مِن بعد ماجفوته !


سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
باديء ذي بدء ، سأكشف لكم اليوم بعضا من أوراقي ، وأزيح غبارا كاد أن يطول عن قصة حقيقية عشت وسط تفاصيلها مع صديق مقرب 1 ، ففي العادة يقوم االمهجور ويحكي الجميع بقصته حتى تكاد الدموع تُرى من خلف أسطره ! لكن اليوم سترونها بشكل مختلف ؛ فالهاجر هو من سيقُص عليكم هجره ، وسترون اعتذاره من خلف سطوره لا دموعه !
ومن أجل أن لا أطيل عليكم فسأترككم مع رسالتي لحبيبي ، فهي حوت كل شيء .
عزيزي ..
ترددت كثيرا في كتابة الرسالة إليك لعلمي بأنه الماضي انطوى ، ونحن أبناء اليوم لا الأمس ، وليقيني أنك عفوت عن جفاي وهجري ..الخ
لكن حقا دعني أنفس عن مافي نفسي وأقر بذنبي وأُشيد بفضلك ، فمنذ أن أينعت والإعتراف بالحق هو عنواني فدعني أكتب عنواني .
فقصتي معك بدأت حين ظهرت في حياتي فجأة على غير ميعاد ، وكأني أراك ملأت الدنيا وشغلت الناس ، وتوطدت بيننا العلاقة كثيرا، لاسيما أن سمعتك كانت ولازالت جيدة ، وكنت كثيرا ماأراك ؛ فبالتلفاز أراك ، وبالصحيفة رأيتك ؛ فلا أدري هل الحب الجديد خيّل لي رؤياك أم أني كُنتُ أراك حقيقة ؟! ثم بعد فترة وبدون سابق إنذار ؛ حلّ الغراب بيننا وتكدر ماءنا! فأصبحت نقيضك بل حتى كنت لا استسيغ وجودك ! وكثيرا ما صرحت لمن حولي بأني لا أطيق رؤيتك ! والمؤلم أني صرحت بذلك في حضورك بدون أي مراعات لمشاعرك!
حتى أني لم أُشغل بالي في التفكير في ذلك ! فكل همي هو أني صُرتُ لا أحبك وهل بعد الكره شعور ؟! وأني مع الإصرار أختار الجلوس في الطرف المقابل على الجلوس معك حين تجمعنا المجالس ، وكلما أحسست بتوددك أبعدت وكشّرت لذلك الاحساس ونفضته بعيدا ! فطال الجفى ولم يهتز لي جفن ، وسهت عيني لتذكرك .
ثم توالت الأيام ، وقدر الله أن أغترب عن موطني في بلاد بعيدة جدا.
فجفاني البعض ، وواصلني البعض ؛ فشكرت من وصلني ، ولم أكترث بمن جفاني ؛ لعلمي بأن هذا هو حال الدنيا !
لكن الذي جلعني أعيد حساباتي وأخجل من نفسي أشد الخجل ؛ أنني وجدتك أول من وقف معي ، وشد من أزري راميا بخلافاتنا القديمة خلفك !
والذي زاد استغرابي بأنك لم تتفوه بأي عتاب بل حاولت أن تحتويني بشتى السبل! فحين وقع البعض في العلاقات المحرمة 2 بتهاون أو خطأ ؛ كنت تقف معي مصوبا لي طريقي ، ومعينا لي في غربتي .
ولازلت أذكر أول اتصال بيني وبينك في بلاد الغربة ؛ حين لم أتصرف بنباهة في حضورك لعظم المفاجأة علي !
حقا ياصديقي لقد أخجلتني من نفسي كثيرا ذلك اليوم !
فوجودك في حياتي غير أشياء كثيرة ، لو أردنا ذكرها لطال المقام ومايهمني هنا إلا أن أُشيد بوفائك الأصيل في زمن أصبح الوفاء كالكبريت الأحمر.
ولقد صدق الواصف حين وصف الناس بالمعادن ! فهنا بان لي معدنك النقي الثمين الذي غير مفاهيم الحياة لدي ، وأظهر لي خطأي السابق ! وما تركه تصرفك الرائع في داخلي هو أني بدأت أُراجع حساباتي وأنظر في رحلتي بهذه الحياة ؛ هل من صديق جفوته وهجرته ؟!
وأخشى إن وجدت أحدهم أن لايكون مثلك ومثل طيبك وعفوك !
فالآن وبعد إقراري بما حصل مني ؛ أرجو أن أراك دوما بقربي وسأكون كما تُحب.
مُحبك
أبو هشام
…………………..
الهامش
1- أي السيد اندومي 🙂

/
2- العلاقات المحرمة أي أكل لحم الخنزير بالخطأ أو التهاون في الأكل من المطاعم المبهم أمرها


تعليقات 18

  1. اوريك اجل اندومي هاه وانا فرحت عشانك رجعت لصديقك الذي احببته واندمجت شوي وابكي لان الحال من بعضه اشكرك استمتعت بالمقال وانا بعد احب الاندومي بغربه او بدون غربه

  2. الله يرج ابليسك كل هاالمشاعر الفياضه واخرته يطلع علشان اندومي :$ بس مايحس بصدق كلامك الا عاش في الغربه ومر عليه حالات جوع مع طفره فيكون حله الوحيد الاندومي يايكون له لذه وقتها ولا تنسى فطاير لوزين 8)

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة لقد اعجبني كثيراً اسلوب الطرح الجميل لدى الكاتب والدقة في انتقاء الكلمات والتصوير البديع لدية الذي يشد القاري دون اي ملل والذي يولد لديك انطباع ممتاز ورضى تام عن الكاتب في طريقة تصوير الاحداث والترابط الجيد لدية مما ينم على الثقة بالنفس والقدرة على توصيل المعلومة الى القاري والعيش معة في الموضوع المطروح امامة .. وفق اللة ومزيداً من التقدم والنجاح .

  4. مقال رائع ومضحك إذا كنت في الغربة فأبحث عن الطعام الحلال وصدقني ستجده، بدل أن تدمن على الأندومي.

  5. والمؤلم أني صرحت بذلك في حضورك بدون أي مراعات لمشاعرك! ههههه ابتسَامة ابتسمتُها حين مروري ها هُنا وعلمتُ اني لستُ الوحيدة التي جفوت الاندومي حتى اضطرتني ظروف الكسل الى العودة بـ خشم مكسور الله يوفقك أبا هشام

  6. الله يعطيك العافيه والله موضوع جميل والله خشيت جووو إذا كنت في الغربة فأبحث عن الطعام الحلال وصدقني ستجده، بدل أن تدمن على الأندومي.

  7. مرحبا اخوي حبيت رساله الاعتذار واهنيك عليها بس ياليت ايميلك الخاص او انك تضيفني للاهمية الشخصيه ..

  8. تاثرت فعلا بتصرف صديقه ومن صدق الواشي \ضيع الصديق \وبكذا انتهت صداقه استمرت من طرفي باخلاص \والله اعلم من جهتها مصالح وما بني على غير محبه لوجه الله فمصيره الى زوال

  9. B وربي متأثر بالقصه وحالتي شقيه الين قريت الردود استوعبت انك تقصد الاندوميB على كلن طرح رائع وحركه حلوه:)

  10. أهلا بالجميع 🙂 حقا أسعدتني تعليقاتكم لكن الأسعد منها هي رسم البسمة على محياكم 🙂 وأشكر من نصحني بالمطاعم الحلال، وهي ولله الحمد موجودة عندنا ، ونحن لم نُقصر معها ، حتى أظن أني أصبحت أملك وجها مألفوا لــ ناندوز أشهر مطعم عند السعوديين بأستراليا8) لكن كما تعلمون فالنفس تمل من مطاعم السعودية إن أكثرنا منها ؛ فما بالكم بالمطاعم هنا ! ويا أخي 0nes بريدي هو mot998 في الهوتميل . أخيرا إشادتكم هي شهادة أعتز بها أيامكم حافلة بالطيبات ——–

  11. السلام عليكم عساك على القوه عن جد الله يغربل ابليسك دخلت جو وتحمست بالرد قلت يا الله مسكين قهر عاد تعرف حركات البنات النص كم:D:$:D:$:D:$ وصراحه ما قدرت اعلق على تعبيرك وأسلوبك أخوي عبد الكريم كفى و وفى يعني خذ كلامه وأنسخه لي الله يسعدك:o:o:o:o:o

  12. وعليكم السلام سلمت يمينك على تعليقك اللطيف ، وأيضا سأرد دينك وأحيلك على ردي السابق 🙂 صاحبك التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مِن بعد ماجفوته !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول