مهنة اللعب مع التماسيح


تماسيح2

يصارعون التماسيح مقابل 15$

يضع هؤلاء المغامرون كل يوم أرواحهم على أكفهم؛ لإثارة إعجاب السياح الأجانب في تايلاند. يضع مصارعو التماسيح أيديهم، بل ورؤوسهم داخل أفواه هذه الزواحف المفترسة، وكل ذلك من أجل إرضاء السياح. يخاطر هؤلاء العمال في حياتهم مقابل 15$ للعرض، الذي يُؤدى مرتين يوميًا. وأحيانًا بالكاد يستطيع المغامرون إدخال رؤوسهم وإبعادها من بين فكي التماسيح الجائعة. يُظهر عمال حديقة حيوانات “سامبران إيليفنت جراوند” قرب العاصمة التايلاندية بانكوك تحديًا للموت بطريقة مذهلة على نمط “كراي ثونغ”، صياد التماسيح الأسطورة في تايلاند.

التماسيح

في أحد المشاهد، يضع عامل رأسه بكل شجاعة داخل فم التمساح، لكن سرعان ما يسحبها. بينما يظهر زميل آخر يبتسم، ويلوح للحشد بينما رأسه بين فكي التمساح. بدأت الحديقة تقديم عروض التماسيح المخيفة منذ تأسيسها عام 1985 على مشارف بانكوك. واليوم، تقدم الحديقة عروضها مرتين يوميًا.

تماسيح4

تقع الحديقة على بُعد ساعة غرب العاصمة بانكوك. تمتد على مساحة 60 فدانًا، حيث يستطيع السياح التقاط الصور مع النمور، وركوب الفيلة. كما يمكن للزوار مشاهدة عروض الفيلة مع إعادة تمثيل مشاهد معركة قديمة بالزي الكامل. وفي عروض أخرى، تقوم الفيلة بالرقص، ولعب كرة القدم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مهنة اللعب مع التماسيح

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول