من ابسط حقوقي.. أن يكون لي حبيب !!


اعود بموضوعي الثاني في اشهر قروب عربي وكلمات الشكر لاتفي هذا القروب حقه وقد كان لي شريك نجاح في كثير من مشاركاتي التي خصيت بها ابو نواف فمن نجاح الى نجاح وفقنا الله واياكم الى مايحب ويرضى.

كبشر خلقنا الله سبحانه وتعالى وأودع في نفوسنا عواطف وأحاسيس تحتاج إلى من يشبعها ويروي تعطشها، تنمو معنا تلك الأحاسيس والمشاعر منذ اللحظات الأولى لولادة الإنسان من خلال مشاعر الأمومة الحانية والعطف والحنان الذي يحظى به الطفل الصغير في كنف والديه حتى سن الشباب فيترعرع في الغالب وسط أسرة تمنحه الحب والاهتمام ليعيش جوا مفعما بالعاطفة.. بالتأكيد قد يكون هنالك بعض الحالات التي قد لا تحظى بمثل هذا الاهتمام ولكن انا هنا أتكلم بشكل عام..

ثم تسيطر علينا كشباب حمى الاستقلالية فنصبح أكثر تحفظا في تقبل العواطف من الأهل بل قد نرى في ذلك تهميشا لشخصياتنا المستقلة فتصبح مشاعر أمهاتنا مثلا في الحرص علينا فيها الكثير من المبالغة حسب تصوراتنا ومع هذا نظل نلهث وراء العواطف والمشاعر بل نصبح أكثر تشوقا لخوض غمارها وأكثر حنينا إلى تميز جديد إلى حب يميزنا.. يكون ملكنا..

نريد أن نحب وان يكون لنا حبيب يبادلنا نفس المشاعر ويهتم لأمرنا.. ذلك من ابسط حقوقنا أن نشبع عواطفنا ورغباتنا ونوجه أحاسيسنا ومشاعرنا الى آخر يصبح مكملا لنا.. نريد أن نشعر بالاهتمام نريد أن نشعر بالحب .. أن نرتوي عطفا .. أن نتشبع حنانا.. أن نحترق شوقا إلى من نحب.. أن نحس بالحنين إليه ..أن نشعر بالأمان معه .. أن نرتاح برفقته.. أن نشكي همومنا إليه .. أن نسلمه مفاتيح قلوبنا .. الى من نعود اليه عندما تخنقنا العبرات فنحتاج الى من نلجأ اليه بعد الله سبحانه وتعالى ,, إلى من يواسينا ويقف بجانبنا.. كل تلك الأمور حاجات ملحه ترافق فترة المراهقة ومابعدها,, نفكر فيها مليا كشباب! ..أليس ذلك من ابسط حقوقنا؟

تمر علينا اللحظات نشعر أننا في عزلة عن العالم.. غرباء وسط ملايين البشر حينها تتعبنا اللحظات.. تمر عصيبة علينا.. نفكر مليا.. أليس من ابسط حقوقنا ان نحب؟؟ .. ان يكون لدينا حبيب؟!! بما أن الإجابة تبدوا واضحة فانه يتمخض عن ذلك تخبطات كبيره تجاوبا مع تلك الحاجات!! هذا حالنا.. بذلك نقع فريسة لأقرب موجة حب تجتاح مشاعرنا .. نصبح هدفا سهلا للوقوع في شباك الحب .. نستسلم لاي شخص يطرق أبواب قلوبنا.. بسذاجتنا وبطيبتنا وبتعطشنا للحب نقع رغما عنا دون إدراك .. أحيانا لا نفكر في ماستأول اليه الأمور فاللحظة تستحق المغامره!! هذه الأمور بدت لي واضحة من خلال تواجدي في الانترنت وخاصة في الشات!!

أصبحنا في عالم السرعة حتى في الحب.. نحب في يومين.. نتعلق في يومين.. وننسى في يومين كذلك.. قراراتنا في الحب فيها كثير من الإجحاف بحق نفوسنا ومشاعرنا التي نضعها بكل بساطة على كف عفريت!! في لحظة انكسار للحب.. نريد أن ننتصر لأبسط حقوقنا بأي وسيلة كانت وهو أن يكون لنا حبيب.. أن نحب ونجد من يحبنا.. لكننا نتخبط في قراراتنا .. ذلك أن الحب يتمرد على كل القوانين والأعراف والتشريعات متى ما خرج عن السيطرة.. نعم بالتأكيد من حقنا أن نحب وان نجد من يحبنا.. لكن كيف؟؟ فالمسألة من اخطر المسائل التي تؤرق الشباب اليوم.. قضية الحب والتعلق تأتي على حين غره وهذه المشكلة الكبرى التي يغفل عنها أولئك الذين يلعبون بالنار وهم لا يدركون.. انها العلاقات التي نصنعها في لحظة ضعف استجابة لهوى النفس من جهة والى منادي الحب الذي يجد صداه في أعماق قلوبنا المتعطشة من جهة أخرى.

نعم هذه القضية الكبرى التي تؤرقنا حاليا ونفكر فيها مليا.. يظل السؤال حائرا اليس من حقي ان أحب؟ آن يكون لي حبيب؟ وان أجد من يحبني؟؟

اعتذر عن الإطالة الموضوع ذو شجون وفي مواضيعي المقبلة ماله صلة بهذا الموضوع.. اترك المجال لكم.. لآرائكم .. لمرئياتكم حول الموضوع.. والله من وراء القصد.

بقلم البعد الخامس
بانوراما الانترنت


Comments 33

  1. مشكور على الموضوع يالبعد الخامس. فعلا الكلام كبير لان الكلمه هذي البسيطه بالحروف الكبيره بالمعنى يجب انتخذ مجراها بجميع الاحاسيس والمشاعر.

  2. كلامك كله صح يا بعد يا خامس… يقول فولتير… العمل يبعدنا عن أكبر ثلاثة شرور في الحياه: الملل الاثم الحاجه متى سيأتي الوقت الذي يلهي الشباب نفسه في قراءة كتاب, فيحبه…ويعشقه..فيرضي به نفسه ووحدته وحاجته؟ تحيات مغتربه

  3. اشكرك على هذا الطرح الرائع اتوقع ان اغلب الشباب والشابات يعاني من الفراغ العاطفي والذي يمثل مشكلة كبيرة جداً . ولذلك اغلب الشباب والشابات تجدهم يتعلقون بحب وهمي اما عن طريق الشات او المكالمات والمصيبه انك تجدهم يحبون كما ذكرت في ساعة او يوم . صدقوني يا شباب ان الحلال لا يوجد مثله ابداً . وانا الان توني مملك واجد حلاةت الحلال اللهم اغننا بحلالك عن حرامك وبفظلك عن من سواك

  4. كلي أمل أن يكون موضوعك اللاحق له صلة بالحب في الله … هذا ما لمسته من حروفك الخيره ومع ذلك أقول أن موضوعك هام جداً ويكفي ترجمتك لأمور داخلية نعاني منها نحن الشابات … دمت بخير

  5. لايوجد شعور احلى من الحب ..واللي يزيده حلاوه وصفاء يكون بريئ ومتبادل من قلوب تجد ربها امامها مهما فعلت.. في كل خطوه.. لاتملى غرائزها بل تملى قلبها بمشاعر نقيه ..فسيكون اجمل حب يعيشه القلب ويحضى به ..

  6. اشكرك اخي على هاذا الموضع وبعد انا اعتبر الحب ضرورة من الضرورات فهو جميل مهما كانت عواقبه وفي مجتمعنا للاسف فاهمين الحب غلط فبعض الناس لو جبت له طاري الحب جا في باله طاري الجنس والاخر تقوله حب كانك قايله كبيره من كبائر الذنوب والحب بري من تفكير هاؤلا من الناس وللاسف انهم في اغلب المجتمع لكن بالنسبه لي انا بابحث عن الحب حتى لو في قرار نفسي انه لعبه وكذبه وبالعب على عمري واصدق هذي الكذبه ويازينها من كذبها حتى لو في قرار نفسي عارف ان هاذي العلاقة نهايتها فاشله فسوف استمر فيها حبيت اقول وجهت نظري فقط وكما اكرر شكري لك اخي على هاذا الموضوع

  7. اشكر كل من مر على الموضوع وترك بصمته وفي اعتقادي اننا نحن الشباب الاولى والاحق ان نتحدث عن مشاكلنا !! عما يدور في دواخلنا – الكثير اليوم يتحدث عنا نحن الشباب لكن لن يصل الى مانصبوا اليه والى مانريده وللاسف الكثير من الشباب صوته لايصل الى المعنيين والمشكله الكبرى اذا صاحب هذه الفتره التي نعيشها من تخبط في مشاعرنا واحاسيسنا المهمله احيانا من قبل المجتمع فراغ !! كالبطاله مثلا فمتى لم نجد مايشغلنا اصبح وقوعنا في الخطا واردا بشكل كبير للاسف !! بالتاكيد انا لا ادعو كما قلت في احد مواضيعي لان ( لانحب ) !! بالعكس ديننا يحث عى الحب ويقوم عليه لكن كنت اتحدث عما يواجهنا من تخبطات وحاجات لم تجد من يحتضنها ويرعاها حتى لا تتخذ طريقا يودي بها الى مشاكل لا يحمد عقباها .. شكرا لكل من علق على الموضوع فردا فردا وليس لدي اي مانع من نقلها الى اي منتدى مع اسم الكاتب وانتظر الاراء والتعليقات القادمه وهذا الموضوع منكم واليكم لانه يهمنا جميعا كشباب .. اللهم اهدني لاحسن الاخلاق لاهدي لاحسنها الا انت .. واصرف عني سيئها لايصرف عني سيئها الا انت.

  8. مقااالة رااائعه بحق وكلامك يلااامس الوااقع كثيرااا .. من أجمل ماقرأت في هذا المجاال .. ننتظر ابداعاتك القااادمه …

  9. انا اتوقع الاخ يتكلم عن الحب بين الشباب وخاصة عند ما يتعلق شخص ما بصديقه في االمدرسة او في الجامعة او اي مكان ويحس انه لا يستطيع العيش بدونه ومعجب به وهذا في رأيي اصدق انواع الحب

  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مبدأ ديني : كل ما بني على باطل فهو باطل ! حب بين اثنين ( غير مخطوبين ) .. أقل ما يقال عنه غير شرعي والله أعلم .. مبدأ دنيوي : حب بين اثنين ( غير مخطوبين ) .. أقل ما يقال عنه .. تسلية غير شرعية .. ويسميه الشباب عادة كبداية تشبيك فلو تم تفصيل كلمة تشبيك لحالها .. فهي تندرج تحت مسمى ( وقعت الفريسة في الشباك ) مبدأ شخصي : شيئ ما ترضاه لأختك ……. 🙂 تشآآآآآو

  11. أحببت في مشاركتي الأولى أن أضيف بعض الكلمات إن الحب هو أسمى شيء في هذا الكون فلولا الحب ما تواجدت المجتمعات القائمة عليه بل فلنتصور مجتمع قائم على كره ! والله لن يقوم وربما من الأمور الحساسة عندما نتكلم عن الشباب وسن المراهقة ودون أدنى شك فالحب امر عاطفي لا يملكه الانسان فلا يملك احدنا قلبه او مشاعره بل نجد انه يتعلق بمن تهفو نفسه إليه وترتاح. لكن اغدر ما يكون في الحب هو التجافي من الطرف الاخر .. واخص بالذكر الحب البريء الذي يهدف إلى غاية ، فنصيحتي لكل شاب ان يعلق قلبه بالحبيب القريب .. الرحمن ويجعل حياته كلها له والله لن يُجرح ولن يُغدر بل سيجد لذة حتى وان غدر من في الارض جميعا .. وعذرا على الاطالة

  12. جميل هذا التفاعل من الاخوه والاخوات واثلج صدري ماشاهدته من تعقيبات تدل اننا على المسار الصحيح فقط احد الاحبه في رده قال ان الكاتب يقصد الاعجاب الذي ينقلب الى حب في المدرسه او الجامعه !! لكني ابدا لم اكن اقصد هذا اقصد مايحدث من حب بين الشاب والفتاه !! سواء الطرق الشرعية او بطرق ملتويه !! وزبدة الكلام ان لدينا مشاعر واحاسيس وامال وتطلعات في هذا الجانب .. نحن مجتمع بشري اجتماعي يلهث وراء الحب والعاطفه ويبحث جاهدا عن الاهتمام والحنان.. ومايترتب اليوم على هذا الكثير من المشكلات لان الشباب احيانا يسلكون طرقا نهاياتها مؤلمه !! ومانشاهده اليوم في الانترنت في الشات وبعض المنتديات الا دليل على سلوك كثير من الشباب هذه الطرق الملتويه فنجد ونلاحظ ونشهد اعجابا ينقلب الى حب وربما عشق !! فهل هذه طريقة صحيحه.. الشباب ليسوا على قلب رجل واحد ومع ضعف الوازع الديني قد نسعى لتحقيق رغباتنا باي وسيلة كانت وهنا يكمن الخطر !! اذن من يتحمل كل هذه التخبطات لدى الشباب !! وكيف يمكننا حماية الشباب بجنسيه من خطر الوقوع في مشكلات عاطفيه لم يجد لها طريقا او لم يجد اهتماما اساسا من المجتمع القريب منه واحيانا البيت يكون هو سبب هذه التخبطات !! هذا ما اردت ان يتم النقاش فيه الامر واضح لدينا عواطف واحاسيس كيف يمكننا الخروج بها الى بر الامان !! كيف يمكننا ان نصل الى مانريد بطرق شرعية سليمه غير التي نراها اليوم في بعض شبابنا !! اترك المجال للاراء ان كان هنالك بقية من القراء . شكرا مره اخرى لكل من عقب على الموضوع وجزاكم الله خيرا ,

  13. الحب جميل فهو يساعدنا على المضي بحياتنا ولكن له شروط وضوابط وقوانين نمشي عليها لان مشاعرنا غاليه وليست رخيصه ونلقيها لاول شخص يصادفنا ونكتشف بعدها انه لا يقدرها ويلقي بها اولا الحب له جهات جهه ام اب اخوه اصدقاء حبيب وزوج التركيز على ان يكون لي حبيب في الحلال فهذا انجاز اما غير ذلك فهو هلاك التحكم به وان وجد نكتمه بقصد مرضاه الله وان يكون في الحلال لان كل شئ فيه مرضاه لله فهو خير لي ولنفسي وان يبارك لي فيه وما اجمله عندما ياتي بعد صداقه وان نبداه بالصداقه ونتعامل معه طبعا بالحلال هذا تعبير عن رااي واتمنى ان اكون على الصواب انشاء الله ولكم جزيل الشكر

  14. الصراحة موضوع .. انا حاليا اعاني منه كثيرا ً …. مم انا مب النوع الي يتعلق بالاشخاص .. وانما مشكلتي اني حبيت احدهم .. وصراحة علاقتنا ولا احلى .. وكل يوم حبنا يزيد .. لكن فرقتنا اسباب تافها .. وحسيت انه كل الي ضحيته فيه من مشاعر واشياء اخرى للحب .. ما كفت ولا وفت .. لكني ما قدرت انسى هالانسان .. ومستحيل اني انسى واحب مرة ثانية .. فحااس بالجرح بدااخلي … لكن بعد تفكير مليا ً اتوقع .. انه لو الاهل .. والاخوان كانوا قريبين من بعض وكل واحد فيهم يفتح فعلا قلبه .. للثاني ما كان الناس اتدور على الحب .. من برع .. او من النت او من شاات !! لكن فعلا فعلا انا ودي انسان انا اهتم فيه .. وهو يهتم فيني .. وانا متأكد انه في اشخاص كثيرين يبادلون نفس الشعور … لكن وينهم !!

  15. شكرا ايضا لكل من ابدى رايه اضم صوتي لصوت الاخ مفارق احبابه البيت والمشاعر الاسريه مهمه على الاقل تعوض شيئا من تلك الحاجات فتره من الزمن حتى يجد الشاب زوجة وتجد الفتاه زوجا يمنحها كل ماترغب به في الحلال في حال ان كان الزواج ناجحا وهذا موضوع اخر لا اريد التحدث عنه حاليا.. فالبيت العربي اليوم كثير من البيوت تفتقر الى دفء المشاعر الاخوية والابوية احيانا والدنيا اخذت الافراد من بعضهم للاسف وربما البيئه لها دور.. شكرا مره اخرى وبالنسب للاخ فهد مع ان السؤال خارج عن الموضوع لكن اقول انا كنت عضو في ذلك المنتدى وتركته لاسباب احتفظ بها لنفسي واليوم لا اكتب في غير ابو نواف ولي الشرف والفخر اني انتمي الى هذا الكيان الكبير .. وفقنا الله واياكم الى مايحب ويرضى.

  16. الحب اجمل شي في الوجود وبدون الحب تصبح الحياة ممله جدا ولكن حب في محله وليس اي حب اتمني التوفيق للكل

  17. .. جزاك الله خير على تسطيرك لمشاعر محب .. لكن لابد أن لا نخرج من الإطار المسموح فيه بديننا .. وفقك الله الجميع ..

  18. عندما تترابط حلقات السلسله تصبح ذات حصانه ومتانه قويه لا يقوى لا تفريقها احد ستجتمع دوماً وتفترق بافتراق باقي حلقاته معنى كلامي .. عندما فقدنا حلقة الحب فقدنا صلات كثيره وكان الحب اولها واشدها تاثيراً البعد الخامس بارك الله فيك ..

  19. الموضوع جميل ولكن لدي تعليق وهو أن الحب وخاصة عبر الشات أو غيره يخلوا من المسؤوليه. فالغالب ان لم يكن الكل يسجل بأسماء مستعاره لأن هذا الأمر يجعله يستطيع أن يتراجع في أي لحظه وهنا تبدأ المشكله لأن النيه موجوده (نية اللعب على الطرف الاخر) الحب شعور جميل ولكن علينا أن لا نشوهه بالسلوك به مسلك الخطأ والاسم المستعار حسب ما أصنفه أنا هو عنوان للخطأ. لأنك عندما تكون باسمك الحقيقي تكون أنت في النت كما أنت بين أهلك وأصدقائك بوجه واحد وليس بوجهين.

  20. موضوع اكثر من رائع و قد ادى بي التفكير الى الجنون يقولون ان الحب لعبة نتائجها مصيبة يقولون ان الحب وهما و الكثير مما يقال و ها أنا اجد نفسي بين صراع قلبي و عقلي ما الحل لا اعلم هل ابقى وحيدة لارضي عقلي ام استجيب لقلبي و ارضي اوجاعي و اشعر بالسعادة و الامان مازلت بين صراع الموجان اتخبط …. تحياتي و سانتظر مواضيعك القادمة ..

  21. اشكر ايضا كل من مر على الموضوع اختنا احلام اشارت الى قضية الاسماء المستعاره .. القضيه اختي هنا ليست قضية اسماء مستعاره او غيرمستعاره الطريق الذي نسلكه نحن كشباب هو الخطا بحد ذاته !! دون ان يكون هنالك اسباب جانبيه تساعد في هذا الموضوع !! يعني لو سجل شاب باسمه الحقيقي من الذي يضمن لنا انه حقيقي من البدايه .. ثانيا حتى وان ضمنت اسمه الحقيقي مالذي يضمن انه لايلعب !! ثالثا حتى وان كنا نكتب مثلا باسمائنا الحقيقيه فهل الانترنت طريق صحيح لنخوض تجارب عاطفيه !! لنحب ونحب بالطريقه التي نراها اليوم من البعض طبعا وليس الكل في المنتديات والشاتات !! لا اعتقد بان هذا سبب رئيسي لهذه المشكلات ابدا ! فالانسان يبدا من ذاته من تربيته من الوازع الديني في داخله ومشاكل العاطفه اليوم كثيره ومتنوعه منها مايكشف احد الطرفين للاخر كل شئ اسمه ورقمه وعنوانه وكل شئ فقط ليصل اليه الاخر ويحقق الحب الذي ينشده ! بل ربما يقدم تضحيات اكبر من ذلك .. اهذه طريقه صحيحه ياترى ؟؟؟ مشكلتنا في طريقة التفكير .. في الاساليب التي ينتهجها الشباب للحصول على الحبيب باي وسيلة كانت عند ظروف معينه !! شكرا مره اخرى لهذا التفاعل الجميل لكل فرد مر على هذا الموضوع . وفقنا الله واياكم الى مايحب ويرضى.

  22. الموضوع جدااااااااااااااا حسااااااس وكبييييييييييير أخي الكريم… يترتب عليه أشياء وتنبيني عليه أحلام … الحب كالوقود ..نتزود به لنستطيع إكمال مشوار الحياة … ماحد يقدر يعيش دونه..!!! لكن أين الأمان والضمان ..!! عندما أبذل أنا جميع مدخراتي من الحب والعاطفة وأحرص على صرفها في مكانها ثم أجد الخيانة …(من خطيب وعد بالزواج ثم عدل..أو زوج عقد القران وتركني مكبلة بالعقد ثم هجر..) موضوعك كبير ..أثار في نفسي الكثير والكثير من الهموم والتساؤلات التي أبحث عن إجابة شافية لها .. كلي أمل بأن أجد شفائي من سقم أسئلتي فيما تطرح أخي الكريم .. بإنتظارك وبإنتظار أراء بقية الاخوان والأخوات نشكرك.. وفقك الله لما يحبه ويرضاه..

  23. فعلا من مشاكل الشباب والشبات ان اوقاتهم لا يمكن استغلالها فمع الانتر نت وغيرها هل هذه ملات الفرغ اعتقد ان الاجابه لا لان كل واحد لديه افكار وطموح ورغبات مختلفة عن الاخر يمكن التقارب بينها ولكن صعب تطابقها لذا على كل واحد ان ينطم وقته وان يجعل المفيد فيها كا النادي الرياضي والكتاب والجلسات العائلية 00 وعلي ذلك قس ليس الصداقه بالصديق السئي ان الافكار كالثوب النقي والثوب الوسخ فماذا تلبس 0شكرا 8)

  24. صح عليك يا احلام . بس المشكلة اللي حب وطرف الثاني كمان حب ومخلص ولهم قادرين يستمتعون بحبهم ويمارسونه بالشكل الصحيح . ماهو الحل ؟؟؟؟؟ اه بس

  25. هناك طريق واحد دائما ما أعلق هذا التعليق وقد لا يعجب البعض ويتسلل اليهم اليأس من روح الله أو طول الطريق. ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب , ومن أصدق من الله حديثا. إمشي في طريق الجق ولا يزعجك قلة السالكين وابتعد عن طريق الباطل ولا يغرك كثرة الهالكين. تقوى الله في أنفسنا وفيمن حولنا وتوكلنا على من لا تضيع عنده الودائع هو الحل. كما أنني أضيف ما يدريك أن من إخترت وأحببت هي خير لك قد يكون في اجتماعكما شرا صرفه الله عنكما. لا يعلم الغيب الا الله.

  26. كتبت فأجدت فأصبت .. شخصت الحالة بكثير من الحكمة والرؤية ذات الخمسة أبعاد كما هو اسمك .. لا تحرمنا من جديدك ومن إبداعك فلقد لامست كلماتك أحاسيسنا ومشاعرنا وعبرت عما كان يختلج بين أضلعنا في قالب تغلفه الرؤية السديدة والحكمة الرشيدة . بارك الله فيك .

  27. شكرا لكل من علق على الموضوع وايضا اشكر كل من ارسل على البريد .. وصلتني رسائل على الايميل فيها استفسار عما اريد الوصول اليه ومالهدف من كتابة الموضوع !! احبتي هذا الموضوع ضمن سلسلة مواضيع ذات علاقة وكنت اهدف الى الوصول للطرق الصحيحه التي نوجه بها تلك الحاجات الملحه من المشاعر والاحاسيس ولست الا بشرا احس بها كما يحس بها غيري وقد سردت تلك الحاجات في الموضوع.. قلت من خلال الموضوع هذا حق مشروع لنا ولم انكر اننا نريد تحقيق شئ من ذلك.. لكني ختمت رسالتي بالتساؤل الكبير كيف لنا ان نحقق ذلك هل من خلال الانترنت والعلاقات العابره حيث نضح مشاعرنا على كف عفريت يعني هل الحل التوجه الى المنتديات والشات مثلا لنحظى بالحب ؟!! هل مشاعرنا رخيصة الثمن الى هذه الدرجه لنحقق مانصبوا اليه من خلال طرق لانعرف نهاياتها ؟!! نعم الحب جميل نريد ان نحب ونحظى بالحب لكن الطرق والاساليب التي نراها اليوم ليست كفيلة بحصولنا على مانريد !! والمشكله انه ياتي على حين غره لاوقت له ولا مكان فلنكن اكثر حرصا على مشاعرنا واكثر عقلانية لكي لانقع فيما نراه اليوم في البعض من شبابنا بجنسيه ولم اتحدث عن جنس دون آخر .. فالموضوع ينطبق على الشاب والفتاه ومايبحث عنه كل طرف من استقرار .. اختنا احلام ذكرت بان التقوى تقينا من شرور هذه العلاقات وانا اؤوكد ذلك فالانسان متى ماتعلق قلبه بالله سبحانه وتعالى وعلم ان كل شئ بيد الله عز وجل اطمأن قلبه لما كتبه الله عليه وخرج من حالة اليأس والبحث عن حلول لهذه الحاجات وسلم امره لمن يعلم احوال عباده اصبح اكثر امانا واستقرارا .. اريد ان اضيف اني لست كاتبا.. انا احاول فقط ان ابدي وجهة نظر شخصية في الموضوع ربما اكون مصيبا وربما اكون غير ذلك واني اريد الاصلاح ماستطعت والله من وراء القصد .

  28. ما شاء تبارك الله والله موضوعك جدا ممتاز قد تجدني ياخي العزيزي ابالغ ان قلت لك ان هذه الموضوع هو اجمل ما قرات عن الحب وفقك الله واتمنى ان اجد لديك ممتازة و استطاعي ان استفيد منها و شكرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من ابسط حقوقي.. أن يكون لي حبيب !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول