزاز أيام ريلجن نو بورك حنا في ديانتنا ما ناكل لحم خنزير .. لم أكد أنهي حديثي حتى انطلق صوت رجل من الخلف بلغة عربية سليمة كيف ما تاكله وأنت طالب تجيب لك منه .. قاطعته بصوت عالي وأنا ألتفت … أما عاد قلت لها هاتي خنزير وش قالولك ديفد ابوهديب ..

ضحك/ في وجهي وهو يقول أحمد ربك أني سمعتك وأنا في طريقي لدورة المياه .. قلت له الله يجزاك خير لو خليتني كان أكلته وماتت الغيرة عندي ثمن معد أعرف اخوياي ( فاهم الغيرة غلط ) .. لم أكد أنهي عبارتي حتى سقط فاه وهو يقول بصوت خافت وش دخل الغيرة في معرفتك لأخوياك وش هالحاله .. تجاهلت كلماته لأقول له أنت معنا على نفس الرحلة وإلا راقي في الطيارة عشان الحمام ونازل .. أجابني من جدك أنت والا تستهبل مطار أبوي وإلا طيارتي الخاصة عشان أسوي هالحركة .. ايه معكم في نفس الرحلة وكرسيي ورى في آخر شي في السياحية .. قلت له ثواني بس .. التفت إلى الرجل الجالس بجانبي لاقول له .. سكيوزمي ستنداب قير آوت سيت وذ كم ماي فرند سداون هير ( يلعن أم الشخبطه لو يجي كلنتون ما عرف وش اقول ) شعرت بغضبه من خلال انفاسه التي انبعثت من أنفه وهو يقول ..

نوووووو ذس ماي سيت ( هذا مقعدي ) .. قاطعنا العربي وهو يقول وش هالخرابيط تبي الرجال يقوم من كرسيه واجي محله وين راكب باص أنت وإلا طياره .. قلت له معليش أجل يا الاخو خذ المنيو أطلب لي يا شيخ ما أعرف أطلب المنيو كله انجليزي هذي ميزة اللاب توب لو أني جايبه معي كان سفطت المنيو ورميته في قوقل وطلعته من فتحة السيدي مترجم …

لم يعلق على كلماتي وإنما اكتفى بالنظرات إلي ليسألني .. وش تبي تاكل .. قلت له شف أهم شي أبعدنا عن اللحم لانه مهوب حلال وسمعت أنهم يصعقون ذبايحهم بالكهرب منيب فاضي آكل منها لان عندي كهرب نبضات القلب مرتفع وأخاف آكل منها تنتقل الصعقات اللي فيها فيني ويزيد معدل ضربات القلب وإلا يضرب الفيوز حقه بحكم الفولت صار عالي ..

رمى بالمنيو وهو يرد علي مو معقول وش هالنظريات ما تبي تاكل لحم عشان فيه كهرب من جدك أنت .. أبفهم هم معطينك لحم وإلا أسلاك تاكل فيها أجبته .. يا بوي تراك في طياره كافره توقع أي شي منهم ( على وزن بلد كافر ) لازم تاخذ الحذر ومع ذلك أنت أبوها وسمها عاد .. أنهيت حديثي وأخذ المنيو مرة أخرى وهو يقول .. طيب بنطلب لك سمك .. قاطعته وأنا أقول .. أكد عليهم يكون حلال وإلا يرجعونه للبحر ما نبيه … قاطعني .. أكل البحر كله حلال .. قلت له .. طيب اسألهم بيطولون في صيدة إذا كانوا بيطلون في صيدة آخذ لي غطه شوي .. تطلع إلي للحظات وهو يسأل بصوت متردد .. وشو صيدة .. قلت له حنا نحلق فوق المحيط ودي تسأل الطيار هو بيرمي شبكه وإلا سنارات عشان يصيدونه لأنها تفرق الشبكه صيدها اسرع والسنارة ..

قاطعني هييييييه مجنون أنت السمك جاهز هنا مصلح وقاضي … تأففت وأنا أقول مشاء الله يلومونا في التطور وتلقى سمكهم نظيف مافيه شوك مهوب مثل سمكنا يمشي حافي في البحر عشان كذا كله مليان شوك من تدخل مطعم عندنا ويقدم لك سمكة قد أصبعك يروح عليك يوم وليلة وأنت تحاول أطلع الشوك حقها من فمك ومن لسانك ومن حلقك ويمتلي بطنك مويه عشان عضمة ناشبه في حلقك .. قاطعني مرة أخرى ..

أخلص أطلب لك .. قلت له أجل خلاص أطلب لي سمك بدون حوض مافيني شده أجلس أصيد .. تجاهل كلماتي للمرة الثانية وهو يقول للمضيفه .. سكيوزمي كناي هاف فش .. قاطعته بقولي .. يا الحبيب قلها سمك مانبي فش .. أجابني قلت لها سمك .. قلت بتعجب .. ما سمعتك تقول سمك .. احمر وجهه لينفجر في وجهي ..

وأنت متخيل أبقول نفس الكلمة بالانجليزي أجل وشوله عندهم لغه دامهم بيستخدمون مصطلحاتنا .. قلت لها تجيب لك سمك يعني ( فش ) .. رفعت برأسي وأنا أقول اااهاااا يعني أخوانا الاردنيين لهجتهم أقرب شي للانجليزي أفش مربح .. أفش مصاري .. أثر الأنجليزي سهل وحنا مصعبينه ونروح ندرس في الغرب كان سافرنا للاردن اقرب … سألني بتعجب .. يعني كيف .. قلت له يعني مثل عندك كلمة ( توكه ).. والمقصود بها حقت الشعر شل الهاء من الكلمة تطلع ( توك ) يعني تحدث … لم ينبس بعدها ببنت شفه إلا أنه طلب طلبي ورحل وتركني لتأتي لي بالاكل لأشهاد الشخص الجالس بجانبي وهو يسمك بفوطة الطعام ليفردها ويضعها على نحره كي لا تتسخ ملابسة ..

لأقول له غلط يا أبو الشباب هذي تمسح فيها يديك بعد ما تغسل مهوب تعلقها على رقبتك كنك جاي تحلق دقن .. تجاهلني وأخذ يأكل لآكل بدوري أنا حتى انتهيت بعدها غطيت في نومٍ عميق حتى وصلت الرحلة والتي استغرقت ( 22 ساعة ليتجمعوا المضيفات كي يوقظوني وأحضروا معهم الطبيب ليتأكد بأنني لم أصب بجلطه قلبيه لأنني لم أستيقظ بسرعة .. فتحت عيني وتطلعت إليهم وأنا أقول صدق هذي الخدمات وإلا بلاش حراسة حتى في الطيارة ..

نزلت من الطيارة وسرت نحو التفتيش لينهش الكلب حقيبتي ويتجمع الشرطة علي لأرفع يداي ويفتشون الحقيبة ويخرجون منها مادة مطحونة ليسألني الشرطي لأقول له بكل خوف .. والله ما أدري وش تقول انا بعد هالترويعة قاموس الانجليزي كله طاح في ظهري .. ليقول شاب وقف بجانبي يسألك وش هذا الاخضر المطحون هل هو نوع من انواع السماد .. تطلعت إليه وأنا أجيبه وش سماده والله لو أني شجره هذا كمون عشان الباطنية ..

شرح له ودعوني أدخل البلد ليمسكني رجل تاكسي عربي أخذ حقائبي وهو يقول لي اصعد .. توجهت الى الباب اليمين وركبت فإذا بي افاجأ بوجود دركسون لأقول بصوت عالي حتى في التكسي نظام اخدم نفسك وسق وش هالكلام ما صدقنا نفتك من هالنظام في ميد يجينا هالمرة تكسي وحاطين الدركسون جهة الراكب بعد .. فتح صاحب التكسي الباب وأمرني أن أخرج ليقول لي أصعد بجانبي هنا القيادة على اليمين يا ثور …

صعدت بجانبه وأخذ يجوب بي البلد وسحرها يذهلني ونظامها وكل شيء فيها حتى قلت له .. بالله خذ لفه .. تطلع إلي وهو يجيبني .. تراك راكب تكسي مهوب باص هنا حسابنا بالعداد مهوب مثلكم في السعودية تاخذون المشوار قطوعة .. ابتسمت وقلت طيب وقف هنا وخل ننزل .. قال لي حتى الوقوف هنا لازم تحط فلوس عشان المواقف وبعدين هالمكان بالذات ممنوع لأنه موقف معاقين .. قلت له مشاء الله حتى المعاقين معهم سيارات .. ضحك وهو يرد علي ..

هنا في لدول الأجنبية تعاملهم مع المعاق يختلف عنا تماما .. هنا لا تجد نظرة الشفقة والرحمة لان شعارهم المعاق لا يعاق .. فالمعاق هنا يحصل على كامل حقوقه ويشاطر الإنسان المعافى كل شيء .. تأففت وأنا أقول .. ليتك تجي تناظر المعاق كيف يتعاملون معه عندنا يا شيخ مواقف السيارات حقتهم تلقى المعاق صار يمشي من طول المشوار ملبق في آخر الدنيا .. وإلا في المراجعات الأوراق تذوب في يدينه وهو ينتظر الدور وتلقاه يقول انا تعبان يا جماعة ويجيك واحد يرد عليه كلنا تعبانين مهوب أنت لحالك .. لدرجة أن المعاق يقوم ويشيل الكرسي يصفقه فيه ويرجع يجلس عليه ..

وبينما أنا أتحدث قلت لصاحب التكسي .. بالله شف لنا حلاق أبي أحلق دقني .. ابتسم وهو يقول النظام هنا مافيه شي اسمه حلاقة دقن تحلق شعر بس .. نظرت إليه وقلت له طيب والدقن وشو كرتون مسامير شعر .. اشار بيده نحو رأسه وهو يجيبني .. أقصد شعر الرأس فقط ..
قلت له مهوب مشكلة ودنا فندق وإلا شي عشان نريح ..

ذهب بي إلى الفندق وهناك وضعت حقائبي وخرجت وصعدت الحافلة لأقول للسائق .. سكيوزمي قو بتش .. لم أكد أنطق كلمة بتش حتى توالت علي الكلمات والاهاانات والشتائم والسباب حتى كاد أن يرمي بأحد الركاب في وجهي من شدة غضبه لأقول له بأرتباك آيام سوري .. آيام سوري ثم أخذت أصحح الموقف بقولي .. بيتش بلاش يعني بحر مهوب الكلمة الشينه اللي في بالك .. كنت أقول كلماتي وأنا أجدف بيدي وأكتم نفسي وكأنني تحت الماء ..

ليزفر بدوره ويقول لي .. نو ذس باس قير آوت .. خرجت وقلت في نفسي .. يلعن أصلك كافر ( ياشين اللي يبغى يسب ولا يعرف ) … أوقفت تاكسي وصعدت معه وقال لي إلى أين .. لم أتكلم معه وإنما أخذت أحرك يداي وكأنني أغوص تحت الماء لأخرج رأسي على فوق وأنا أقول ذس .. ليقول لي التاكسي .. بيييتش .. قلت الله ينور عليك ودني له ..

لم تمضي دقائق حتى وصلت فإذا بي أشهاد أناس متعرين لأغض بصري وأنظر تحت ( على كذا بتعرف كم عدد بلاط الرصيف حقهم من كثر ما تناظر تحت ) … وبينما أنا أسرق النظر تطلع إلي شاب ليقول لي .. يا الحبيب أنت تحسب فيه هيئه هنا تشيل شف عادي ومتع ناظريك شف هالبيضان وهالشقر مهوب حريم ديرتك الوحده ما تقدر تفرق لون شعرها من لون بشرتها كلهم نفس اللون كنها كيس زباله .. قاطعته وأنا أقول يا الحبيب أنت تشوف العباة وتحسبه لون بشرتها والله المشكلة في عيونك وإلا عندنا مشاء الله بنات حلوين أحلى من هالبرصان وعيونهم هالخضر اللي ما بعد استوت .. ابتسم وهو يقول ..

يا خوي والله شيون ثلاث أرباعهم مركبين جسر في سنونهن ودك تحطها ناموسيه في غرفتك على كمية الحديد اللي في فمها … التفت إليه لأرد بعد أن زفرت زفرة ملتهبة .. يا خوي أنت جالس تنتقد وحالتك حاله أسمر وأصلع من النص كنك شارع 10 على جوانبه شجر .. وش وضعك في هالبلد .. اجابني .. أنا طالب ، وأنت ..

تطلعت إليه وأنا أقول انا عضو في المحلقية الثقافية ودي اسألك عن مشاكل الطلبه وبينما أريد أن اسأل انطلق نحوي كلب كبير ليشخص بصري لأعدوا بعيدا والكلب يركض خلفي لأقول بصوت عالي وش هالحظ الودر من جيت وانا في مشاكل .. هذا لو معي سيارة هالحين كان لقيت مكان ازبن فيه ..

أخذت اجري حتى وجدت حافلة واقفة لأدخل فيها وأنا أقول سكر الباب كلوز ذدور .. وبينما أنا أتحدث تطلعت إلى السائق فإذا به نفس السائق الذي طردني من الحافلة لأقول له .. وش هالحالة ما فيه غيرك في أوكلاند يسوق باص على كذا شكلك حاط صورة شخصية لك عند عيالك عشان يشوفونها كل شوي وما يفقدونك .. طردني من الحافلة مثل السابقة لأقول في نفسي لازم سيارة مو معقول كل مره الكرامة تتبعثر ، جانا دسك في الظهر من كثر ما ندنق ونجمعها ..

خرجت وتوجهت مع أحد الأعضاء لنستأجر سيارة كي نتمشى بها في ضواحي أوكلاند وكل واحد منا يحمل معه رخصته الدولية والتي هي عبارة عن ورق مقوى لا تجد له جيب تضعه فيه لكبر حجمها لتضطر أن تمسكها في يدك وكأنك ممسكا بصحيفة يومية .. أخذنا نسير ونعكس الطرق ونبلع من الاهانات وسيل العبارات البذيئة لدرجة أنني قلت لصاحبي ..

هالدول الغربية يدعون التحضر والتطور وهم شكل فقط في الإعلام واللي يخليهم منضبطين ومحافظين هالقسايم اللي ياخذونها وبينما نحن نتحدث انطلق صوت صافرة سيارة الشرطة خلفنا لنقف وننزل بكل ثقة ليخرج الضابط بسرعة من سيارته ويخرج مسدسه من جيبه وهو يصرخ فينا .. ارجعوا اركبوا السيارة .. قلت له دون شعور مني .. اذكر الله يا خوي وش فيك ( مشكلة الخوف يخليك ماتميز بين الكافر والمسلم ) ..

صعدنا السيارة وطلب منا وضع أيدينا على الطبلون وانا أقول لصديقي يا زين شرطتهم هو اللي يجيك ما تنزل له وين شرطتنا تنزل له وتوقف عند دريشته وعساه يتكرم وينزل القزاز لك .. تلقاك كل ما طلعت مشوار تقول يارب ما يكون فيه مطر عشان ما تتلحط عند دريشة الدورية وتمتلي ملابسك موية .. ومن ينزل القزاز تلقى عسكري راسه صغير ما تقد له البريهه ( الطاقية العسكرية ) عشان كذا صارفين له الامن العام غطى علبة كاكولا يلبسها لو مسك خفارة عند أي أشارة منها حماية عن الشمس ومنها دعاية لكاكولا …

أعطانا المخالفة وسرنا في ضواحي المدينة حتى دخلنا أحد الأحياء الموبوءة ليقوم بحدنا ( ماوري ) ضخم الجثة ليقول له صديقي .. هاي برو آيام سوري …. بعدها التفت علي وهو يسألني بسرعه قلي وش معنا ضعنا .. قلت له وعيني معلقة في وجه الرجل الماوري .. يعني مافيه معلوم وين بيت أنا .. قاطعني يلعن خيرك ترى انجليزي مهوب هندي وش اللي مافي معلوم ..

قلت له .. ما أدري أنا في هاللحظة المصطلحات الأنجليزية كلها طاحت في ظهري وأخاف التفت أدور المعنى اللي تبي يستغل صدي ويسرقنا .. نظر إلي بنظرة ثاقبه وهو يقول بزعمك هالحين أنه مهوب سارقك وأنت منتبه هذا منتهين منها بس ودي اسأله كيف بيقتلنا .. تنهدت وأنا أقول ايه والله خصوصا ما نعرف وين أتجاه القبله على الاقل الواحد يموت شهيد ..

لم تطل المحادثة أخذ ما نملك وتركنا نرحل لأقول لصديقي قايلك خذ معك خريطة قلت وشوله مافيه أحسن من انك تضيع وتبحث عن الطريق بنفسك .. بغت تضيع أرواحنا ..
عدنا إلى المنزل ونمت في الصالة من شدة التعب لأنهض وأنا أتطلع إلى صديقي الاخر وقد أحضر عسل وحليب وأخذ يشرب منه وهو يقول لو كل يوم تشرب من هذا الحليب الطازج والعسل يا ابو هديب بتحس أن خلايا مخك تتفتح .. قلت له أنت جاي قبلنا بشهرين وكل يوم تشرب منه ويوم قابلناك ما عرفتنا وين يفتح مخك هذا أن كان فيه مخ من الأساس وما دخل الحليب والعسل وكتب ورقه لخلايا مخك حضرنا ولم نجدكم … قم ودني المستشفى أحس أني تعبان تغير علي الجو والفلونزا لعبت فيني لعب ..

لم أكد انهي حديثي حتى لبست ملابسي وذهبنا إلى المستشفى وصديقي يقول لي بلد متطور يكفيك أنه أوروبي ما عندهم نظام التعقيد اللي عندنا في الإجراءات وكل شي نظام هنا .. وبينما هو يتحدث كنا ننتظر دورنا في الدخول على الطبيب وكلما اقترب الدور أتت حالة مستعجله ودخلت قبلنا لأقف وأنا أقول مشينا خلاص خفيت وش هالنظام الغبي اللي تجلس تنتظر دورك وكل حالة اسعافيه تجي تخش قبلك ورى ما يخصصون شي للاسعاف وشي للمرضى العاديين بلد غبي ..

قاطعني صديقي .. أنت الغبي وإلا من نكون عشان ننتقدهم .. قلت له أنت تراك تشوفه من برى فقط حاول تشوف البلدان الغربية من الداخل تلقاهم مجوفين من كل شي بداية من ديانتهم ونهاية بثقافاتهم الاجتماعية كلها مبنية على الاشياء الشخصية والمصالح الشخصية بلد رأس مالي بحت ما معك ضمان اجتماعي تموت ..

تصاب بعاهه من العمل يعطونك تعويض وينسونك تموت من الجوع .. تمرض محد يعطيك بال ولا وجه .. تصاحب بنت سنوات ولما تنجبون ولد وإلا أكثر تفكرون ترتبطون وتعاشرك وتعاشر غيرك والولد اللي يجي يسوون له اختبار الدي أن آي عشان يثبت من هو ولده .. بعد ما يثبت أنه ولدك تربيه وتتركه لما يوصل السن القانوني اللي هو سن المراهقة ثمن تبعده عنك عشان يعتمد على أنفسه ويضيع مخدرات وأجرام .. وأنت تعيش حياتك ألين تكبر في العمر وتشيب ونجي نسألك وش امنيتك تقول أمنيتي أن ولدي يذكرني في عيد الكرسمس وإلا في عيد الأم هذا الولد اللي تبيه يذكرك وأنت طارده وإلا مسكنه معك وتاخذ عليه إيجار كيف تبيه يحبك ويكون فيه ترابط أسري دام الدعوة مبنية على البزنس

.. وآخر شي تموت وأقرب الناس لك عيالك يفكرون يحضرون جنازتك وإلا ما يحضرون على حسب فضوتهم … وش تبي في بلد من ضمن ثقافته أن الحيوان يحق له أن يورث بعد أن توصي بأملاكك له .. هل هذي عقول متقدمة وإلا فقاعة صابون نسجها الإعلام حقهم فتح مخك لا تخلي هالمناظر الكذابة تلف عيونك شف البلد في العمق بتعرفه خلك من الظاهر …

رميت بكلماتي ونهضت والتعب أخذ مني ما أخذ لأتوجه إلى البحر وأجلس أمامه وعقلي يرسم صورة طلبتنا في الخارج لأقول في نفسي … لقد شاهدت الكثير من الطلبة قد تطبعوا بأطباع الغرب لماذا يتأثرون بالثقافات الغربية وينساقون لها .. كشرب الخمور والزنا .. وتربية الشعر ولبس القلائد والدبل والسلاسل مع العلم أنهم يعلمون بأن الدين الإسلامي يرفضها ولا يحبذها لماذا
لماذا …

جلست أراقب أمواج البحر حتى خيم الظلام والسؤال معلق في ذهني لأذهب إلى منزلي وأغط في نوم عميق حتى كتابة هذه السطور ( اجل من اللي كتب الموضوع دامك نايم ) ..


مع تحيات / أبو هديب
[email protected]


تعليقات 32

  1. والله موضوع جميييل انا ما احب القراءة الصراحة دايم لاشف كلام طفيت الصفحة بس مع الكلام الي كاتبة .. شي جميل اجل تقول اذكر الله … خخخخخخخخخخخخخ بس بغيت اصحح معلومة خاطئة من قالك ان تربية الشعر ليس من ديننا الحنيف المشكلة الشعب السعودي مايفرق بين العادات والدين وفي حديث في ما معني من كان له شر فليكرمة وشكرا لك

  2. بصراحه ما أدري وش أقول ولا حتى أقدر أمدح ضاعت مني عبارات المدح والثناء حياتي اللي عشتها في عالم النت ماقد قريت مثل روعة الموضوع يمكن ماتعرف قد إيش عجبني الموضوع لكن أستمر وترك كتاباتك نفس هالموضوع يكفي إنك وضحت حاله العيش هناك خاآآآآآآآآآآآآآصه إنه فيه كثير من (( شبابنا )) معجب فيهم على إيش والله ما أدري لكن على قولتك مالهم إلا الظاهر لو تعمقوا وشافوا كيف مجتمعهم عايش والله ماتمنو ولا قلدوا ولانص تصرفات أهل الغرب … لاحرنك الله الأجـــــــــــر ..!! موضوع يستحق الواحد يرد عليه ولو خانته العبارات مثلي ….

  3. مع أني ما قريت إلا عشر التقرير لاكنه جذبني لتكملة القراءة ( حفظناه بسطح المكتب ) ونشكرك اخي الكاتب على هذا الموضوع الاكثر من رائع

  4. الصراحة عطيتنا فكرة عن نيوزلاندا باسلوب مشوق مصحوب بالنكت :$ الله يعطيك العافية وبانتظار جديدك

  5. قرات المقال كلمة وراء اخرى… وكلمات معبره باسلوب ساخر هادف… مع اني اعيش قريب من نيوزلندا… الا ان النظام شئ جميل والنظافه اجمل واماكن العاب الاطفال… كلها امور نفتقدها في مجتماعاتنا العربيه… بالمقابل … هؤلاء الاجانب بالرغم من التفكك الاسري والاجتماعي الموجود عندهم الا ان عندهم اخلاق اسلاميه نفتقدها نحن المسلمين… امثله… الاخلاص بالعمل والعمل الجاد… الصدق بالتعامل… يعني مافي كذب… مع انهم كفار… تنمنى ان تصلنا حضارتهم ونمزجها مع اخلاقنا الاسلاميه الاصيله… لكن الحضاره تحتاج وقتا طويلا من عمر الشعوب… والله اعلم متى تصلنا

  6. موضوع رائع والأروع أسلوب الكتابة المشيق والممتع والممزوج بالنكهة الكوميدية .. حقيقة احييك على طرح .. وأحييك على أصالتك وتقبل تحياتي ؛؛

  7. يا الله شو مهضوم الله يحفظك ويجعلك دائما مسرور بقدر ما خليتني اضحك من كل ألبي ::) بعد ما كنت معكرة من مسؤلية البيت والاولاد و وانا افتخر بكل مسلم وكل العرب المسلمين و نحنا مو ناقصنا لا نظام ولا شي هم اللي ناقصهم كتير اشياء وما اتمنى اقلدهم بشيء هم لازم يقلدونا ولك مني اعطر التحيات sham

  8. للأسف حتى مجتمعاتنا اصبحت رأسماليه بحته ((اللي ماعندوش مايلزموش)) والفرق ان حضارتهم و تطورهم الدنيوي افضل منا . يعني المعادلة صعبه .

  9. ما فيه مكان كامل والكامل هو الله سبحان عندنا مناطق احلى واجمل لو فكرتوا زين بس للاسف الجهة المسئولة عن السياحة ما هي عارفة كيف الالية الصح للاستفادة منها بس ما غير حط شبك والدخول برسوم واحتكار كل شي يدر ذهب عليهم ….. واهم شي يا اخوان نعمة الامن هي اهم شي وش الفايدة لو رحت لمثل هاذي المناظر بس هجم عليك احد ……. الخ وانت في بلد غربة والنهب والاجرام عندهم زي الســــــــــــلام عليكم….. اللهم ادم علينا نعمة الامن اللهم امين.

  10. رهيب أنت يا أبوهديب أسلوب رائع في القصه صياغه جميله إلتقاط للصور إبداع روح ياقلبي الله معك

  11. يااخي انتي رهييييييييييييييييييييب اجل (نفس الشي ابو هديب ):D الله يوسع صدرك باالعافيه

  12. موضوع مشووووووق جداص بالرغم من أننا شعب يحب الوجبات السريعه والمواضيع القصيره .. الا انني لم استطع رفع عيني من قراءة الموضوع حتى انتهيت منه .. وتمنيت انه لم ينتهي هذا الكلام ليس مجامله أبداً يعطيك الف عافيه يابو هديب

  13. انا اعجبت باسلوبك المشوق في الكتابه ولكن لم اعرف لماذا اردت التوجه للحلاق فور وصولك لتحلق لحيتك ؟؟؟؟؟؟؟ هل هذا شرط للاقامة في نيوزيلاند؟؟؟؟؟؟

  14. والله ياخوي حرام اني قريت كل كلمة وكل حرف من الي كتبتة ولا ارد بس بقول لك شي الواحد ما همة من المجتمع هو صح ياثر بس ترا هاذى الدنيا الغرب غير عن الشرق والشمال عكس الجنوب لو احنا زي الغرب ما سمينا بعرب كان العالم كلة غرب الي بقولة خالط الغرب وكل شي فية زين وشين واحنا مجتمعنا فية الزين والشين بس الي مخلينا مستحملينة هو الدين حقنا ونعرف انة هو الصح ولا مجتمعنا والله ما ينطاق اتخيل ان الدين الاسلامي صار يطبق في الغرب كيف بيكون والله لا يطبق الدين بحذافيرة اما احن الله المستعان والله لو عشان بديرتنا ولا في عند الغرب كلها بنموت ونرجع لمكان واحد ..

  15. بصراحه موضوع جميل وشيق بصراحه ما مليت من القراءه ياليته اطول من كذا ما شاء الله عليك

  16. كلامك رائع وقصتك والله العضيم رائعه بس مدري هي صدق والا من خيال لكن لي قلته كلام حلو با قالب كوميدي حتي تحلي الناس يقراءون القصه كا مله بس عندي ملا حضه اذا تكرمت تقبله مني بصدر رحب مثل ما فرينا صتك بصدر رحب يا غالي —-وهي عن نسائنا البلد وقصه كيس الزبله الي اوخذت من كاتب علماني في ها البلد بسب العبايه وانها تشبه كيس الزباله وه كانت امه واخته تلبسها وهي حشمتها واقتداء بسنه الرسول ص وديننا الاسلامي —على كلا قصه وحكايه بقالب كوميدي اكثر من رائع والله يوفقك

  17. يــــاشيــخ انت لو فيــــه منــك ثنيــن بالسعــوديه كــان صــرتو ثـــلاثـــه <- تكفــى يقـآلك جبت شي جديـد :$ أبـو هديــب ودي أصيـــر صـــديقـك ههههههههههههههه قصصصصصصه ولااااا اروع لدرجة اني توني معتق المخده ومخلي سبيلها الا انـي نقطعـت من الضحـك قد شفت واحد صاحي من النوم ويضحك 😀 تـ ح ـيــــــآتي لكـ يـااا توحفـــة المـوسم …

  18. واضح التفقيش (صراحة صدقت )رحت لنيوزيلندا عشان تصور هالصور وتورينا اياها ههههههههههههههههه

  19. الموضوع جداً رائع وأسلوبك مشوق جداً وما احب أقرا كثير لكن أسلوبك خلاني أقرأ القصة للآخر مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووور أخوي

  20. من بداية اشتراكي بشبكة ابو نواف اول ( مــــرة ) ارد على موضوع والسبب ( يكفي ) اقولك انك امتعتنا يابو هديب تـحــــــــــــmy greetingـــــــــــيـاتـي

  21. 😀 من جد خطيييييييييييييره يسلمو خيو ننتظر جديدك ياني ضحكت ضحك هع>فرحانه:D

  22. من اشتركت في شبكة بونواف اول مره ارد ع موضوع مع اني ما اجب قراءة المواضيع الطويلة بس موضوعك مفيد ومشكوق ويسعد مع اني كنت مهمومه بس ضحكت من خاطري00 نرقب يديدك يعني بالاماراتي نتريا جديدك.. ربي يحفظك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نيوزلندا ون وي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول