من تونس إلى فلسطين


– 1 –
سألني صديقي يوماً :
ماذا سيكتب عنا التاريخ ؟!!
أطرقت ملياً ملياً ملياً ، خفضت رأسي وما رفعته ، لأني لم أجد شيئاً مشرفاً سيكتب التاريخ عنه !

أين أنت يا صديقي اليوم ، لأخبرك عما سيكتبه التاريخ !
ماذا سيكتب ؟
عن يقظتنا ؟ أم عن ثورتنا ؟ أم عن عزتنا ؟ أم عن كرامتنا ؟ أم عن قوتنا ؟
أحمد الله أن بلغني هكذا يوم !

– 2 –
أقولها وبكل جدارة ،
أني لم أعد أخاف من قولهم
"

يا عربي ايش بتستنى
والمسجد بالدم اتحنى !
بكرة التاريخ بيلعنا
بيشبع فينا سب وذم !
"

ولم تعد تؤذيني وتؤلمني أبيات " أحمد مطر " !
ولم أعد قلقاً من سؤال أحفادي ، عن أيامي وأمجادي !
ما يقلقني فقط ، أن أملك جواباً عندما أسأل يوم القيامة " ماذا كان دورك في تلك الأحداث ؟! "

– 3 –
أنشأت في الفيسبوك " بعبع الطواغيت " قبل أيام ، مجموعة هدفها تحرير فلسطين ، تحت اسم " Third Palestinian Intifada – الانتفاضة الفلسطينية الثالثة " انضم إليها خلال أقل من أسبوع " 160 ألف " عضو !
نعم قد أثبت الثوار العرب أنهم مسلمون قبل أن يكونوا قوميين ، وأن في قلب كل منهم فلسطين ، وأن قطار الثورة بدأ بتونس ، وسيمر بعدد من المحطات ، ولن يتوقف إلا في فلسطين !

أولئك الأبطال ، الذي لم يمنعهم " بطأ فهم " بن علي ، ولا عناد " حسني " ، ولا جنون وإجرام " القذافي " أن يحققوا أهدافهم ، هدفهم الأول بعد حرية بلادهم ، سجدة ينعمون بها على تراب " الأقصى " وفلسطين َ!
وكل يوم ، أزداد ثقة أني سأنعم بتلك السجدة " بإذن الله " ، مع أني لا أستحق !

نعم لم يعد العرب والمسلمون كما كانوا ، لم يبقوا تلك الأمة المهانة " الماهرة في تقبيل الأحذية " ، العرب اليوم يصنعون التاريخ ، ملفاتهم ترهق كاهل " السيد الأسود للبيت الأبيض " ، ترهب مجرمي اسرائيل ، تصيبهم بالأرق ، تمنعهم من النوم ، وتبلل فرشهم وسراويلهم !!

– 4 –
وهنا أخبار عاجلة ، جاري تحويلها من " حلم " إلى " حقيقة " ، وأعتقد أن الذي سيحرز السبق الصحفي بتفسيره لهذه العناوين ، سيحرز مجد " الصحافة " أبد الدهر !!
"

– إيران تطلق صواريخ بعيدة المدى ، تستهدف المستعمرات بكثافة ليس لها مثيل !
– مصر تحرك مدفعياتها على طول الحدود وتشتبك على طول الجبهة !
– فصائل المقاومة تطلق صواريخها نحو المستعمرات ، والاستشهاديون يملأون فلسطين !
– الجنوب اللبناني يشتعل بصواريخ في السماء تهبط على رؤوس اليهود !
– سوريا تهاجم هضبة الجولان وتسترجعها والاحتفالات تشتعل !
– السعودية ومصر تهاجمان إسرائيل !
– ليبيا ودول المغرب تحرك أساطيلها البحرية نحو موانيء اسرائيل !
– المغرب تغلق مضيق جبل طارق أمام الاساطيل الأمريكية !
– اليمن وجيبوتي والسودان تغلقان خليج عدن ، وتعلن البحر الأحمر منطقة حربية !
– مجلس الأمن يجتمع لمناقشة العدوان العربي على اسرائيل !
– الجيوش العربية تتقدم داخل الأراضي الفلسطينية وتطوق المدن الرئيسية " الخليل ، جنين ، نابلس ، طولكرم ، رام الله " !
– فشل مساعي التهدئة وضبط النفس ، والمبعوثون الدوليون يطالبون المجتمع الدولي بالتحرك ضد العرب !
– العرب يرفضون التسوية ويتقدمون إلى القدس !
– حصار القدس يدخل أسبوعه الثاني ، وما زالت الطائرات المصرية والسعودية والسورية تقصف المدينة !
– اسرائيل تطالب المجتمع الدولي بالوقوف معها ضد العدوان !
– الجيوش العربية تستعيد القدس وتغسلها من الآثام !
– محكمة الحرب الدولية تحقق بجرائم اسرائيل وتقدم قادتها إلى المحاكمة !
– الاحتفالات تعم البلاد العربية والإسلامية !
"

– 5 –
يا عرب !
ليكن لكم يد في صناعة التاريخ ، كونوا صانعين لا مصنوعين !
امتلأوا عزة ونشوة ، ادعوا لليبيا واليمن ، ادعوا لكل حر !
ادعوا لفلسطين !!


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


Comments 1

  1. موضوع جميل ،،، بس فيه شيء اضحكني في الموضوع. مين قالك ان أيران ضد اسرائيل؟ مين قالك ان ايران يهمها القضية الفلسطينية؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من تونس إلى فلسطين

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول