مواقف من ذاكرتي


مواقف بقلم / ابو هديب


موقف
(( 1 ))

منذ طفولتي والشقاوة تلازمني لدرجة أن الجن كانوا يرحلون عن منزلنا وذلك بسبب لعبي لكرة القدم وركضي المستمر في أرجاء المنزل .. ذلك المنزل الذي يتدمر كل يوم وكأن غارة عشوائية أصابته لتقوم والدتي بترتيبه ومتابعتي في كل مكان أذهب إليه وكأنها حارس شخصي .

استمر الوضع هكذا حتى أتى يوم زارنا خالي فيه وشكت له والدتي حالتها معي وقالت أخشى أن يكون أصيب بمس من الجن فنشاطه وحركته لا تنطبقان على أي طفل عرفته في حياتي إنه يتحرك في كل مكان وكأنه قائد سيارة أجرة ، حتى وهو نائم قدماه تتحركان وتضرب في كل اتجاه ..لذلك أريدك يا أخي أن تذهب به إلى شيخٍ يقرأ عليه ليخرج ما بداخله ..

وافق خالي على طلبها بشرط أن لا تخبرني بذلك وأن تقول لي بأنه سيصطحبني إلى السوق لشراء بعض الألعاب .. بعدها أخبرتني بما طلب منها وأضافت بأن ولده سيأتي معنا فطرت من الفرح وقفزت على خالي الذي سقط من شدة القفزة وهو يقول بفرح أذهب إلى السيارة أنت وولدي .. ما إن أنهى كلماته حتى صعدت لينطلق بنا في شوارع مدينة الرياض حتى وقفنا أمام منزل متهالك وقال لنا انزلا من السيارة سوف نجلس عند هذا الرجل قليلا وبعدها نذهب إلى السوق .. نزلنا بسرعة إلى الداخل فرأيت أناساً كثر لا يعدون ولا يحصون وكأنني أقف في (( حراج أبن قاسم ))

أمرنا خالي بأن نجلس في الساحة مع الناس وما إن فعلن حتى دخل علينا شيخ وقور أخذ يقرأ كتاب الله وأنا أنظر إليه وحواسي منجذبة معه حتى قطع انسجامها رجل قفز وسقط أمامي وبدأ في الترفيس بقدميه وهو يصرخ محاولاً النهوض والخروج ولكن هناك من قفز عليه وكتفه والقى به في غرفة منعزلة وأنا مشدوه البصر مشدود العصب وقدمي ترتجفان من شدة الخوف ..

بينما أنا في زمرة الخوف .. قال الشيخ كلكم قفوا وشكلوا صفا واحدا حتى أقرأ وأنفث عليكم .. تقدم خالي وقرأ عليه وتقدم ولده وقرأ عليه وما إن وصلني الدور حتى التفت الشيخ إلى شخص جالس في ركن من أركان الساحة وطلب بإحضاره وجعلوه أمامي وقرأ عليه الشيخ وكان يتلفت ويبعد وجهه إلى أن غرز الشيخ إصبعه تحت ذقن الرجل وأخذ يقول له (( أطلع .. أطلع .. ))

وأنا واقف خلف الرجل وقدمي ترتعدان من ذلك الصوت الذي صدر من حنجرة الرجل لم يكن صوتاً عادياً بل كان أشبه بصوت شخص يتحدث من أنفه ..وكان يصرخ والشيخ يقول له (( أطلع ..أطلع )) ومن شدة الألم نطق من في داخله (( أبطلع ..أبطلع )) .. ليقول الشيخ للذين يقيدونه دعوه وحملوه بعيدا .. وبعدها ألتفت الشيخ علي وقال لي أقترب ولم يكن يعلم بأنني قد أصبت بالشلل الجزئي من شدة الخوف فأقترب الشيخ مني وأخذ يقرأ علي وكان يخرج من فمه رذاذ وكنت أبعد وجهي عنه..

وبينما أنا أبعد وجهي غرز الشيخ أصبعة تحت ذقني بحركة خطافية فرفعت يدي حتى أمسك بيده ولكن هيهات قفزوا من هم حوله ليقيدوني والشيخ يغرز إصبعه بشده لدرجة أنني قلت (( أبطلع ..أبطلع ))فقال لي الشيخ قل لا إله إلا الله ..قلتها وتركني وهو يضحك ويقول لي لماذا قلت(( أبطلع )) قلت لأنني رأيت الذي قبلي قالها فضننت بأن كل شخص يقولها تتركه .. وبينما أنا أتحدث إليه كان خالي يبكي ويضن بأن في داخلي مس من الجن عندما رآني أردد(أبطلع.. أبطلع)

بعدها ذهبنا إلى السوق والألم لم يبرح فكي .. واخذوا يضحكون علي في المنزل عندما روى لهم خالي تلك القصة ..

موقف
(( 2 ))

في مرحلة من عمري كنت مولعاً بصيانة المنزل سواء كهرباء أو سباكة .. في ذلك اليوم تعطلت ( لمبة ) دورة المياه وكانوا أهلي يدخلون ويتحسسون كل شيء باللمس الصنبور الرشاش ويختتمون التحسس بالبحث عن مقبض الباب كي يخرجوا فكان التحسس يهدر الكثير من الوقت مما جعل والدتي تطلب مني أن أقوم بتركيب انارة جديدة فأحضرت السلم واقفلت الفيش وصعدت فوقه وقمت بفك اللمبة القديمة وكان السلكان ملتفان على بعضهما البعض فبحثت عن ( الزراديه ) كي ابعدهما ولم اجدها لأنزل من السلم واصعد الى الطابق العلوي واحضرها وبينما كنت أحضرها اتى أحد ابناء اختي واشعل قابس الانارة بضغطته وتركه مفتوحا حتى أتيت بكل برود وصعدت فوق السلم لأمسك السلكان بكل ثقة ضننا مني بأنهما خاليان من الكهرباء واخذت الفهما بحذر كي لا يتلامسا وكان احد السلكين خرجت منه نحاسه صغيرة التمست مع السلك الاخر فلم أرى الا وميض اشاع عيني وسقطت من فوق السلم ليتحسس جسدي جميع ادوات دورات المياه ويضرب فيها ( صنبور + رشاش الماء + الفرنجي ) لأخرج والغضب يعتريني واصرخ بأعلى صوتي ( من الحيوان اللي مشغل الفيش حق اللمبة انا ما قلت لكم لحد يلمسة ) ولكن كل صخراتي ضاعت في الهواء لان وجهي كان موجها للجدار عندما كنت اصرخ << ما نلومك وين تشوف معه ونور الالتماس في عيونك .. وبعد ان هدأت أخبرتني اختي بأنه ولدها

الموقف بالعامي
(( 3 ))

قبل ما اقول الموقف وش وجه الشبه بين شيل الكتب الصباح وانت رايح للمدرسة وشيلها وانت طالع من المدرسة ..
الجواب / كلهم تشيلهم وانت مرهق

الصباح تكون ما نمت زين وبعد الظهر تشيلهم وانت تعبان من كثر بربرة المدرسين الله يكون في عونهم على الطلاب يجلس يتكلم من الحصة الاولى في كل حصه وكل فصل فيه اربعين طالب واخر شي ما ينجح الا طالب واحد اللي قدام وفي النص بالضبط يمديه يشوف السبورة بشكل مستقيم مهوب مثل بعض الطلبه دائما تلقى حلوله ناقصه وان سألوه ليش قالك انا جالس على طرف الفصل ما كنت اشوف المسائل كاملة .. كنت اشوفها شطف

المهم كنت طالع من المدرسة مالي خلق طفشان راسي مولع من الشمس وشفايفي تزفر ولا تهون الزبيريات تزفر من حرارة الزفلت .. وانا امشي تعثرت والزبيرية ( النعال ) اختلت وشبه انقطعت دنقت ازبطها إلا جاء واحد يفحط وينطل بالسيارة قلت وقتها في نفسي شكله معبي الفريون حق السيارة عشان كذا مروق وانا اتفرج شوي وازبط النعلة شوي الا طبت المداهمة وجيت ابركض لكن الزبيريات ( النعال ) خذلتني قالت مافيني شده اركض تبي تنجوا بحياتك انجو ورح لحالك انا خلني انمسك .. اتخذت موقف وضليت مع الزبيريات مهوب حباً فيها لانه مافيه امل يشتري لي الوالد غيرها يقول جديدة مالها سنه << وين جديدة معه .

المهم وقف قدامي راعي دورية وينزل منها واحد ثلاث ارباع وجهه شنب تمنيت اني امون عليه كنت ابطلب منه بطاقة الاحوال ابشوف كيف وجهه في الصورة وكيف الدوائر الحكومية تتعرف عليه من خلال البطاقة .. شنب مو طبيعي لو شافه نيوتن هذاك الوقت كان طبق نظرية الجاذبية على وجهه لانه طويل ومسحوب على تحت .. اشك انه يحلق سكسوكه مثلنا اتوقع ان الحلاق يخليه يفوحش على حفرة زيت وينزل هو تحت ويحدد السكسوكه له من طول خشته

المهم ركبوني الجيب وقالوا لي .. انت متجمهر في التفحيط .. قلت له يا ابن الحلال انا وقفت اضبط الزبيريات وبعدين انا فرد حطيتني جمهور معد بقى تقول الا طلع الاعلام ولا تدخل الملعب بكيسة حب … تشادينا بالكلام وكان كلامة نصفه افهمه والنصف الثاني يطلع مع الدريشه لانه كان فاتحها تخبرون دورية جيب مافيها مكيف الهوى اللي يخش حار كنك جالس ورى مروحة شفط مطبخ وناس تقلي بطاطس جوى ..والهوى مسوي تشويش غير طقطقة الطبلون متخلخل ومحطوط عليه لزقه مكتوب فيها ( ينصح بتناول البندول بعد كل مشوار بهذا الجيب )

دارو بي نصف السويدي والحقيقة انا ادين لهم بمعرفتي لشوارع السويدي عقب لفتهم حتى انهم يوم نزلوني وقالوا لي لعد تتعودها بغيت اطلع البوك واحاسبهم على اللفات بس قلت ما نبي نخش في قضية رشوه يا الله عرفوا ان مالي دخل في التفحيط كيف بيفهمون مزحتي لو سويتها وطلعت فلوس ..


وفي الختام أحب اشكر جميع أعضاء قروب أبو نواف
وأحب أقولكم المواقف كثيرة وان شاء الله الأسبوع القادم اذكر لكم المواقف التالية

1- موقفي مع السيارة الجديدة
2- سفرتي للمغرب والنكسات اللي صارت

اخوكم / ابو هديب
الإيميل
[email protected]


تعليقات 21

  1. المفروووض تسهيل التسجيل لكي يسجل الواحد على طووووووووول:$:$:$:$والله اني جادB :>

  2. لووووووووووول كأني اشوف اخوي الصغير وش ذا…بالله صف من انت وانت كبير..عشان اشوف بيعجبني اخوي اذا كبر ولا لا..لو ماعجبني ..دبغته من اللحين ليييين اغيره:$ بس اهم شي البراءه يوم قلت بطلع..خخخخ..لو اني منك ..بس اشوف الشيخ مقبل علي اقول بطلع بطلع..ماصبرت لين مسكني<<خوافه..لووووووول ><

  3. ههههههههههههههه حلوه نيوتن استغفرالله تهبل قصصك خصوصا ابطلع ابطلع هذي لحااااااااال خخخخ والقصه الثانيه خشتك بالجدار نعنبوا ابليسك كسرت ابو الحمام ويقالك تصلحه بس الغلط من ولد اختك اشك انه ذابحه 😀 عاد انتظر القصص القادمه باذن الله

  4. هههههههه موضوع حلو ومضحك ,, ما شاء الله عليك باين إنك كبير في الصورة الي في موقعك وكاتب قصص وانتا صغير بصراحة اهنيك على واحد من الاتنين لو إنك تذكر قصصك وانتا صغير او انك مهتم وتحب تسجل قصصك ومغامراتك منننظرين باقي قصصك وبالتوفيق ,,

  5. الله يعطيك مليون عافية أخي على هذا الأسلوب الجميل و السرد الممتع الله يسعدك و من اليوم راح أتابع كل ما تكتبه تحياتي

  6. ما شاء الله عليك ذكريات رائعة ننتظر الجزء الثاني على احر من الجمر لك كل الود والاحترام :):)

  7. هههههههه موضوع حلو ومضحك ,, ما شاء الله عليك باين إنك كبير في الصورة الي في موقعك وكاتب قصص وانتا صغير بصراحة اهنيك على واحد من الاتنين لو إنك تذكر قصصك وانتا صغير او انك مهتم وتحب تسجل قصصك ومغامراتك منننظرين باقي قصصك وبالتوفيق ,,

  8. ابو هديب ……… يآلـــبى قليبكــ……. فديتكــ.. انت وذكرياتكــ.. ومواقفكــ… الحلوهــ….

  9. :Dعجبتنى قصة االنعال تقولون لة الزبيريات معلومة جديدة علي مع انى سعودية المهم الموضوع كلة مممممممممممممممممررررررررررررررة حلوة يعطيك العافية

  10. ههههههههههه والله ضحكت ضحك الله يوسع صدرك بالعافيه ياخوي كله كوم وقصت اطلع كوم ثاني:) والله شكلك كنت مهبل بامك ههه ياجعل ماجاها تكفير مشكور اخوي

  11. :$ من جد ضحكتني وسعت صدورنا الله يوسع صدرك واحنا في انتظار المزيد من المواقف اكثر شيء ذبحني بالضحك الموقف الاول ابطلع ابطلع هههههههه يعطيك العافية

  12. ههههههههههههههههههههههههههههههههه مواقف لا تنسي وسعت صدري الله يووسع صدرك :$

  13. ههههههههههههههههههههاي وربي انك فله ومهوي ههههههههه بس وربي حركتات طفولتك ومراهقتك يالمفحط خخخخخخخ

  14. الله يعطيك العافية والله تخيلت موقف ابو شنب والشيخ ضحكت والله لين انسدحت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواقف من ذاكرتي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول