نظريات علم النفس تتحدى المنطق السليم


هل فكرت يوماً بأن الناس المهذبين يكونوا الأكثر عرضة لفعل للأمور السيئة؟ أو أن التثاؤب يحافظ على دماغك منتبهاً؟ حسناً، هناك بعض النظريات في علم النفس تأتي مخالفة لأساس الطبيعة البشرية. كانت هذه مبادرة من علماء النفس الذين وصلوا إلى أدلة تجريبية لفهم كيفية تفكير البشر، وقد توصلوا إلى نظريات تتحدى الحس السليم القديم العادي للبشر.

نظريات علم النفس تتحدى المنطق السليم

الأشخاص المهذبين أكثر عرضة لفعل الأمور السيئة

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

نشر موقع psychologytoday دراسة جديدة تقول بأن الناس اللطفاء والمهذبين هم الأكثر عرضة لإحداث العنف والفوضى. وذلك من خلال تجربة جديد، استهدفت الناس المقبولين اجتماعياً، والمعروف عنهم بلطفهم وتهذيبهم، وتعريضهم لصدمات كهربائية ( تضر بالشخص العادي) يطلق عليها اسم “اختبار ملغرام”. فكانت النتيجة هي أن هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة لفعل الأشياء السيئة.

الزي العسكري يغير من نفسية رجال الشرطة

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

وفقاً لما جاء في صحيفة نيويوركر، عندما ارتدى الضباط المنتسبين للشرطة الزي ذو الطراز العسكري المعتاد (على سبيل المثال زي SWAT) في مواجهة مظاهرات الشغب، ظهرت عليهم علامات الثقة والقوة الفطرية. وهذا ما يثير الدهشة حقاً هو تأثير زي الشرطة على أنفسهم، فلم يشعر رجال الشرطة بأنهم يريدون تطبيق القانون فحسب، بل تمالكهم شعور بأنهم جزء من الآلة العسكرية. وهذا يعطي معنى جديد ل” أنت ما ترتديه “.

اللغة الخاصة بك تؤثر على التصور الخاص في العالم

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

إذا كان لدينا ” أنت ما ترتديه “، فإنه لدينا أيضاً ” أنت ما تتكلم “، على الأقل وفقا لأساتذة الجامعات “يرا بوروديتسكي و أنيتا بافلينكو”، اللغة تستخدم لما الذي تلاحظه أنت، وكيفية وصف الأشياء. على سبيل المثال، كان السكان الأصليين لاستراليا لا يعرفون بعض الكلمات مثل “اليسار” و “اليمين”، بل كانوا يقولون “الغرب” و “الشرق”. وبالمثل فإن اللغة الروسية كانت تميز الأشياء على أساس الشكل بدلاً من المواد.

هناك أناس لا يتفقون مع هذه الفكرة، فهذا “جون مكهورتر” وهو لغوي من جامعة كولومبيا، يرى أن هذا التصرف ليس في اللغة نفسها، بل يعود إلى الثقافة المحيطة باللغة. إلا أن “بوروديتسكي” تعارض ذلك القول، فترى أن اللغة هي العامل الوحيد الذي يشكل نظرتنا اتجاه العالم، وأن تعلم اللغات يغير من طريقتنا بالتفكير في أشكال التعلم. إذ إن تعلم لغة أخرى، تشعرك وكأنك ولدت من جديد، وأن تجربة الحياة تتغير.

التثاؤب يحافظ على دماغك منتبهاً

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

في المرة القادمة التي يمنعك رئيسك بالتثاؤب أمامه، قل له :” يا سيدي، إن التثاؤب يساعدني على التفكير بشكل أفضل!”.

على محمل الجد، هناك سبب وجيه للتثاؤب، وهو أنك لست دائماً تفتقر إلى النوم. فهذا “أندرو غالوب”، الأستاذ المساعد في “جامعة الولاية” قسم علم النفس في نيويورك، يقول بأن البشر يقومون بالتثاؤب للأسباب مختلفة من أهمها: الحفاظ على أدمغتهم الخاصة في درجة حرارة مُثلى، ويبقون أكثر يقظة، وهذا ما يفسر “لماذا يتعافى مدمني الهيروين عندوما يقومون بالكثير من التثاؤب.

 الميل لقهوة ستاربكس لا علاقة له بـ “الجودة”

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

دائماً نتساءل لماذا الناس يتزاحمون على ستاربكس رغم أسعار القهوة المرتفعة؟ ربما لأن قهوة ستاربكس متفوقة، وذات جودة مميزة عن الأنواع الأخرى.

خلال إختبار على بعض الناس، ذكر عالم النفس “دام أريلي”في أحد كتبه أنه يوجد قوى خفية تؤثر على قراراتنا، فمثلا ستاربكس، المعروف عنه بمتجر القهوة، والذي يرتاده الناس بشكل متكرر يومياً، فهذا يعود إلى تصميم شعار الشركة (حورية البحر الخضراء والبيضاء)، والذي يوحي بأن قهوة ستاربكس هي تعتبر بمثابة مكافأة يتفاخر بها عمال المكاتب لتغطية عطشهم وتزويدهم بالكافيين.

التشتيت يرفعه إنتاجيتك

“تصفح فيسبوك أو تويتر أو انستقرام أو حتى رؤية الفيديوهات المضحكة صباحاً في فترة العمل، قبل التحقق من البريد الالكتروني الخاص بالمهام، فإن هذا الأمر يزيد الانتاجية الخاصة بك. فقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت في جامعة كوبنهاجن، أن الناس الذين يقومون بمثل هذه الأفعال المشتتة على الانترنت، فإنهم يرتكبون أخطاء أقل من الناس الذين يبدءون اليوم من دون هذه الأفعال.

الناس الذين يمتلكون أموال أكثر ليسوا بالضرورة أن يكونوا أكثر سعادة

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

عندما نفكر في سعادة الناس، فإننا نميل دائماً إلى أولئك الذين يمتلكون كل شيء، مثل بيت كبير، سيارة فاخرة، وكل شيء يتعلق بالمال. ولكن الدكتور “تيم كاسر”، أستاذ علم النفس من كلية نوكس في جاليسبرج، قال أنه ليس بالضرورة أن يكون هؤلاء الأشخاص الذين يمتلكون المال أكثر سعادة، فهم أقل قلقاً بشأن البيئة، وأكثر أنانية، وهذا ما يفسر السبب الرئيسي وراء المادية، وهو أن هذا النوع من الناس يسعى دائماً لإمتلاك الأكثر والأكثر في محاولة لتعويض شيء ما، أو حماية أنفسهم من تهديد محتمل.

عندما تقوم بعمل معروف لشخص ما، فإنك تميل إلي حبه أكثر

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

ما نعرفه أنه عندما يتلقى شخص معروفاً من أحد فإنه يحب الشخص المانح أكثر، إلا أن “بنجامين فرانكلين”، وهو واحد من الآباء المؤسسين للولايات المتحدة، ينظر إلى ذلك بشكل مختلف، فيقول فرانكلين، عندما تعرض للإهانة من قِبل معارض سياسي له، رد عليه فرانكلين الجميل بعد ذلك بطريقة جميلة، وطلب منه السماح باستعارة كتاب، وكان فرانكلين معروف بذوقه السليم في اختيار الكتب، فأنجز هذا الرجل الطلب، وأصبح بعد ذلك صديقاً جيداً لفرانكلين.

الإصابة بالإحباط علامة جيدة!

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

دعنا نكون على وضوح من البداية: لا نقول بأنه لا يجب على المصابين بالاكتئاب أن يسعوا للمساعدة، فإن كنت تعاني منه، فاطلب مساعدة مختص. وهناك سبب يجعل الناس قادرين على تجربة الاكتئاب في المقام الأول. وبحسب الأخصائي النفسي “جوناثن روتينبيرغ”، فتعمل المزاجية العالية والمنخفضة على موازنة بعضهما البعض. وبدون الوصول إلى المزاج العالي فستكون حقًا مثل شخصية ” Eeyore” في كتب Winnie-the-Pooh ، والذي كان يتسم بالتشاؤم طيلة الوقت. وإن كنت بمزاج سيء فستكون كالشخص التائه.

في علم النفس الإيجابية يمكن أن تتحول إلى سلبية

نظريات علم النفس تتحدى المنطق

وفقاً لدراسة أجريت في جامعة ليفربول، إن الإنسان الرحيم جداً والإيجابي، يشعر بضغط نفسي من كونه إنسان يمتص صدمات الطاقة السلبية من الآخرين.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نظريات علم النفس تتحدى المنطق السليم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول