مَوْسِمُ الوَسْمِ وَالتَّنَبُؤاتِ الجَوْيَّةِ … بالصور والخرائط


/

width=120
د. عبدالله المسند*

:. الخالق عز وجل هدى العرب وغيرهم من الأمم إلى الاهتداء بالنجوم في معرفة المسالك الموصلة إلى الممالك، والاهتداء بالنجوم أيضاً في معرفة الوقت والتوقيت والفصول وفي ذلك قال الله تعالى: {وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ}، والعرب قديماً قسموا السنة إلى أنواء وطوالع تمثلها نجوم معينة محددة ومعروفة في القبة السماوية، حيث قسموا القبة إلى 28 جزءاً كل جزء يمثل منزلة وفسحة ينزل بها القمر ليلة واحدة وتنزل الشمس في كل واحدة 13 يوماً، وكل منزلة منسوبة لنجم أو مجموعة نجوم تمثلها وتكون مشاهدة في هذا الجزء من القبة الفلكية.

*****
:. والمنازل الثمانية والعشرون هي: الإكليل، القلب، الشولة ، النعايم، البلدة، سعد الذابح، سعد بلع، سعد السعود، سعد الأخبية، المقدم، المؤخر، الرشا، الشرطين، البطين، الثريا، الدبران، الهقعة، الهنعة، الذراع، النثرة، الطرف، الجبهة، الزبرة، الصرفة، العواء، السماك، الغفر، الزبانا، وكل منزلة لها 13 يوماً عدا الجبهة فلها 14 يوماً والمجموع 365 يوماً وهي أيام السنة الشمسية، وغالباً ترى 14 منزلة ظاهرة في القبة الفلكية وتكون 14 منزلة أخرى غاربة في النصف الثاني من القبة الفلكية، وعندما تشرق منزلة في الشرق ـ ويطلق عليها العرب البارح ـ تغرب منزلة أخرى في الغرب ـ ويطلق عليها العرب النوء ـ.

*****
:. والمتأخرون من العرب غيروا قليلاً من المسميات المنسوبة للمنازل والأنواء الثمانية والعشرين إلى آلية أخرى جمعت عدة منازل وأنواء في مسمى واحد حيث بدؤا سنتهم النجمية أو (السهيلية) بطلوع نجم سهيل وعدد أيامه 53 يوماً وله من المنازل أربع (الطرف، الجبهة، الزبرة، الصرفة)، يليه الوسم وهو ليس نجماً بل صفة لوقت من السنة وعدد أيامه 52 يوماً وله من المنازل أربع (العواء، السماك، الغفر، الزبانا)، تليه المربعانية وعدد أيامها 39 يوماً ولها من المنازل ثلاث (الإكليل، القلب، الشولة)، يليها الشبط وعدد أيامه 26 يوماً وله من المنازل منزلتان (النعايم، البلدة)، تليه العقارب وعدد أيامها 39 يوماً ولها من المنازل ثلاث (سعد الذابح، سعد بلع، سعد السعود)، يليه الحميمين وعدد أيامه 26 يوماً وله من المنازل منزلتان (سعد الأخبية، المقدم)، يليه الذراعين وعدد أيامه 26 يوماً وله من المنازل منزلتان (المؤخر، الرشا)، تليه الثريا وعدد أيامها 39 يوماً ولها من المنازل ثلاث (الشرطين، البطين، الثريا)، يليه التويبع وعدد أيامه 13 يوماً وله من المنازل منزلة واحدة (الدبران)، تليه الجوزاء وعدد أيامه 26 يوماً ولها من المنازل منزلتان (الهقعة، الهنعة)، يليه المرزم وعدد أيامه 13 يوماً وله من المنازل منزلة واحدة (الذراع) وأخيراً الكليبين 13 يوماً وله من المنازل منزلة واحدة (النثرة).

*****
:. ويأتي دخول موسم الوسم بعد دخول طالع الصرفة وهو آخر نجوم سهيل الأربعة، وسميت بالصرفة لانصراف الحر عند طلوعها فجراً من المشرق، ويختلف وقت دخول موسم الوسم من حساب إلى آخر ففي حين تقويم أم القرى يجعل دخوله في 16 أكتوبر بينما حسابات أخرى تجعله في 10 أكتوبر كما عند إبن بسام الفلكي رحمه الله، وينتهي الوسم في 6 ديسمبر فيكون عدد أيامه 52 يوماً، والوسم ليس بمنزلة أو نجم في السماء وإنما هو مصطلح يضم أربع منازل قمرية كما أسلفت العواء ودخوله في 16 أكتوبر، يليه السماك ودخوله في 29 أكتوبر، يليه الغفرودخوله في 11 نوفمبر، وأخيراً الزبانا ودخولها في 24 نوفمبر.

*****
:. وفي أول الوسم وفي وسط المملكة تكون حصة الليل حوالي 12:28 ساعة بينما حصة النهار حوالي 11:32 ساعة، ويستمر فيه الليل يأخذ من حصة النهار بمعدل دقيقة ونصف إلى دقيقة يومياً حتى منتصف ديسمبر على وجه التقريب، وفي الوسم أبكر وقت لدخول وقتي صلاة الظهر والعصر خلال العام، كما في آخره أبكر وقت لدخول وقتي صلاة المغرب والعشاء خلال العام وسيستمر بمشيئة الله تعالى حتى مطلع ديسمبر.

*****
:. ومعنى الوسم هو الكي أو أثر الكي وسميت هذه الأيام بالوسم لأن أمطارها بإذن الله تعالى تسم الأرض بالخضرة والكلأ، ومطره محمود ونافع للأرض بإذن الله تعالى وهو منبت للكمأة وأصناف النبتات البرية، ويقال احسب من أول مطره 70 يوماً ويظهر أول الفقع وربما أبكر من ذلك والله أعلم

/

*****
:. وعند دخول الوسم تواصل الشمس انحدارها إلى الجنوب، وتبدأ الأجواء بالتحسن وتنخفض درجة الحرارة ويبرد الليل، ويشعر الإنسان في البر بحاجته لإشعال النار ليلاً، وفيه بداية تسخين الماء في الوسطى، وفيه قد يغلق بعض الناس التكييف البارد ليلاً لاعتدال الجو، وفيه نشاط فيروس الأنفلونزا الموسمية بين الناس، وفي آخره ومع بداية ديسمبر يبدأ معظم الناس بارتداء الملابس الشتوية في معظم المناطق خاصة الفجر، وفي موسم الوسم تبدأ هجرة طيور الحبارى والكروان والكرك الأصلع، وفي آخره تبدأ هجرة طيور الجوني والكدري.

*****
:. وفي موسم الوسم تبدأ مراكز الضغط الجوي بالتداخل وعدم التمايز وذلك للانتقال من فصل مناخي لآخر، وتتعاظم الضغوط المرتفعة تدريجياً على حساب الضغوط المنخفضة حيث يتسع المرتفع الجوي الشمالي البارد وتزداد رقعة الكتلة الهوائية السيبيرية الباردة وتمتد جنوباً لتدفع معها مسار المنخفضات الجوية الحركية جهة الجنوب لتؤثر على عروض المملكة منها تبدأ بواكير المنخفضات الجوية الممطرة في عبور شمال المملكة من الغرب إلى الشرق.
/
*****
:. ويتزامن دخول الوسم مع قدوم المنخفضات الجوية والتي ـ بإذن الله تعالى ـ تجلب الرطوبة والأمطار وحالة عدم الاستقرار والتي يبدأ تأثيرها على المملكة من منتصف شهر أكتوبر إلى شهر مايو، وهذه المنخفضات الجوية تنقسم إلى نوعين الأول: المنخفضات الحركية الجبهوية والتي لديهاجبهتان دافئة وباردة كمنخفضات البحر المتوسط، والنوع الثاني: منخفض البحر الأحمر الحراري وهو وليس له جبهة حركية، وعندما يتحد المنخفضان مع وجود أخاديد باردة علوية تحدث بإذن الله تعالى حالة من عدم الاستقرار الإيجابية والتي قد تسيطر على المنطقة لبضعة أيام مخلفة أمطاراً وسيولاً عظيمة تغص بها الأودية والسدود وتنقلب الصحاري والقفار إلى مروج وأنهار كما حدث موسم العام الماضي 1429هـ 2008م عندما سال وادي الرمة لأسبوعين تقريباً ومعه مئات الأودية والشعاب، ووفق الاستقراء المناخي التاريخي فإن شهر نوفمبر يعد الأكثر أمطاراً في الوسطى بعد شهري أبريل ومارس.

/

*****
:. الوسم والتنبؤات طويلة المدى … نقرأ كما نسع عن التوقعات والتنبؤات الجوية Forecasting طويلة المدى لعنصر درجة الحرارة أو المطر وذلك للموسم القادم، والسؤال المطروح هل تستطيع النماذج الرياضية Models أو الخبرات الميدانية بالتنبؤ طويل المدى؟ وهل هناك علامات جوية ومظاهر طقسية يعتمد عليها المتنبئ الجوي لمعرفة حال الموسم القادم؟ وهل طبيعة النمط التكراري للتهطال فوق السعودية تسمح بالتنبؤ طويل المدى للموسم القادم؟ أزعم أن مناخ وطقس الجزيرة العربية من الصعوبة والتعقيد بمكان لدرجة أن موسم الأمطار (من أكتوبر إلى مايو) لا يكاد يخضع لنمط تكراري من الممكن معه استقراء المستقبل والتنبؤ بموسم رطب أو جاف، ومعظم المحاولات في هذا السياق ليست دقيقة ولا موثوق بها وإن صدقت مرة أو مرتين فهي من باب الصدفة والتخمين والله أعلم.

*****
:. ومع ذلك نحيطكم بتوقعاتهم للموسم القادم والتي (شخصياً) أستأنس بها ولا أثق فيها 100%، حيث تفيد التنبؤات الجوية عن الموسم القادم ووفقاً للموقع الأوربي ECMWFوطبقاً للنماذج العددية الرياضية لديه تشير إلى احتمالية زيادة الأمطار في السعودية للموسم القادم بمقدار يصل من 40 – 70% ، وعلى صعيد درجة الحرارة في فصل الشتاء القادم فالنتائج تشير إلى أجواء قد تكون حول معدلها العام أو أعلى تقريباً (أدفأ) ، وفي الاتجاه نفسه نجد أن نتائج النماذج الرياضية في الموقع البريطاني Met Office إشارات تؤيد النموذج الأوربي في شأن كمية الأمطار المتوقع هطولها خلال (أكتوبر، نوفمبر، ديسمبر) في السعودية على أنها أعلى من معدلها خلال الموسم القادم، وعلى مستوى درجة الحرارة أيضاً هناك انسجام بين النموذجين في كون درجة الحرارة حول معدلها أو أعلى خلال الأشهر الثلاثة المتبقية من هذا العام، هذه بالنسبة للنماذج المتفائلة بينما في المقابل توجد نماذج متشائمة مثل IRI والله وحده أعلم وأحكم.
/

/

/

/

*****
:. كذب المنجمون ولو صدقوا … يعتقد الكثيرون أنه حديث وهو ليس كذلك، وهذه المقولة يقذف بها بعض الناس مستقرئي الأحوال الجوية! والصحيح أن علم التنبؤات الجوية قائم على معطيات علمية وبيانات رقمية وخبرات تراكمية تقترب إلى الحقيقة كلما كانت الفترة قصيرة، ومعرفة أحوال الطقس المستقبلية شأن غيبي للعامة، ولكنه في الوقت نفسه ليس غيبياً للمشتغلين في هذا العلم، وتوقعاتهم صوابها أكثر من خطئها خاصة عندما تكون الفترة الزمنية قصيرة، ومع ذلك هم يتوقعون المطر ولا يجزمون به لعلة تعرفونها.

*****
:. والتنبؤات الجوية قصيرة المدى (أسبوع مثلاً) موثوق بها بنسبة تتوقف حسب طول الأيام المتبقية فكلما قصرت الفترة الزمنية زادت نسبة الثقة والعكس صحيح، ويعتبر التنبؤ بعنصر المطر هو الأصعب ونسبة الثقة فيه ضعيفة بخلاف بقية عناصر المناخ كدرجة الحرارة والرياح والرطوبة وتكوّن السحب وغيرها، ومع ذلك أقول دائماً لا تثق بالتنبؤات الجوية 100%.

*****
:. وفي الختام آمل من الجهات المعنية كقوة الدفاع المدني ووزارات التربية والتعليم والصحة والنقل والمواصلات وغيرها التعاطي مع التنبؤات الجوية قصيرة وطويلة المدى بجدية حتى وإن أخطأت النماذج أربع مرات فقد تصيب في الخامسة، ويشار إلى أن النماذج الحاسوبية العالمية تعتمد على قراءة أكثر من 4000 محطة مناخية حول العالم وتعتمد على معطيات رقمية لأقمار صناعية متخصصة تتنبأ بأحوال الطقس الآنية لتتيح للإنسان أن يتخذ القرار الصائب في الوقت المناسب من أجل أن يتفادى عنصر المفاجأة، ولجميع المهتمين من الجهات والأفراد بمتابعة مناخ وطقس المملكة بالتفصيل وبشكل آني دونكم رابط جمع فيه الكاتب كل ما يلزم المراقب [اضغط هنا] … وعلى دروب العلم نلتقي فنستقي ونرتقي.

.2 1 مواضيع ذات صلة

/

/

/

/

/


*عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم
www.almisnid.com
[email protected]
شوال 1430هـ – أكتوبر 2009م


تعليقات 10

  1. بارك الله فيك اخوي عبدالله على هذا الاستقصاء وهذه المعلومات وربنا يبارك لنا فيما يرزقنا ويجعل هذا الوسم موسم خير وبركات يروي به الارض وينبت به الزرع وتشبع منه البهائم في انتظار التقارير الجميلة في الموسم هذا والذي بعده تقبل التحية

  2. اليوم كنت اسأل اهلي وصديقاتي عن الوسمي ولا احد منهم عطاني معلومه اللهم انه برد وموسم مطر !! موضوعك جاء في وقته , ولان فيه ناس تستفيد منه شكرا يا شبكة ابو نواف , الى الامام سيري 🙂

  3. الموضوع منقول وعلى ما أعتقد من صحيفة عاجل من دون ذكر المصدر واجحاف حقوق كاتب الموضوع الذي كتبه بالاساس. ثم ينقل الموضوع ويوضع باسم شخص اخر لم يفعل اي شي سوى نسخ الموضوع ولصقه هاهنا.

  4. دزعبدالله السلام عليكم مشكور على المعلومات القيمة وتصوير رائع

  5. وشلونك يا دكتور عساك بخير الله الله يعطيك العافيه على المواضيع والجهد المبذول احد طلابك في الجامعة سابقاً

  6. أشكر لك كتاباتك الرائعة يا دكتور عبدالله سبحان الله … بعض الاشياء تكون جاهل فيها فيحببك فيها قلم كاتب متميز مثلك إستمر بارك الله فيك فقد أحببت هذا العلم بمتابعتي لكتاباتك … لا جف لك قلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مَوْسِمُ الوَسْمِ وَالتَّنَبُؤاتِ الجَوْيَّةِ … بالصور والخرائط

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول