من حانة لا تساوي شيء إلى منزل تحت الأرض بقيمة 25 مليون جنيه أسترليني !


بعد أن تم إغلاقها في عام 2009، بدأ ماليكها الجدد بتطويرها طوال الفترة السابقة إلى أن تم تحويلها من حانة مهجورة في أسوء حال إلى منزل بخمس غرف نوم وثمانية حمامات بقيمة 25 مليون جنيه إسترليني.

تم هدم جزء كبير من المبنى القديم، ولكن معظمه لا يزال قائماً بعد التجديد بما في ذلك الطابقين تحت الأرض ذو المساحة التي تقترب من نصف مساحة المنزل بشكل عام.

المنزل الذي تم تسميته “منزل الأسد الأحمر”، يحتوى أيضاً على سينيما داخلية في الطابق الأرضي، بالإضافة لصالة ألعاب رياضية وحمام سباحة، هذا بالإضافة إلى التدفأة الُمتوفرة تحت بلاط الأرضية

. ومطبخ كبير وغرفة مُفصلة خصيصاً للخادم.

بمقارنة ثمن المنزل بمتوسط سعر المنازل العادية في أنجلترا، نجد أن ثمنه أكثر 150 ضعف من متوسط ثمن المنزل العادي!.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من حانة لا تساوي شيء إلى منزل تحت الأرض بقيمة 25 مليون جنيه أسترليني !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول