منزل يختفي بعد عشرة أعوام من الإهمال


هذا المنزل يختفي بعد إهمال دام عشرة أعوام من قبل صاحبه السيد “كين مولد” صاحب ال50 عام في مدينة ستافوردشاير بإنجلترا الذي لم يقم بقص الأعشاب الضارة المتشابكة حول المنزل والتي تركها تنمو لمدة طويلة إلى أن قامت بتغطية المنزل كاملاً وأصبح وكأنه لم يكن موجوداً من قبل.

رغم تلك النباتات التي غطت المنزل إلا أن هذا الرجل كان يعيش هو وزوجته داخله بشكل طبيعي، وقامت محكمة ستافورد بعد هذا الفعل بفرض غرامة على صاحب المنزل لتجاهله أوامر السلطات المحلية لقص تلك النبات الضارة التي أثرت على الجيران بشكل كبير.

وبعد أن قام بإزالة تلك النباتات أصبح من الممكن رؤية المنزل بالكامل، وقال أحد الجيران :”أنني لا أعرف كيف كان هذا الرجل يعيش داخله، وأيضاً هذا المنزل كان يقلل من أسعار المنازل في منطقتنا بشكل كبير”.

وقال جار أخر لهذا المنزل :” أن هذا الرجل إما أن كان يعيش داخل ذلك المنزل في ظلام دامس أو كان ينفق ثروة على الإضاءة، إذ إنه يعد كابوس للعيش”.

وهذه بعض الصور لذلك المنزل الذي كان مختفي لمدة طويلة من السنين.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منزل يختفي بعد عشرة أعوام من الإهمال

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول