من أين لك هذا ؟ الموسم الرابع


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، سيدنا وحبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ..اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما برحمتك يا أرحم الراحمين .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، تقبل الله صيامكم وصلاتكم وقيامكم ، وأعتق رقابكم وأجاب دعاءكم ، وأتقدم بأطيب تحية للمدير الفاضل أبو نواف ، وأجمل التهاني لأهل داره الكرام .

ها قد عدت بموضوع جديد يكمل سلسلة ( من أين لك هذا ) وقبل أن أبدأ أود أن أشكر الأخ الفاضل عبد المجيد الذي أرسل لي الإيميل وطلب منى أن أبحث عن صحة ما يحتويه ، شاكرة له هذه الثقة التي منحها لي ، وأعتذر له على التأخير الكبير جدا ، فقد كان الأمر صعبا من ناحية الكتب والتي من بعضها لم تتوفر لي ، و ظروف الصيف والجامعة من ناحية أخرى ،، والإيميل لم يكن أبدا بتلك السهولة وخاصة الدعاء الذي أدرج فيه .

نبدأ بسم الله :
في معظم كتاباتي لسلسلة ( من أين لك هذا ) أردد دائما حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار . صحيح البخاري :-
– هل تعلمون أن هذا الحديث هو الوحيد في العالم الذي اتفق على روايته العشرة المبشرين بالجنة ؟؟
– وهل تعلمون أنه متواتر لأكثر من 70 صحابي ؟؟ وزاد بعضهم كابن الجوزي وقال 98 صحابيا .
وهل تعلمون أن الرسول صلى الله عليه وسلم كرره بألفاظ مختلفة وفي مناسبات متباينة منها:
– ( من تعمد علي كذبا فليتبوأ مقعده من النار) البخاري
– ( من يقل علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ) البخاري
– ( إن كذبا علي ليس ككذب على أحد . فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) مسلم .
كان الزبير بن عوام لا يحدث بما يسمعه من الرسول صلى الله عليه وسلم ، وعندما سأله ابنه قائلا : إني لا أسمعك تحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يحدث فلان وفلان ؟ قال : أما إني لم أفارقه ، ولكن سمعته يقول : من كذب علي فليتبوأ مقعده من النار . البخاري

وهل تعلمون أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يعملون بما يقوله الرسول صلى الله عليه وسلم وكان مطبقا بينهم ، رضي الله عنهم ؟؟
وهل تعلمون بأن القاصون والوضاعون في الكذب على أشرف الخلق كثيرون وأجهل كيف أعدهم ؟؟

فأين أنتم الآن يا مسلمون من حديث واحد صحيح ترمونه خلف الظهور، وتأخذون بالكذب وتطبقونه ، وللأسف الذي يكتب كذبا على الرسول صلى الله عليه وسلم ويزيده كذبا هو من المسلمين ، فعلا يحترق القلب ، ويرجع الأمر إلى سببين :
1 – الرغبة في زيادة الأجر : فقد لوحظ أن تلك الإيميلات ( وأقصد المنسوبة كذبا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ورسائل الجوال يكتبون لك بعد الكذب : ( انشر ولك الأجر) ( أرجو أن لا تقف عندك ، أرسلها لغيرك ) ( لا يلعب عليك الشيطان ) ( أرسلها لكل محب لعل الله يكتبها صدقة جارية ليوم الدين ) وهكذا دواليك ، وتدور اللعبة حول الضحية ظنا منه الأجر ، ولا ألومه إذا أراد الأجر ، فكلنا لها ، ولكن ألوم من يبقى في الجهل ، وأكبرها مصيبة وويلات المصائب إذا كان عارفا بأن الحديث مكذوب ويرسلها إلى آخر يجهل صحته ويطمع في أجره .
2-البعد الكبير عن الدين وعن الكتاب والسنة واتباع الهوى كثيرا ، فعلا أصبح المسلمون بعيدون عن دينهم ، والسبب الفتن التي يواجهها المسلم من كل صوب ، سهام ترمى عليه سواء أكانت فتنة الأهل أو فتنة المال أو فتن أخرى .
من عادتي عند كتابة موضوع ( من أين لك هذا ) أعلق دائما على الجمل المنكرة المكذوبة على الرسول صلى الله عليه وسلم ، و هذه أول مرة أتعب من حديث أرى فيه الجرأة الحقيقية بالتطاول على أفضل الخلق .
في هذه السلسة لن أقوم بالتعليق على الحديث كثيرا ، فهو لا يستحق حتى المشاهدة ، فمن بدايته كذب في كذب سأعلق على فقرات اخترتها من الحديث الطويل اللامعقول بعد أن أضعه بين يديكم ولن أضعه كله بل جزء الحوار كما وصلني ( وهو حديث موضوع لا شك في ذلك )

الإيميل بعنوان ( إقرأ هذا الدعاء ولو مرة واحدة من عمرك ) :
دعاء مبارك عظيم الشأن قيل أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يامحمد : يقرئك ربك السلام ويخصك بوقد أوهبك هذا الدعاء. يامحمد: مامن عبد يدعو به وتكون خطاياه وذنوبه مثل أمواج البحار وعدد أوراق الأشجار وقطر الأمطار وبوزن السموات والأرض إلا غفر الله تعالى ذلك كله له. يامحمد: هذا الدعاء مكتوب حول العرش، ومكتوب على حيطان الجنة وأبوابها، وجميع من فيها أنا يامحمد أنزل بالوحي ببركة هذا الدعاء، وأصعد به وبهذا الدعاء نفتح أبواب الجنة يوم القيامة وما من ملك مقرب إلا تقرب إلى ربه ببركته. يامحمد: من قرأ هذا الدعاء تكون يدك في يده يوم القيامة ومن قرأ هذا الدعاء يكون وجهه كالقمر ليلة البدر عند تمامه والخلق في عرسات يوم القيامة ينظرون إليه كأنه نبي من الأنبياء. يامحمد: من صام يومآ واحدآ وقرأ هذا الدعاء ليلةالجمعه أو يوم الجمعه أو في أي وقت كان أقوم على قبره ومعي براق من نور عليه سراج من ياقوت أحمر فتقول الملائكة: ياإله السموات
والأرض من هذا العبد ؟ فيجيبهم النداء: ياملائكتي هذا عبد من عبيدي قرأ الدعاء في عمره مرة واحدة ثم ينادي المنادي من قبل الله تعالى: أن اصرفوه الى جوار إبراهيم الخليل عليه السلام وجوار محمد صلى الله عليه وسلم. يامحمد: مامن عبد قرأ هذا الدعاء إلاغفرت ذنوبه ولوكانت عدد نجوم السماء ومثل الرمل والحصى وقطر الأمطار وورق الأشجار ووزن الجبال وعدد ريش الطيور وعدد الخلائق الأحياء والأموات وعدد الوحوش والدواب يغفرالله ذلك كله ولوصارت البحار مدادآ والأشجار أقلامآ والإنس والجن والملائكة وخلق الأولين والآخرين يكتبون لي يوم القيامة لفني المداد وتكسرت الأقلام ولايقدرون على حصر ثواب هذا الدعاء وقال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضى عنه: كلما أشرع في الجهاد اقرأ هذا الدعاء وكان الله ينصرني على الكفار ببركة هذا الدعاء. ومن قرأ هذا الدعاء وهو مريض شفاه الله أوكان فقيرآ أغناه الله أوكان به هم وغم زال عنه ومن كان عليه دين خلص منه وإن كان في سجن وأكثر من قرائته خلصه الله وكان له حرز من شر الشيطان وجور السلطان
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم:
قال لي جبريل: يامحمد من قرأ هذا الدعاء بإخلاص قلب ونيه على جبل لزال من موضعه أوقبر لايعذب الله ذاك الميت بقبره ولوكانت ذنوبه بالغة مابلغت لأن فيه اسم الله وكل من تعلم هذا الدعاء وعلمه لمؤمنين يكون له أجر عظيم عندالله وتكون روحه مع أرواح الشهداء ولايموت حتى يرى ما أعده الله من النعيم المقيم

هنا نبدأ بضرب الجمل المنكرة والتعليق عليها :

الغير معقول في الحديث هو التالي :
1- قوله : هذا الدعاء مكتوب حول العرش، ومكتوب على حيطان الجنة وأبوابها، وجميع من فيها أنا يامحمد أنزل بالوحي ببركة هذا الدعاء، وأصعد به وبهذا الدعاء نفتح أبواب الجنة يوم القيامة وما من ملك مقرب إلا تقرب إلى ربه ببركته …
التعليق : هذا الكلام غير صحيح ، ولا يجوز القول به ، وهو قول مكذوب ، لم أجد حديثا واحد يثبت قول الكذب هذا وأكبر دليل شهرة الكذب فيه هو أبواب الجنة ، فلا تفتح إلا أيام الإثنين والخميس ورمضان وذكر ذلك في صحيح مسلم عن أبي هريرة أنه قال :تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ، ويوم الخميس . فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا . إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء . فيقال : أنظروا هذين حتى يصطلحا . أنظروا هذين حتى يصطلحا . أنظروا هذين حتى يصطلحا .
وفي رمضان : قد جاءكم رمضان شهر مبارك افترض الله عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة ويغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه الشياطين فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم . مسند أحمد ، والحديث إسناده صحيح .
وحتى يضع صاحبنا الفاضل جمال كذبه على الحديث تفنن برسم الدعاء على جدران الجنة وحيطانها وأبوابها ونسب رسمها إلى أفضل الخلق صلى الله عليه وسلم .
2- ومن قرأ هذا الدعاء وهو مريض شفاه الله أوكان فقيرآ أغناه الله أوكان به هم وغم زال عنه ومن كان عليه دين خلص منه وإن كان في سجن وأكثر من قرائته خلصه الله وكان له حرز من شر الشيطان وجور السلطان .
التعليق : هذا قول منكر ، فهناك الكثير من الآيات والأدعية الصحيحة الثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الهم والفقر والحرز من الشيطان ، أما كلام صاحبنا الفاضل فالأفضل أن يرمى عرض الحائط ويحرق .
3- قال لي جبريل: يامحمد من قرأ هذا الدعاء بإخلاص قلب ونيه على جبل لزال من موضعه أوقبر لايعذب الله ذاك الميت بقبره ولوكانت ذنوبه بالغة مابلغت .
التعليق : إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ دائما من عذاب القبر كما جاء في صحيح مسلم عن عائشة أنها قالت : دخلت علي عجوزان من عجز يهود المدينة . فقالتا : إن أهل القبور يعذبون في قبورهم . قالت : فكذبتهما . ولم أنعم أن أصدقهما . فخرجتا . ودخل علي رسول الله صلى اله عليه وسلم فقلت له : يا رسول الله ! إن عجوزين من عجز يهود المدينة دخلتا على . فزعمتا أن أهل القبور يعذبون في قبورهم . فقال ‘ صدقتا . إنهم يعذبون عذابا تسمعه البهائم ‘ . قالت : فما رأيته ، بعد ، في صلاة ، إلا يتعوذ من عذاب القبر.
وفي رواية : وما صلى صلاة ، بعد ذلك ، إلا سمعته يتعوذ من عذاب القبر .
ولم يذكر الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الدعاء في حياته ، أو سمعه أحد من الصحابة ونقلها لنا حتى نستخدمه حتى لا نعذب في قبورنا .
وكيف لجبل أن يزول بسبب دعاء ، ولم يحدث في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، أعتقد أنه سيحدث عند صاحبنا الفاضل فهو راوي الكذب .
4- من أين جاء الحديث أصلا ، وأين موضعه في الكتب ، لم أجده في كتب الحديث ، صار عندي كالإبرة في كومة القش وللأسف الشديد لم أجد الإبرة .
قد يسأل بعضكم عن الدعاء : لم أستطع إدراجه حتى لا يطول البحث ، وإذا أراد أحد منكم الدعاء فليدخل إلى أحد محركات البحث المشهورة فهي لن تقصر في وضع الكذب بين يديكم فكثيرون إلى الآن ينشرون هذا الحديث في المنتديات ، وجزى الله من أنكر وجودها ، وقد قلت سابقا بأن الحديث أتعبني بسبب الدعاء ، فالكذب طال الحديث ولم يمسس الدعاء ، فكنت لا أعرف حكم الدعاء الدارج في حديث موضوع ، وبتوفيق من الله وفضله وبعد البحث والسؤال نحكم كالتالي :
بما أن الحديث موضوع مكذوب عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، فالأفضل أخذ الأدعية التي ثبتت عنه صلى الله عليه وسلم ( وهي كثيرة ) ، وليست الدارجة تحت حديث موضوع لأنه ليس من اللائق على أي مسلم بعد أن يعلم أن الذي بين يديه شيء لا يرضاه الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يقله أن يأخذ به وينشره .

فالحكم الصحيح على الحديث كاملا هو التالي :
هو كذب كل الكذب ، والأولى حذفه أورميه أو حرقه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
هذا الموضوع اجتهاد شخصي ، فإن أصبت فأكيد أنه من الله ، وإن أخطأت فقصور مني
وصلى الله على أفضل خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين


تعليقات 7

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكركِ على هذه السلسلة الطيبة والتي أسأل الله الكريم ألا يحرمكِ الأجر والمثوبة كلام جميل ، وتعليق أجمل لكن لا تكمن المشكلة في معرفة صحة الحديث لكن تكمن في عقولنا تأتي الرسالة في ويقول المرسل إذا كنت مؤمن فأرسلها إلى من تعرف أو يقول من أراد أن يفرج همه فليرسل هذه الدعاء المشكلة أن عقولنا باتت ضحية لهذه العبارات التي تجعل من المستقبل يعيد إرساله حتى ولو لم يعلم بمافيها جزاك الله خير الجزاء على البحث والاجتهاد ، ولا حرمك الله الأجر

  2. صدقت والله ونحن نرسل الرسائل بدون تردد مع أننا سنحاسب وان كنا نجهل لاننا لم نتكبد عناء البحث عن صحة الاحاديث قد كثرت هذه النوعية من الرسائل حتى أصبحت أغلبها ان لم أقل كلها خاطئة وغير صحيحة

  3. الله يعطيكي العافية فقد كثر وكثر الكذب على رسولنا الكريم .. ليس بإهانة الدنماركيين وغيرهم فحسب بل بأيدي المسلمين أنفسهم.. الله ينور بصائرنا ويعلمنا ما جهلنا ..

  4. جزاك الله خيراً وجعل ماتعمليه شاهد لك يوم القيامة,ونرجو منكِ الاستمرار حتى نستفيد ونفيد غيرنا ولكِ الاجر والثواب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من أين لك هذا ؟ الموسم الرابع

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول